ما هي أهم أسباب آلام الظهر عند المرأة الحامل؟

تواجه المرأة الحامل العديد من المشاكل الصحية، بسبب التغيرات الهرمونية والفسيولوجية المصاحبة للحمل، وغالبًا ما تعاني من آلام أسفل الظهر، خاصة في المراحل المتأخرة من الحمل وحتى في وقت مبكر، ويمكن أن يكون ذلك لعدة أسباب منها شد الأربطة استعدادًا للمخاض، أو بسبب زيادة وزن الجنين أو الأم أثناء الحمل. لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، التقى موقع فوشيا بالدكتور يحيى رسلان اختصاصي تقويم العمود الفقري.

ما هي أهم أسباب آلام الظهر عند المرأة الحامل؟

ويحدد الدكتور رسلان أن من أهم أسباب آلام أسفل الظهر عند المرأة الحامل زيادة الوزن الناتج عن حجم الجنين مما يسبب توتراً في أربطة الحوض، وبالتالي الضغط على عضلاته ويسبب الألم، وهو يزداد سوءًا مع الانزلاق الغضروفي نتيجة الضغط على العمود الفقري.

هل يمكن أن تتحول الآلام أثناء فترة الحمل إلى آلام دائمة بعد الولادة؟

في معظم الأحيان، لا يتحول ألم الحمل الناتج عن زيادة الوزن إلى ألم دائم، حيث يزول مع انخفاض الضغط على الأعصاب والمفاصل بعد الولادة، إلا في حالات قليلة يمكن أن يحدث انزلاق غضروفي شديد، ونتيجة الحمل لا يجوز لها العودة إلى مكانها بعد الولادة إلا بعد الخضوع للعلاج.

هل يمكن علاج الانزلاق الغضروفي “الديسك” أثناء فترة الحمل؟

قد تخضع المرأة الحامل المصابة بانزلاق غضروفي إلى علاج غير جراحي للتخفيف من معاناتها أثناء الحمل، وسيتم مراقبتها لاحقًا لتحديد أنسب طريقة للعلاج. كما يسلط الدكتور رسلان الضوء على نصائح مهمة لتقليل آلام الظهر أثناء الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى