كيفية علاج قصور القلب بالطب

يقول العلماء إن الخارق للخلايا الجذعية يمكن أن يساعد يومًا ما في علاج القلوب المتضررة.

فشلت المحاولات السابقة لتجديد القلوب بهذه الطريقة، حيث تكافح الخلايا للتكيف مع محيطها الجديد.

اكتشف العلماء في جامعة كوليدج لندن طريقة إبقاء الخلايا الجذعية حية في القلب لمدة أطول من خلال تنميتها أولاً إلى كرات مجهرية صغيرة يمكن حقنها في عضلة القلب.

يقول العلماء إن طريقتهم التي تم اختبارها على الفئران، يمكن أن تساعد في علاج قصور القلب.

يأملون في اختبار العلاج على البشر في غضون عقد من الزمن.

وقال الدكتور دانيال ستوكي، من جامعة كوليدج لندن: “توفر تقنيتنا طريقة جديدة لضمان عمل الخلايا المحقونة في القلب كما ينبغي”.

وقال البروفيسور متين أفكيران، من مؤسسة القلب البريطانية: “هذا نظام توصيل جديد واعد يمكن أن يمنح خلايا القلب المشتقة من الخلايا الجذعية أفضل فرصة لإصلاح القلوب التالفة”.

الخلايا الجذعية هي تلك التي يمكن أن تتحول إلى جميع أنواع الخلايا الأخرى وتستخدم في عمليات زرع نخاع العظام وغيرها من العلاجات.

وقالت الباحثة أناليسا بيتيني: “بالإضافة إلى تطوير حقن القلب، نقوم بتطوير هذه الكريات المجهرية التي يمكن تتبعها لتكون بمثابة بقع في القلب يمكن حقنها ببساطة في منطقة معينة من تلف القلب. وفي المستقبل، يمكن تزويد أطباء القلب بعدد من الحلول لتقديم أفضل علاج لمرضاهم”.

المصدر: ديلي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى