المنوعات

الإعدام ينتظر حفيد شقيق صدام حسين.. لبنان سلمه للعراق

قامت القوات اللبنانية يوم أمس أمس بتسليم المواطن العراقي/ عبد الله ياسر السبعاوي، حفيد شقيق الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، إلى الحكومة العراقية بعد أن تمكنت من اعتقاله حزيران / يونيو الماضي بناء على اعتراف بحقه لتورطه في مجزرة سبايكر ضد الجيش العراقي في تكريت عام 2014.

وأعلن الانتربول العراقي، في بيان رسمي له، أمس الجمعة، “بعد جهد استثنائي وتعقب استخباراتي، استعاد ما يسمى بـ (YYS) المتهم بجريمة سبايكر والمطلوب وفق أحكام المادة 4 من قانون الإرهاب، من الجمهورية اللبنانية “. وأضاف أن هذا التعافي جاء بتعاون وثيق بين وزارة الخارجية العراقية والسفارة العراقية في لبنان وجهاز المخابرات الوطني العراقي بالتنسيق مع الانتربول اللبناني “.

فيما اكتفى عم عبد الله، سعد سبعاوي إبراهيم الحسن، في اتصال مع “العربية نت”، بالقول “سيكشف في الأيام المقبلة تفاصيل القضية”.

وكتب على صفحته على تويتر “في انتهاك لجميع القوانين الدولية، سلمت الحكومة اللبنانية ابن أخي عبد الله ياسر سبعاوي إلى السلطات العراقية بمؤامرة كبيرة سأكشفها قريباً”.

أكد مصدر قضائي رفيع المستوى من جمال المراة أن قرار التسليم هو قرار “سياسي بحت” وليس قضائيا، نظرا لان القانون اللبناني يحظر تسليم أي شخص متهم بجريمة ذات طابع سياسي، وأن تهمة التعامل مع التنظيم الإرهابي “داعش” لا تستند إلى حقائق وأدلة رسمية مع أسرته لمدة أربع سنوات بعد أن الاستقرار لسنوات في اليمن بعد سقوط حكم صدام.

لكن في 13 حزيران / يونيو، داهمت أجهزة أمنية شقته في بلدة جبيل قضاء جبل لبنان، واعتقلته بتهمة التعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية، بناء على طلب من السلطات العراقية.

وفي السياق، أكد مصدر مطلع أن رئيس الجمهورية ميشال عون وقع قبل يوم واحد من انتهاء ولايته، مرسوما جمهوريا بتسليم الصباوي للحكومة العراقية، بعد أن رفض ذلك.

 

Editor-in-Chief: Muthanna Al-Jalili

صحافي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى