المنوعات

مشاهدة فيديو فيلا اريحا كامل

فيديو فيلا اريحا كامل، انزعج الكثير من المشاهدين الذين عبروا عن استيائهم الشديد بسبب مشاهد ومقاطع فيديو لإعلانات خاصة بالفيلا. واعتبرت هذه القضية استفزازاً كبيراً بنشر صور خاصة وانتهاك لأعراض المستأجرين. لذلك، لا بد أن هناك موقف مسؤول من الشرطة التي أمرت بإغلاق الفيلا مؤقتًا لحين إجراء التحقيق، ومعرفة ملابسات نشر فيديو فيلا أريحا، الذي يعتبر انتهاكًا لخصوصية المستأجر.

فيديو فيلا اريحا كامل

فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعى بشكل واسع لفيلا بمدينة اريحا، وهذا لاقى استياء كبير من المواطنين لذلك أمرت الشرطة بإغلاق الفيلا لاستكمال التحقيق في ما حدث، ولم يكن هذا أول عمل يصور وينشر فيديوهات لفلل في أريحا، لكن الشرطة والعدالة على استعداد لوضع حد لهذه الحوادث الرهيبة.

من هو صاحب فيلا اريحا

بدافع الغضب الشديد من نشر مقاطع فيديو وصور لفيلا في أريحا، سعى الكثيرون للتعرف على مالك هذه الفيلا .. لكن الشرطة حجبت اسم صاحب فيلا أريحا، لأنها خصوصيات يجب أن تكون سرية في معالجة هذه الأسئلة في حال تحديد صاحب فيلا أريحا سيذكر اسمه ولو جزئياً.

 

 

الشرطة تغلق فيلا سياحية في أريحا

وكانت الشرطة الفلسطينية في أريحا وغور الأردن قد أغلقت ليل الاثنين الماضي، فيلا سياحية في المدينة بقرار من المحافظ جهاد أبو العسل.

وقالت دائرة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة في بيان صحفي، إن الإغلاق تم تنفيذه من قبل شرطة السياحة والآثار والبيئة، بعد نشر إعلانات عن تأجير الفيلا ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لاقت استياءً عامًا من المواطنين في المحافظة وباقي المناطق.

وأضافت أن الإغلاق إجراء أولي وسيتم استكمال الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل حالات مماثلة مذكورة أدناه في فيلات أريحا.
من خلال نشر الفيديو الخاص بها، تنتهك أعراض الأشخاص الذين يستأجرون فيلا عائلية، وخاصة سكان الداخل الفلسطيني

تباع الفيديو من هنا.

Editor-in-Chief: Muthanna Al-Jalili

صحافي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى