هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟

مع حلول شهر رمضان المبارك، والتسابق بأداء مختلف العبادات، يدور في ذهن المرأة الحامل سؤالا واحدا، هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟ حيث أن الإمتناع عن الطعام والشراب لمدة طويلة، قد يعرضها لمشاكل خطيرة، خاصة إذا كانت تعاني من أمراض مزمنة، لذلك ينصح المرأة الحامل باستشارة الطبيب المختص قبل البدء بالصيام، لإجراء الفحوصات اللازمة، والحصول على بعض النصائح الغذائية التي قد تساعد على النمو السليم للجنين.

تأثير الصيام على الحامل

هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟ قبل الإجابة على هذا السؤال  يجب معرفة أن الأثر يختلف باختلاف فترة الحمل، لذا يجب معرفة أن الحمل ينقسم إلى ثلاث فترات أو ثلاث أثلاث وهما:

الثلث الأول: 

  • تبدأ هذه الفترة من بداية الحمل حتى نهاية الشهر الثالث.
  • تكون هذه الفترة من أصعب فترات الحمل حيث تصاب معظم السيدات بغثيان وقيء بشكل متكرر، لذلك فإذا كنت تعانين من هذه الأعراض بصورة غير طبيعية، فلا ينصح بالصيام في هذه الحالة، حيث أن الأمر يشكل خطرا على حالتك الصحية، نظرا للاحتياج الدائم إلى تعويض ما يتم فقده من سوائل، والاعتماد على تناول كميات قليلة من الطعام بشكل متكرر خلال اليوم، وهذا الأسلوب لن يوافق الصيام الذي يمتد إلى 16 ساعة.

الثلث الثاني: 

  • تبدأ هذه الفترة بداية من الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس من الحمل.
  • عادة تكون هذه الفترة مناسبة للصيام مع أغلب السيدات، لكن هذا لا ينفي أنه من الضروري التوقف على الفور إذا حدث هبوط في مستوى سكر الدم، أو حدث هبوط في معدل ضغط الدم، أو ازدادت معدلات فقر الدم.

الثلث الثالث: 

  • يبدأ هذا الثلث من الشهر السابع ويستمر حتى نهاية الحمل.
  • تكون هذه الفترة من أصعب فترات الحمل حيث يزداد حجم الجنين خلالها بشكل كبير، وبالتالي يزداد إرهاق الحمل وصعوبته.
  • ينتج عن ذلك عدة مشكلات مثل هبوط مستوى السكر في الدم، أو هبوط ضغط الدم، أو زيادة معدلات فقر الدم، والأخيرة تكون أكثر حدة في هذه الفترة.
    هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟
    هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟

رأي الأطباء في صيام الحامل

رأي الأطباء عادة في هذا الأمر يتم بناء على الحالة الصحية للمرأة الحامل، حيث تختلف قدرة الأشخاص فيما بينهما، كذلك تختلف قدرة النساء الحوامل بشكل عام، لذلك يأخذ الطبيب المتابع عدة أمور بعين الاعتبار قبل تحديد ما إذا كان الصيام مسموح به أم لا، مثل: 

  • درجة حرارة الجو.
  • طول اليوم الذي ينعكس على طول فترة الصيام.
  • كون السيدة الحامل تعمل أم لا، وإذا كانت تعمل فما هي طبيعة هذا العمل.

 لكن في معظم الأحيان عندما تتساءل المرأة هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟ يكون رأي الأطباء بشكل عام هو تجنب الصيام في الفترة الأولى من الحمل أي الثلث الأول، أما إذا قررت المرأة الصيام خلال الفترة الأخيرة من الحمل، وشعرت بعدها بصداع أو إرهاق شديد يجب عليها كسر الصيام على الفور، واستشارة الطبيب المختص.

هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟
هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟

تأثير الصيام على الجنين 

هل صيام الحامل آمن للجنين؟ للإجابة على هذا السؤال يجب علينا أن نتحدث بشأن شخصين على حد سواء هما الأم والجنين، حيث تعتمد صحة الجنين كليا على صحة أمه، فهي مصدر حياته وغذائه وكل شيء، لذا طالما الصيام لن يؤثر بشكل سلبي على صحة الأم، فهو بديهيا لن يشكل خطرا على صحة الجنين.

نصائح للمرأة الحامل في رمضان

بشكل عام تنصح المرأة الحامل بالحرص على شرب كميات كافية من الماء تتراوح بين 1.5:2 لتر يوميا، وهذه المعدلات تنطبق على رمضان أيضاً، وفيما يلي بعض النصائح الأخرى التي يجب أن تتبعها السيدة الحامل تساعدها على الصيام:

  • شرب كمية المياه المذكورة أعلاه بانتظام موزعة بين فترة الإفطار والسحور.
  • التقليل من كميات السكر المتناولة عن طريق الحلويات، وكذلك الحد من كمية الدهون، فيجب ألا يزيد عدد مرات تناول هذه الأنواع عن مرة أسبوعيا، واستبدالها بالفاكهة الطازجة.
  • أخذ قسطا من الراحة بعد الإفطار، وتجنب الحركة وبذل مجهود عقب الإفطار مباشرة.
    هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟
    هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟

هل الصيام آمن للمرأة الحامل؟ الإجابة هي نعم بخلاف الشهور الأولى، لكن في حال شعور الأم بأي من هذه العلامات: الألم المستمر في البطن، الانقباضات المستمرة في الرحم، الشعور بالإرهاق، الشعور بالدوخة والغثيان المستمر، الشعور بالرجفة والتعرق، ينبغي التوقف فورا ومراجعة الطبيب حرصا على سلامتها وسلامة جنينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى