هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته.. أم انها خصوصية

اختلفت آراء الفقهاء وشيوخ الأزهر حول هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته فمنهم من أجاز ذلك ومنهم ما كان له رأي مخالف لهذا كما سيتم التعرف على الحدود في طاعه الزوجه لزوجها وما هو الحكم في جواز اطلاع الزوج على كافة تصرفات الزوجة.

هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته
هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته

هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته

ذكر الشيخ محمود الجندي وهو أحد أهم مشايخ الأزهر الشريف أنه لا يحق للزوج أن يتدخل في الألوان التي تفضلها الزوجة عند اختيار ملابسها كذلك الموديلات أو القصات، فكل ما يحق له فقط هو التدخل في أن تكون ملابس الزوجة على قدر كافً من الحشمة كما أمرت تعاليم الدين الإسلامي.

بالإضافة إلى ذلك يقول الشيخ الجندي أنه يحق للنساء العمل فى محلات الكوافير الخاصة بالتزين فهو يعد أمر ضروري للمرأة الذهاب إليها، ولكن ليس من الجائز عمل الرجال في هذا المجال وذلك لما يمكن أن يؤثر هذا العمل على شخصية الرجل وجعلها تميل بعض الشيء إلى التشبه بالنساء.

وللرد على تساؤل الكثير من الزوجات على هذا الجانب الخاص من حقوق الزوج على زوجته والخاص بـ هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته فإن هناك طائفة أخرى ولكنها قليلة جدًا من العلماء أجازوا ذلك الأمر ووضعوه من حقوق الزوج على زوجته.

هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته
هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته

هل يحق للزوج التحكم في كل تصرفات زوجته؟

يذكر عدد كبير من الفقهاء وعلماء الدين أنه ليس من حق الرجل التدخل في كافة التفاصيل الخاصة بالزوجة أي ليس من حقة أن تعلمه بكل عمل تقوم به طالما أنه في الحدود المسموح بها، فلابد من وجود الثقة المتبادلة بين الزوجين فهو من ضمن الأسباب التي تساعد على تقوية العلاقة بين الزوجين.

ومن الجدير بالذكر أن الكير من الأزواج يستخدمون أسلوب التهديد لإجبار الزوجات على اطلاعهم على كافة الأمور والتفاصيل الدقيقة لحياتها اليومية وهو غير جائز للزوج أستخدام هذا الأسلوب، ولكن هناك بعض من الزوجات التي تفعل ذلك خوفًا على حياتهم من الهدم والخراب ولكنه يسبب جفاء بين الزوجين.

هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته
هل يجوز للزوج التدخل في لباس زوجته

ما حدود طاعة الزوجة لزوجها

لا يوجد في حياة الزوجة شخص يحق عليها طاعته والامتثال لأوامره أعظم من حق الزوج عليها ولكن ليس عليها الطاعة المطلقة والعمياء في كل ما يأمرها به فمثلأً ليس من حق الزوج أن يتزوج على زوجته ويجبرها على طاعته وموافقته على هذا الأمر فهي لها الحق في الرفض والانفصال.

بالإضافة إلى أن ليس من حق الزوج أن يجبر الزوجة على فعل أمر ما يكون فيه معصية لله تعالى، كما أنه ليس من حق الزوج أن يجبر زوجته على فعل أمر يكون فيه مشقة وتعب لها وصحتها، بالإضافة إلى أنه ليس من حق الزوج أن يمنعها من صلة رحمها مع أهلها وأقاربها.

ومن الجدير بالذكر أن علاقة الزواج لن يحلها الله سبحانه وتعالى من أجل أن يجعل الرجل يستعبد المرأة فهي علاقة مبينه على المودة والرحمة فعلى كل من الزوجين أن يحسن معاشرة الطرف الآخر حتى يتجنب كل منهما الوقوع في مشكلات من الممكن أن تؤدي في نهاية الأمر إلى الانفصال.

وفي نهاية المقال نكون قد تمكنا من معرفة الرد على السؤال هل يجوز للزوج التدخل في ملابس زوجته من وجهة نظر الكثير من الفقهاء والشيوخ ومادى حق الزوج في معرفة التفاصيل الدقيقة عن حياة الزوجة ولهذا قام موقع جمال المرأة بعرض الكثير للرد على التساؤلات المطروحة في هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock