المنوعات

أعراض وعلاج المس العاشق

المس في اللغة هو الجنون الذي ينشأ بسبب الشيطان للبشر، فإذا قيل: الإنسان موسوس أي متأثر بالسحر أو الجن ولا شك في وجود الجن في هذه الدنيا لذلك فمن نكر وجودهم فقد كفر على حسب قول العلماء فالجن حقيقة ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم قال تعالى في سورة الذاريات: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}، فالجن موجودون ومسؤولون ويتركون ليوم القيامة بعضهم ناجون وبعضهم معذبون وقد أوضح أيضاً ان الجن يمكن ان يلحق ضررا خطيراً بالناس في حالات معينة ولأسباب معينة لذا سنوضح في هذه المقالة علاج الجن العاشق في الإسلام.

ما هو الجن العاشق

قبل التكلم عن علاج الجن العاشق يجب الرجوع إلى تعريف الجن العاشق لأن الجن العاشق في الإسلام هو شكل من أشكال الجن الذي يقع في حب الإنسان ولهذا من الطبيعي أن تقع جنية في عشق رجل وان يقع جني في حب امرأة وهذا من أخطر أشكال المس، وتأثيراته الشديدة جعلته مشكلة كبيرة وعلى الإنسان أن يلتزم بما يحميه منها، وقد أثبت أهل العلم أن الجان موجودن في أطلال مهجورة وأماكن نجسة عن زيد بن الأرقم – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “إنَّ هذه الحُشوشَ مُحتضَرةٌ فإذا دخَلها أحدُكم فلْيقُلِ: اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن الخُبُثِ والخبائثِ”، أن المس يصيب الإنسان بس بعده عن الأذكار والأدعية المنصوص عليها في السنة المباركة، اوصى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بإدامة الاستعاذة بالله العظيم من شر البشر والجن وإدامة الذكر والحمد.

اهم أعراض المس العاشق

  1. يعاني الشخص المصاب بنوبات صرع وصداع لا يصلح معه الدواء أبدًا.
  2. كثرة الأحلام التي تأتي إليه خلال النوم تجعله يقضي ساعات أقل من النوم مما يؤدي إلى ظهور علامات الارهاق على وجهه.
  3. يمكن للجن الذي مس الإنسان أن يتكلم بدلاً من الشخص نفسه إذا قرأ عليه القرآن أو الأدعية.
  4. يبقى الشخص الذي يمسه الجن العاشق بعيداً عن الناس.
  5. ينفصل الشخص المصاب عن شريك حياته لذا فإن المس يشكل خطرًا على الأفراد والأسر والمجتمعات.

علاج المس العاشق

يحتاج الناس بشدة إلى معرفة علاج هذا المس ويأتي علاج المس العاشق من جانبين: الأول هو الجزء المصاب أي الشخص الممسوس الذي يجب أن يثق بنفسه والثاني هو الجزء الذي يعالج الشخص المسكون من عائلته، ويجب أن يلتزم هذا الجزء بـالرقية الشرعية” وقد ثبت ذلك من قبل أهل العلم ولا تصح الرقية إلا إذا كانت الآيات والأدعية القرآنية الواردة في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ومن أبرز الآيات والأدعية التي تساعد في علاج المس العاشق هي:

  1. قراءة آية الكرسي.
  2. قراءة سورة الفاتحة.
  3. قراءة اواخر سورة البقرة:عن عقبة بن عمرو بن ثعلبة قال أبو مسعود رضي الله عنه – صلى الله عليه وسلم: “الآيَتانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ، مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ”.
  4. قول هذا الدعاء: قالت السيدة عائشة -رضي الله عنه- قالت: “كان إذا أتى مريضًا، أو أُتيَ بهِ قال: أذهِبِ البأسَ ربَّ النَّاسِ، اشفِ وأنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلَّا شفاؤُك، شفاءً لا يُغادِرُ سَقَمًا”.
  5. قراءة قوله تعالى في سورة طه: {قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى}.

Editor-in-Chief: Muthanna Al-Jalili

صحافي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى