مسلسلات وأفلام

“اتحداك يا دمعي” يثير حنين الأردنيين رغم انتاجه قبل 23 عاماً

مرت ثلاثة وعشرون عامًا على إنتاج المسلسل الأردني “اتحداك يا دمعي” ، والذي ضم كوكبة من الفنانين الأردنيين مثل الفنانة الموهوبة عبير عيسى وكل من الفنانين حسن الشاعر ، ربيع زيتون ، علاء الأغا. وشفيقة التل وعثمان الشمايلة ونجلاء عبد الله ونجلاء سحويل ورفعت النجار وعاصمة مرجان وفؤاد الشوملي وعبد الله أبو هنية وغازي قرصلي ومنى حداد ونظيرة أديب ومحمد غباشي والطفل خلود دباس.

وأعاد التليفزيون الأردني بث المسلسل ، حيث يُذاع في الخامسة مساءً ويعاد الساعة الواحدة ظهراً ، وتدور أحداث المسلسل حول علاقة حماتها بأبناء الزوج ، وطلاق الأم والأب في الأحداث، وهما الفنانين عبير عيسى وحسن الشاعر.

يشار إلى أنه عندما استأنف التلفزيون الأردني بث المسلسل ، اكتسب شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي ، وتداول ناشطون منشورات عن المسلسل الذي أنتج قبل 23 عامًا ، حتى أن بعضهم يروون أحداث المسلسل من خلال التعليقات وفي مجموعات مفتوحة ومغلقة في الفيس بوك.
ومدح الناشطون بقصة المسلسل وأبطاله، الذي جسدوا أدواراً اجتماعية متقنة، وخصوصاً الطفلة خلود الدباس، التي اشتهرت بشخصية “سهير”.

رأى النشطاء أن المسلسل يعيدهم إلى الحنين إلى الماضي الجميل ، ويعيدهم إلى العصر الحقيقي للتواصل الاجتماعي ، وليس عبر المنصات الافتراضية كما أعاد المسلسل الحنين إلى العاصمة عمان بشوارعها التي غيرت بعض ملامحها ، بسبب التطور الذي شهدته العاصمة ، حيث اشتهرت من بين أهم معالم المسلسل ، جامعة مستشفى الأردن والجامعة الأردنية ، بالإضافة إلى الشوارع والميادين الرئيسية مثل دوار الداخلية ودوار المدينة الرياضية ووسط المدينة وجبل الحسين.

وحقق المسلسل مشاهدات عالية في عرضه الجديد، حيث دحل إلى قائمة الأكثر رواجاً على موقع الفيسبوك وجوجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى