هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته

لابد وأن تُبنى الحياة الزوجية على الثقة المتبادلة بين الزوجين، ولذلك هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته أم أن هذا الفعل يعتبر أمرًا مرفوض دينياً وأخلاقياً، خاصة ما حث عليه الدين بضرورة أن يحسن المسلم الظن دائما بأخيه المسلم.

هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته
هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته

هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته

دعاء الإسلام أن يغلب علي المسلم طابع الخير، وألا يظن في أخيه المسلم ظنًا سيئًا وألا يظن أو يشك به بدون دلائل واضحة، لقوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا ” الحجرات/12 .

ولذلك فإن الزوج لا يجوز له في الظروف العادية مثلًا أن يطلب من زوجته الباسوورد الخاص بالجوال الخاص بها أو الحاسب الاًلي، لأن هذا الأمر قد يجعل الزوجة تحس بالرهبة والريبة وقد تظن أنها متهمة بشئ ما، ولذلك نحذر أن هذا الأمر قد يؤدى إلى خلافات قد تفسد العلاقة بينهما ويصعب بعد ذلك إصلاحها.

لكن إن كان الزوج يبحث بناءً على وجود دليل قوي وأن هناك أمر ما مريب، فعليه، يمكنه أن يطلب كلمة السر الخاصة بها، أو بطريقة ما مثل التحايل، دون أن تعلم زوجته، حتى يتسنى له معرفة ما إذا كان هناك شئ ما ومنه يستطيع معرفة الحقيقة.

هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته
هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته

عقوبة تفتيش الزوج لجوال زوجته

كما وضح المحامي نايف ًال منسي، أنه في حالة تفتيش الزوج لهاتف الزوجة ومحاولة معرفة اتصالاتها الخاصة أو المراسلات، من الأمور التى حرمت وصدق عليها نظام الجرائم في المملكة العربية السعودية.

كما أنه تحدث أيضًا عن أن تفتيش الزوج لجوال الزوجة والموجود في المادة الثالثة من قانون الجرائم المعلوماتية، أنه في حالة التصنت على الهاتف أو الحاسب الآلي، يُعد ذلك ممنوع نهائيًا.

وأوضح المحامي أنه يمكن أن يعاقب المتهم لمدة حبس لا تزيد عن السنة وغرامة لا تقل عن 500 ريال ولا تزيد في حالة إثبات الفعل، كما أشار أنه لا يمكن التنصت أيضًا على أجهزة الأولاد وأدلى أنه يعد جريمة، وذلك في حالة بلوغ السن الشرعي، ولكن إن كان العكس وأنهم ما زالوا دون السن فللوالدين الحق طالما أنهم لا يزالون يخضعون للسن.

هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته
هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته

أضرار تفتيش هاتف الزوجة

وبالطبع من سلبيات انتهاك الخصوصية هو تأثيره السلبي على العلاقة الزوجية، لأنه و بهذا الفعل المشين قد تتحول العلاقة الزوجية إلى جحيم، كما أنه قد تؤدي سلبيات هذا الفعل إلى مشاكل زوجية كبيرة بين الزوجين وخصوصًا عندما ينتهك كل منهم حق ليس من حقه، وهو التجسس في خصوصيات بعضهم البعض، وهنا سوف تنعدم الثقة تمامًا بين الزوجين، في حال لو اكتشف الزوج محاولة زوجته بالتطفل عليه وأن يكون دافع الزوجة مثلًا البحث عن خيانة زوجها لها، أو كشف أسراره الخاصة سواء كانت شخصية أو كانت أسرار في العمل.

فإن التجسس ليس الحل الأمثل هنا حتى وإن كان الزوج خائنًا أو مخلصًا فإن فكرة التجسس ومراقبته بشكل مستمر لن يمنعه عن الخيانة، بل أنه سوف يحاول تعزيز موقفه ومنع الزوجة من فكرة التجسس عليه ومن الممكن أن يؤدي هذا الفعل لرد فعل من الزوج عكسى وبدل التراجع، قد يقوده هذا التصرف لعدم التوقف عن الخيانة.

وفي الختام لابد أن يتحلى الزوجين بالصفات الكريمة، التي قمنا عبر موقع جمال المرأة بذكرها، ولابد من وجود الثقة بينهما، وكذلك نكون قد تعرفنا على الإجابة الصحيحة تبعًا للشرع والقانون عن هل من حق الزوج أن يفتش جوال زوجته أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى