الأشغال: صرف مبالغ تصل إلى 1000 دولار لـ6 ألاف أسرة متضررة جزئياً بغزة

قال مسؤول ملف الاضرار في وزارة الاشغال والإسكان العامة محمد عبود اليوم السبت عن مبالغ مالية تبلغ قيمتها ما بين 500- 1000 دولار ستصرف لـ 6 ألاف أسرة كانت قد تضررت جراء العدوان الإسرائيلي الأخيير بشكل جزئي من أصل 10 ألاف سيجرى اعتماد دفعات لها بقطاع غزة.

وقال عبود لشبكة مصدر الإخبارية، إنه تم العمل على صرف مبالغ مالية لحوالي 4 ألاف متضرراً من أصل 10 ألاف، وسيجري في الوقت الحالي الصرف لباقي المتضررين الأيام القليلة القادمة القادمة.

وأضاف مسؤول ملف الأعمار، أن هذه المبالغ المالية تم تخصيصها للأسر المتضررة جزئياً بتمويل من حركة حماس. وقال عبود أن العدد الإجمالي المتضررين جزئياً في قطاع غزة يبلغون 57 ألف متضرراً.

وشدد عبود على أن الأيام المقبلة ستشهد مزيدا من الوضوح بشأن عمليات إعادة الإعمار وطبيعة المشاريع التي سيقدمها المانحون ويبدأون في تنفيذها.

وشرع الجانب القطري في إعادة إعمار 1000 منزل مدمر بالكامل وغير صالح للسكن في غزة من خلال تخصيص 40 ألف دولار لكل مسكن، فيما عقد السفير محمد العمادي جلسات مع القطاع الخاص لمناقشة آليات دفع الأموال للمتضررين.

كما أطلق الجانب المصري مشروع تطوير التلال الساحلية شمال بيت لاهيا، وجاري إعداد المخططات لمدينة العاشر من رمضان السكنية في السودانية، والتي ستشمل 500 مسكن بالإضافة لكورنيش الشجاعية.

يبلغ إجمالي التزامات إعادة الإعمار في قطاع غزة، والتي بدأ المانحون العمل على أرض الواقع، مليار دولار نصفها من مصر ونصفها من قطر، بينما يحتاج قطاع غزة إلى ثلاثة مليارات دولار، منها مليار لإعادة الإعمار و ملياري منهم من أجل الانتعاش الاقتصادي والتنمية.

اقرأ:

وفي سياق آخر أعلن نقيب المقاولين الفلسطينيين علاء الأعرج، اليوم السبت ، تفاصيل لقاءهم الأخير مع السفير القطري محمد العمادي، والذي أبلغهم بشكل رسمي أنه سيتم إطلاق مشاريع إعادة الإعمار والبنية التحتية الكبرى في أوائل عام 2022.

وأوضح الأعرج، في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، أن السفير القطري العمادي أكد لهم أن المشاريع الكبرى وإعادة إعمار البنية التحتية والمناقصات ضمن المنحة القطرية المقدمة لغزة ستتم العام المقبل، وأن عمليات الإعمار في الوقت الحالي ستشمل الانتهاء من إعادة بناء المنازل المدمرة كلياً وغير صالحة للسكن.

وأكد الأعرج، بحسب العمادي، أنه يجري العمل بشكل تدريجي على آليات الدفع لأصحاب المنازل المدمرة بالكامل، بما يساهم في إعادة بنائها قبل نهاية العام الجاري.

وقال الأعرج إنه دعا العمادي إلى الإسراع في تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار لما لها من أهمية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في قطاع غزة وتخفيف الأزمات الإنسانية وخاصة البطالة والفقر.

أكد وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان أنهم تقدموا بطلب للجانب القطري لتخصيص 5 ملايين دولار لإصلاح مفترقات طرق رئيسية مدمرة في غزة كخطوة أولى في إصلاح البنى التحتية.

سلمت وزارة الأشغال العامة والإسكان القائمة الأولى لـ 132 من أصحاب المنازل المدمرة بالكامل في قطاع غزة، وجاري المصادقة على باقي أسماء المتضررين والبالغ عددهم 1500.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى