فيروس نيباه يهدد حياة الانسان

فيروس نيباه يهدد حياة الانسان.. كشفت منظمة الصحة العالمية عن خطورة الإصابة بفيروس نيباه واوضحت كيفية انتقاله إلى الإنسان والأعراض المصاحبة له ومصدره.

وقالت المنظمة إن فيروس نيباه مرض حيواني المصدر يصيب الحيوانات في المقام الأول ويمكن أن ينتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوانات مثل الخفافيش أو الخنازير أو الأطعمة الملوث، كما يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر بشكل مباشر ”.

وأضافت أن خفافيش الفاكهة من فصيلة “تيروبوديداي ” هي المضيف الطبيعي لفيروس نيباه.

فيروس جديد يهدد حياة الانسان
فيروس نيباه يهدد حياة الانسان

وبشأن أعراضها قالت إنها تبدأ عند الإنسان بعدوى إكلينيكية تؤدي إلى التهاب تنفسي حاد والتهاب دماغي قاتل شديد الخطورة مشيرة إلى أن نسبة وفيات الحالات المصابة تتفاوت بنسبة 40٪. أو لقاح متاح للأشخاص أو الحيوانات.

تتبعت منظمة الصحة العالمية انتقال العدوى بين البشر  والتي يمكن أن تحدث من خلال الاتصال المباشر بالإفرازات المعدية أو براز الخنازير  وغالبًا من خلال الاتصال المباشر بالإضافة إلى شرب عصارة النخيل الملوثة أو منتجها المخمر الذي يتسبب في انتقال العدوى من الخفافيش إلى الإنسان ومن شخص لآخر كما يحدث في الهند وبنغلاديش.

فيروس جديد يهدد حياة الانسان
فيروس نيباه يهدد حياة الانسان

وأوضحت أن عمال المزارع والمزارعين هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، إلى جانب أسر المصابين والقائمين على رعايتهم، مشيرة إلى أن الانتشار السريع للفيروس يقتصر على مناطق محددة لا سيما بين من تكون أنشطتهم التعامل مع الخنازير وملامستهم.

لمنع انتقال الفيروس شددت منظمة الصحة على ضرورة غسل الثمار وتقشيرها قبل تناولها بوقت كاف، وكذلك ضرورة التخلص من الثمار التي تظهر عليها علامات لدغات الخفافيش، لأن خطر انتقالها يعود إلى الفاكهة ومنتجاتها مثل عصارة النخيل الخام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى