هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى

هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى قد يكون من الأسئلة المحيرة التي يحتاج الكثير للتعرف على حكم الشرع في جوازها بين الرجل وزوجته، خاصةً إذا كان الزوج بحاجة شديدة لهذا الزواج الثاني.

هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى
هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى

حكم زواج الرجل على زوجته بدون سبب

كان الزواج قبل الإسلام ليس محدد بعدد معين وليس له قيود فكان الرجل يتزوج كيفما يشاء من النساء ولكن بعد ظهور الدين الإسلامي أصبح مقيدًا بأربعة نساء فقط.

وعلى الرغم من ذلك فإن الزواج بأكثر من امرأة مقيد أيضًا بعدة شروط لابد من مراعاة الرجل لها، حيث أنه يستطيع الزواج بأخرى في حال خوفه على نفسه من الوقوع في الزنا بشرط أن يعدل بين زوجتيه.

كما يصح أيضًا للرجل أن يتزوج بأخرى في حالة تحقيق مصلحة من وراء ذلك الزواج، وهو ما يسمى مندوبًا.

كذلك يصبح زواج الرجل بزوجة أخرى مباحًا في حال تساوت كل من المصالح والمفاسد، بينما يُعد مكروهًا إذا كانت مفاسده أكثر من فوائده.

أما في حالة عدم قدرة الرجل على العدل بين زوجتيه، يصبح الزواج الثاني حرامًا وفيه ظلم كبيرًا لإحدى الزوجتين.

هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى
هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى

هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى

أوضح عدد من الشيوخ بدار الإفتاء بخصوص هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى، أن زواج الرجل من زوجة أخرى هو صحيح بشكل كامل ولا يوجد ما يبطله.

وعلى الرغم من ذلك اتفق فئة أخرى من الشيوخ على ضرورة معرفة العنوان الخاص بسكن الزوجة الأولى من أجل إخبارها بأن زوجها تزوج مرة أخرى.

وبناءً على ذلك تستطيع الزوجة الأولى أن تحدد موقفها من زواج زوجها واختيار الانفصال عنه أو البقاء مع زوجها دون انفصال حسبما ترغب.

متى يحق للرجل الزواج الثاني

أحل الشرع الإسلامي للرجل بأن يتزوج أكثر من امرأة ولكن لن يكون صحيح بشكل كامل ما لم تتوافر فيه بعض من الشروط.

يحل للرجل أن يتزوج من امرأة أخرى في حال كانت زوجته الأولي مصابة بعقم، وقد ثبت صحة ذلك من خلال الكشف الطبي، وكان للرجل الرغبة الشديدة في الزواج مرة أخرى من أجل الإنجاب.

يكون زواج الرجل بإمرأة أخرى من حقة الشرعي في حالة أن الزوجة الأولى كانت مريضة ولن تستطيع القيام بالواجبات الزوجية تجاه زوجها بسبب ذلك المرض.

في حالة نفور الزوجة من زوجها ورفضها لمعاشرته يكون من حق الرجل أن يتزوج من امرأة أخرى.

يحل للرجل الزواج مرة ثانية في حالة كانت زوجتة في وقت النفاس أو كانت مسافرة لفترة طويلة وهو في حاجة إلى الجماع.

هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى
هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى

حالات الزواج بواحدة أولى من التعدد

يكون ذلك في حالة رضا الزوج عن حياته مع زوجته واكتفائه بها نتيجة للحب الشديد بينهما وكذلك رضاه عن المعاشرة الزوجية بينهما.

كذلك في حالة حدوث مشاكل كبيرة نظرًا لرفض الكثير من النساء زواج أزواجهن مره أخرى مما يترتب عليه انقلاب الحياة إلى الأسوء.

في حالة رفض الأبناء لزواج والدهم بامرأة أخرى، مما قد يتسبب في مقاطعة الأبناء لأبيهم بسبب ذلك الزواج فمن واجب الأب أن يتراجع عن قراره من أجل الحفاظ على أبنائه.

في حالة إحساس الزوج بأن زوجته الثانية تخطط للاستيلاء التام عليه، وبالتالي حرمانه من أبنائه ومن زوجتة الأولي فعليه التراجع عن هذا القرار فورًا.

وفي الختام نكون قد قدمنا من خلال موقع جمال امرأة إجابة الشيوخ عن هل يجوز أن يتزوج الرجل دون علم زوجته الاولى وما هي حالات الزواج الثاني أو الاكتفاء بزوجة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock