اهتماماتكحياتك

هل يجب أن تغفر لشريك كاذب؟ خبير يزن في

هل يجب أن تغفر لشريك كاذب.. القرار لك في النهاية، تساعدك مدربة الحياة شيتال شباريا على تحديد ما إذا كنت ستفعل ذلك وكيفية القيام بذلك، فنحن جميعًا نرتكب أخطاء في مرحلة ما، لا سيما في تفاعلاتنا الشخصية ونتحدث عنها، ونسامح الشخص الآخر، ونمضي من هناك، حتى لو لم ننسى، أليس كذلك؟ ولكن لا يحدث ذلك كل الوقت.

ماذا يحدث إذا ارتكب الشخص الذي تواعده خطأ لا يمكنك مسامحته؟ ماذا لو لم يقولوا لك كذبة بيضاء صغيرة ولكن كذبة أكبر تؤذيك؟ حتى لو لم يخونك شريكك، فإن معرفة أنهم حاولوا إخفاء أي شيء مهم عنك – مثل مشاعرهم حول علاقتك – يمكن أن يكون له تأثير كبير؛ لذا هل من المقبول أن نغفر كذبة؟ إليك كيف يمكنك أن تقرر…

تحدث

إذا كنت تشك في أنك تتعرض للخيانة أو إذا وجدت شريكك يكذب، فأخبره بذلك، فكلما كنت أكثر انفتاحًا وصدقًا كان الأمر أسهل.

سامح زلة صغيرة

لابد أن تسامح عندما يرتكب شريكك خطأ نادرًا ولم يفعل شيئًا كهذا من قبل؛ فالأمر يستحق المثابرة، خاصة إذا أعربوا عن أسفهم.

قد تُغفر الكذبة البيضاء الصغيرة، لكن الكذبة الكبيرة الخبيثة التي قد تكون أكثر من اللازم عليك أن تعيد تقييم علاقتك أو اطلب المشورة.

أعط فرصة ثانية مرة واحدة فقط

ليس من الجيد الإستمرار في منح شريكك فرصًا لإحباطك إلى ما بعد الدرجة الأولى.

إذا أعربوا عن أسفهم العميق، وأعلنوا حبهم لك، واستغرقوا في الشفقة عندما يغشون أو يكذبون ولكنهم يفعلون ذلك مرة أخرى، فقد حان الوقت للمضي قدمًا، ولا يجب أن تمر بمزيد من الألم وخيبة الأمل نتيجة أكاذيبهم.

هل يجب أن تغفر لشريك كاذب
هل يجب أن تغفر لشريك كاذب

ضع نفسك أولاً

إذا كنت لا تشعر بالراحة أو بالأمان، سامح الشخص ولكن لا تستمر في العلاقة؛ التسامح يعني التخلي عن الرغبة في الانتقام.

سامح من أجل سلامك الخاص

من المرهق عقليًا أن تكون شخص لا يرحم. إن عقلك وعواطفك تصرخ في وجهك لتحتقر وتعاقب ولا تسامح من يخونك.

من الصعب التخلي عن هذه المشاعر ومع ذلك، فإن مسامحة الشخص الذي خدعك سيفيدك أكثر من الغشاش، فالمسامحة هي الطريقة الوحيدة للمضي قدمًا.

جاءتني إحدى عملائي وهي امرأة تبلغ من العمر 32 عامًا في عام 2020 أثناء الوباء.

وكانت متزوجة منذ أكثر من ست سنوات عندما اكتشفت أن زوجها على علاقة غرامية.

فكانت محطمة وغير مؤمنة، وواجهت زوجها على الفور، وتم الطلاق في غضون ستة أشهر.

لكنها وجدت أنها لا تستطيع المضي قدمًا، فكانت تعتقد أنها تجاوزت الأمر، لكنها كانت بائسة حقًا.

بدأ الموقف يؤثر على حياتها الشخصية، وفقدت وظيفتها أيضًا، بعد عام من الطلاق، أتت إلي وتمكنت من جعلها تدرك أنه من المهم مسامحة زوجها السابق والمضي قدمًا.

“هناك أمور أهم يجب مراعاتها أكثر من غضبك من شخص خدعك”
شيتال شباريا – مدرب الحياة

هل يجب أن تغفر لشريك كاذب
هل يجب أن تغفر لشريك كاذب

ضع في اعتبارك أن عقلك له مساحة محدودة – لكنها ذات قيمة، فهناك أمور أهم يجب مراعاتها أكثر من غضبك من شخص خدعك، كالتخلص من الإستياء لكي يفسح ذلك  المجال لمزيد من الأفكار والمشاعر الممتعة، فقد يكون من الصعب الوصول إلى النقطة التي يمكنك منعها من جذب انتباهك، لكن الفوائد تستحق الجهد المبذول.

في النهاية لست مضطرًا لأن تغفر، ليس عليك أن تسامح من يكذب ولا يندم على ذلك، أو حتى من يكذب، ويعتذر، ثم يفعل ذلك مرة أخرى، ولن تأتي المسامحة لمجرد اعتذار الشخص الآخر.

لكن الغضب والاستياء لهما تأثير سلبي على صحتك الجسدية والعاطفية، المسامحة تساعدك على البقاء بصحة جيدة، ويقلل القلق والتوتر والعدوانية، ويظل ضغط الدم تحت السيطرة، وتقل أعراض الاكتئاب، ويعزز جهاز المناعة والقلب، ويزداد احترامك لذاتك،المسامحة فكرة جيدة بشكل عام، لكن القرار يعود إليك في النهاية.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى