هل ألم الطلق مثل الم الدورة؟ وهل هو مستمر؟

يتبادر في اذهان العديد من السيدات الكثير والكثير من التساؤلات من بينها هل ألم الطلق مثل الم الدورة؟ هل ألم الدورة مستمر؟ وذلك بمجرد علمهم بأنهن حامل، وهي التساؤلات التي تدور حول ما يتعين عليك فعله واتّباعه من تدابير صحية، وغذائية ورياضية لضمان إكمال فترة الحمل بالكامل على أفضل ما يرام دون حدوث أي مشاكل أو عقبات.

ومن أكثر ما يشغل بال الكثير من النساء فور تلقيهن خبر حملهن هو التفكير في ألم الطلق الذي الذي يحدث قبل مرحلة الولادة، حيث تفكر كثيرا بشأن هذا الألم، الذي يسمعن عنه هنا وهناك، ولا يكون لديهن أي خلفية عن الشكل الذي يكون عليه فعليا.

فيما يأتي أقوال نساء خاضت هذه التجارب الشخصية:

ماريسا من كاليفورنيا:

هل ألم الطلق مثل الم الدورة.. “مررت بتجربتين مختلفتين، ففي حالة الولادة الأولى، كنت أسير على حقنة الإيبيدورال (فوق الجافية) قبل بدء المخاض بسبب بعض المضاعفات التي كنت أعانيها، وكنت أشعر بألم الطلق وكأنه موجة ضغط متدحرجة. ولم يكن الأمر لا يطاق تماما واستمر معي الألم الحقيقي قبل الولادة مدة 15 دقيقة، أما في حالة الولادة الثانية، فشعرت كما لو أن هناك آلة ثقب صخور تهاجمني من الداخل وكأني مقسومة في نفس الوقت إلى نصفين، فالألم كان شديدا للغاية”.

مارغريت من نيوجيرسي:

“داهمني هذا الألم بطريقة مماثلة لنوبة إسهال في أسوأ حالاتها؛ إذ جاءني على شكل موجات متتالية، وبصورة متكررة. وقد جاءني الألم بشكل مكثف وكنت أخبر الممرضات من حولي بحاجتي الملحة لدخول الحمام”.

هل ألم الطلق مثل الم الدورة
هل ألم الطلق مثل الم الدورة

جيني من بنسلفانيا:

“في البداية شعرت بالألم كما لو كنت قد تناولت ثمة شيء غير تقليدي، ثم شعرت بشيء يشبه تشنجات الدورة، ثم شيء يشبه تشنجات الدورة لكن بصورة حادة، ثم كموجة مد تتدحرج عبر الجسم؛ ما جعلني أشعر بهياج كل أعضائي الداخلية وتحركها كما لو كانت تسعى للخروج من جسمي، وهو شعور مؤلم”.

كاري من نيويورك:

“كنت أشعر بهذا الألم في ظهري، ومع كل تقلص يحدث، كنت أشعر بفقدان الطفل ومحاولته النزول عبر شطر الجزء السفلي من ظهري إلى شطرين”.

جوليا من ماساتشوستس:

“جاءني ألم الطلق ليشعرني كما لو كنت في لعبة الملاهي الشهيرة “قطار الموت” أو “الرولر كوستر”، حيث كان ينتابني نفس شعور الخوف والترقب الذي يحدث في اللعبة عند الصعود ثم شعور الراحة المفاجئ الذي يحدث عند نزول القطار إلى أسفل، وهو شعور بالطبع صعب للغاية”.

راشيل من ماريلاند:

هل ألم الطلق مثل الم الدورة.. “جاءني ألم الطلق في البداية، حيث كنت أشعر بشد في جسمي من الداخل، وكان ذلك أمرا غريبا، لكن ليس مؤلما. ثم بدأت تجتاحني موجات من الضغط في منطقة الحوض قبل أن تنتقل إلى البطن ثم إلى الظهر، وبعدها بدأت تسوء الأمور، وبدأ يصل الألم إلى القولون وكأنه يود اخراج نفسه من الجسم”.

هل ألم الطلق مثل الم الدورة
هل ألم الطلق مثل الم الدورة

ليلي من كاليفورنيا: >هل ألم الطلق مثل الم الدورة<

“شعرت وكأني أنفجر وأنهار في الوقت نفسه، والتشنجات كانت شديدة لدرجة جعلتني أعتقد أني سأتقيأ. وكنت أشعر بآلام في منطقة الظهر، وكأن هناك شخصا بمخالب حادة يحاول أن يسحب ألياف عضلات ظهري ببطء. لكن كان لدي كثير من الأدرينالين في جسدي لدرجة جعلتني أشعر بأني أمتلك قوة خارقة”.

سام من ماساتشوستس:

“جاءتني الانقباضات على هيئة آلام شديدة أسفل الظهر، تظهر وتختفي، وتبلغ ذروتها أيضا في ذروة الانقباض. وكنت أراقب الشاشة في كل نوبة انقباضات تحدث لمعرفة اللحظة التي سيصل فيها الألم إلى ذروته ثم سيتلاشى”.

دارا من نيويورك:

هل ألم الطلق مثل الم الدورة.. “بالتأكيد كنت أشعر بضغط كبير، كما لو كنت أحمل كرة بولينج في مهبلي، لكنني فوجئت بأن الألم لم يكن مروعا كما كان في مخيلتي. لكن لكي لا يفهمني أحد بشكل خاطئ، فإن الأمر كان مؤلما بالتأكيد، لكني لا أشعر بأن التجربة أثَّرت عليّ، ولهذا أود أن أخبركم بأني سأحمل من جديد ولن أمانع خوض التجربة مجددا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى