هل يمكن أكتشاف الحمل من خلال الفم ؟

زعمت طالبة طب أسنان على حسابها عبر “تيك توك” أن بعض أطباء الأسنان يمكنهم معرفة ما إذا كانت مرضاهم حوامل فقط عن طريق فحص أفواههم.

في حديثها على حساب طب الأسنان في TikTok، أوضحت طالبة طب الأسنان Sukhmani،

“قد يكون طبيب أسنانك قادرا على معرفة أنك حامل. ففي حين أن الغثيان، والتعب، والتبول المتكرر، والتهاب الثدي، كلها أعراض معروفة للحمل المبكر، بالإضافة إلى فقدان الدورة الشهرية، إلا أن هناك علامة واحدة يمكن أن تكشف حقيقة ما كنت تتوقعه، وهي في فمك”.

وتابعت الدكتورة سوخماني: “هذا ليس فقط بسبب الغثيان وتآكل المينا، ولكن بسبب التهاب اللثة أثناء الحمل الذي يظهر في 30 إلى 50% من المرضى الحوامل. اللثة تصبح أكثر التهابا، ورقة وعرضة للنزيف”.

في مقطع آخر، قال Sukhmani إن هناك عددًا من الأشياء الأخرى التي يمكن أن يخبرك بها طبيب الأسنان بمجرد النظر في فمك، بما في ذلك ما إذا كنت مصابًا بالتهاب الجيوب الأنفية.

وأوضحت أن المرضى يعتقدون في كثير من الأحيان أنهم بحاجة إلى قناة الجذر (وهي طريقة علاجية تهدف إلى إصلاح الأسنان التي تعرضت لأضرار بالغة أو تلوثت وإنقاذها بدلاً من إزالتها)، بينما في الواقع تبين أنهم مصابون بعدوى في الجيوب الأنفية، حيث يكون الألم في مكان مشابه ويمكن أن يكون مربكًا بين الحالتين.

أقرأ: هل يمكن اجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم؟

وبحسب جمعية الحمل الأمريكية، فإن تورم اللثة شكوى شائعة أثناء الحمل، كما هو الحال مع نزيف من الفم، بسبب “التغيرات الهرمونية التي تزيد من تدفق الدم إلى اللثة وتجعل اللثة أكثر حساسية وتهيجًا وتورمًا”.

تقول الرابطة أن التهاب اللثة أثناء الحمل عادة ما يكون في أسوأ حالاته خلال الثلث الثاني من الحمل، و”هذه التغيرات الهرمونية تعيق أيضا استجابة الجسم الطبيعية للبكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات اللثة. وهذا يجعل من السهل على الترسبات أن تتراكم على أسنانك وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالتهاب اللثة”.

يقول أطباء الأسنان إن أفضل طريقة لمكافحة التهاب اللثة أثناء الحمل هي العناية بفمك، وتنظيف أسنانك مرتين في اليوم، واستخدام الخيط مرة واحدة في اليوم.

المصدر: الإندبندنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى