هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية

هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية؟ وفقًا لمجموعة من التحليل التي قام المعهد الوطني للصحة والسلوك بجامعة إنديانا في الولايات المتحدة بإجرائها فإن 71.5٪ من النساء و 81.5٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 29 عامًا يمارسون العادة السرية مرة واحدة على الأقل سنويًا، وبالرغم من ممارسات الاستمناء الواضحة والطبيعية والواسعة الانتشار، إلا أن هذا الموضوع غالبًا ما يكون محاطًا بهالة من الخوف والعار، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة على كثير من الناس، وخاصة النساء لطرح هذا الموضوع ومناقشته بصراحة.

هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية
هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية

هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية

ما قد تم قراءته من أن الرجل يعرف هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية؟ هذا ليس صحيح في أغلب الأوقات والله أعلم، ولكن هناك بعض التغييرات التي تطرأ على الجهاز التناسلي الأنثوي بسبب الإدمان على هذه العادة السيئة، وتزداد هذه التغيرات عند ممارسة تلك العادة لفترات طويلة من الوقت وأيضًا عند فعل ذلك بكثرة وقد يضر ذلك بغشاء البكارة عند الفتاة، كما توجد بعض الأضرار الأخرى مثل:

الأضرار الجسدية:

  • حدوث الكثير من الالتهاب التناسلية – المهبل – حوض – الرحم.
  • حدوث التهابات المسالك البولية، والتي يمكن أن تسبب حدوث فشل الكلى.
  • ظهور كلًا من العدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية والتي يمكن أن تسبب العقم، وذلك لأنه تعمل على انسداد قناة فالوب.

الأضرار النفسية:

  • يشعر هذا الشخص بالألم والتدهور النفسي، حيث تشعر بالوعي بعد الممارسة.
  • الفتاة يمكن أن تفقد عذريتها.
  • الشعور بعدم الثقة بالنفس والخجل والانطواء على الذات والخوف من الزواج بسبب فقدان العذرية.
  • تخاطر بفقدان الإحساس الجنسي مع زوجها؛لأنهم راضون بما يفعلون.
هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية
هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية

هل يمكن القضاء على آثار ممارسة العادة السرية دون اللجوء إلى الطبيب

يمكن معالجة الآثار الجسدية والنفسية لهذه العادة السيئة دون اللجوء إلى الطبيب، ولكن في حالة المعاناة من الأمراض النفسية التي تدفع الشخص إلى هذا الفعل مثل الاكتئاب والتوترات والقلق، فهنا يجب اللجوء إلى مساعدة من الطبيب والالتزام على العلاج النفسي للقيام بذلك نفسيا للتخلص من المرض وبالتالي تمنع عودة الإدمان على هذه الحالة مرة أخرى، ولكن على الجانب الجسدي عند المعاناة من الخدوش والالتهاب فهنا يجب زيارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية
هل يعرف الزوج إذا كانت زوجته تمارس العادة السرية

نصائح للبعد عن ممارسة العادة السرية

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها من أجل التخلص من ممارسة العادة السرية وهي كالتالي:

البعد عن أي محفزات جنسية:

  • تجنب جميع العوامل الحفازة التي تشجعك على ممارسة الاستمناء مثل الأفلام والصور والمجلات الجنسية، من خلال وضع كلمة مرور صعبة ومعقدة يصعب التعرف عليها على المواقع الإباحية وبالتالي توجد صعوبة عند تذكرها عند محاولة فتح الموقع.

مقاومة الرغبة في الممارسة:

  • أكبر المشاكل التي تعانين منها عند عملية العلاج هي الرغبة والصوت الداخلي الذي يقوم بتحفيزك على فعل ذلك دايمًا، فيجب الخروج والتفاعل مع الأصدقاء من أجل البعد عن هذه العادة.

قمِ بإشغال وقت فراغك:

  • لا تتركِ لذاتك وقت فراغ يسمح لك بالبعد والتفكير في ممارسة هذه العادة، يجب إشغال وقت الفراغ من خلال ممارسة اليوغا أو الاسترخاء أو تربية الحيوانات الأليفة وقراءة الكتب ومشاهدة المسلسلات المفضلة أو حتى الخروج مع الأصدقاء.

البعد عن العزلة:

  • التواجد في عزلة من الأشياء التي تدفع الشخص إلى ممارسة هذه العادات السيئة، فيجب تجنب العزلة تمامًا والتفاعل مع أفراد العائلة والأسرة.

علاج الأسباب التي تؤدي إلى ذلك:

  • التعود على ممارسة العادة لا يأتي من فراغ، ولكن هناك أسباب مثل الاكتئاب والقلق والضغط والعوامل العائلية مثل المشاكل والعنف المنزلي المدفوع لها، لذلك تحتاج إلى مساعدة طبية من أجل القضاء على هذه الأسباب وتغيير أسلوب التفكير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى