نظام غذائي لمرضى القولون العصبي وطرق علاجية أخرى

Advertisements

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي.. تعتبر متلازمة القولون العصبي من الأمراض الشائعة، التي تتسبب في ظهور بعض الأعراض المعوية مثل التشنجات المعوية والإسهال، وشعور المريض بانتفاخ بسبب وجود الغازات، وتزداد حدة هذه الأعراض في حالة التوتر العصبي، تختلف شدة هذه الأعراض واستمراريتها من شخص لآخر، ويجدر بالذكر أن علاج متلازمة القولون العصبي يعتمد على اتباع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي يلزمهم بتجنب أنواع معينة من الأطعمة، وضرورة تناول أنواع أخرى للتخفيف من حدة أعراض المرض.

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

ينبغي على مريض القولون العصبي اتباع حمية غذائية، حتى يتأقلم مع المرض ويتمكن من أداء الأنشطة اليومية بالشكل المعتاد، ويتضمن هذا النظام الغذائي بعض الأمور وهي:

  • البعد عن جميع الأطعمة التي تسبب الانتفاخ مثل القرنبيط والملفوف والبروكلي، وبعض المشروبات الكحولية، والغازية، الكافيين.
  • البعد عن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، وهو بروتين يوجد في الشعير والقمح، وتتحسن مشكلة الإسهال عند مرضى القولون العصبي في حال البعد نهائيا عن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، وهناك بعض المرضى الذين تزداد حالتهم سوءا عند تناول القمح أو الشعير رغم عدم معاناتهم من حساسية القمح.
  • يصف الطبيب المختص نظام غذائي لمرضى القولون العصبي يتضمن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، والتي تساهم بشكل كبير في تحسين مشكلة الإمساك لديهم، ويوجد نوعان من الألياف هما:

الألياف القابلة للذوبان: وقد أثبتت الدراسات العلمية أن هذا النوع من الألياف يساعد في تخفيف حدة أعراض متلازمة القولون العصبي بصورة أفضل من النوع الآخر من الألياف، ومن أمثلة الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان منتجات الشوفان، وجميع أنواع الفاكهة.

الألياف غير القابلة للذوبان: يوجد هذا النوع من الألياف في منتجات الحبوب الكاملة، والخضراوات.

ويجدر بالذكر أن تناول كمية كبيرة من الألياف دفعة واحدة قد تسبب انتفاخ البطن بالغازات، وظهور أعراض القولون العصبي.

  • البعد عن الطعام الذي يحتوي على السكريات والتي تسمى فودماب FODMAP، وتشمل سكر الفركتوز، سكر اللاكتوز، سكر الجلاكتوز، وتوجد السكريات في بعض أنواع الفواكه، والخضراوات، والحبوب، ومنتجات الألبان.
  • تناول كميات كافية من الماء طوال اليوم.
  • تناول كميات قليلة من الطعام ومضغه جيدا، لتجنب مشكلة انتفاخ البطن بالغازات.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة قليلة من الدهون.
  • البعد نهائيا عن التدخين.
  • تجنب تناول البصل الأخضر، والفلفل الأحمر، والحليب البقري، لأن هذه الأطعمة تعمل على تهيج القولون.
  • تناول الأسماك: تحتوي الأسماك على الأوميغا 3 المضادة للالتهابات التي تسببها متلازمة القولون العصبي، ومن الأسماك التي تحتوي على الأوميغا 3 السردين، السمك المملح، السمك الأبيض، السلمون، سمك القد الأسود.
  • تناول اللحوم: تتميز اللحوم باحتوائها على بروتينات يتم هضمها بسهولة، ولا تسبب تهيج القولون مثل لحم الدجاج، اللحم البقري، لحم الديك الرومي، وينصح بتجنب تناول اللحوم الداكنة لأنها تسبب السموم للجسم.
  • تناول البيض: يعتبر البيض من أساسيات أفضل نظام غذائي لمرضى القولون العصبي حيث أنه يعتبر من الأطعمة سهلة الهضم.
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

ما هي أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي؟

لا يوجد حتى الآن سبب مباشر يؤدي إلى الإصابة  بمتلازمة القولون العصبي، لكن هناك عدة عوامل تلعب دورا هاما في الإصابة بهذا المرض وهي:

  • انقباضات عضلات الأمعاء: من الطبيعي حدوث انقباضات في الأمعاء عند مرور الطعام من خلالها، ولكن في بعض الحالات تنقبض هذه العضلات بشكل أقوى بكثير من الحالات الطبيعية، مما يؤدي إلى اصابة البطن بالغازات والانتفاخ، والإصابة بالإسهال، و عند انقباضها بصورة بطيئة يؤدي ذلك إلى الإصابة بالإمساك، وتصلب البراز.
  • التهاب الأمعاء: ترتفع عدد خلايا الجهاز المناعي لدى بعض مرضى القولون العصبي، مما يؤدي إلى الشعور بالآلام الشديدة والإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالعدوى: قد تؤدي الإصابة بعدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • حدوث خلل في نمو بكتيريا المعدة النافعة: حدوث أي تغيرات في نمو البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء، قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

علاج القولون العصبي

بالإضافة إلى نظام غذائي لمرضى القولون العصبي صحي وسليم، هناك بعض المكملات الغذائية والأدوية التي تساعد على التخفيف من حدة أعراض المرض منها:

  • السيليوم: تساعد مكملات السيلينيوم، وألياف الذرة، والنخالة على تقليل السرعة التي يمر بها الطعام خلال الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • مضادات تقلصات البطن: قد يعاني مرضى القولون المتهيج من التقلصات المعوية، لذلك قد ينصح الطبيب المختص بتناول هذه الأدوية التي تساعد في تخفيف حدة تقلصات البطن، ولا يجب تناولها دون استشارة الطبيب، لأنها قد تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل الإمساك والدوار.
  • المضادات الحيوية: تعمل المضادات الحيوية مثل ريفاكسيمين على تقليل كمية البكتيريا الموجودة في الأمعاء، إذا تناولها المريض لمدة أسبوعين متواصلين، مما يؤدي إلى التخفيف من حدة أعراض متلازمة القولون العصبي، ولا يجب تناولها دون استشارة الطبيب.
  • مضادات الاكتئاب: يصف بعض الأطباء مضادات الاكتئاب، لأنها تلعب دورا هاما في التخفيف من الانتفاخات، وتقلصات البطن عند مرضى القولون العصبي.
  • دواء الوكسادولين: يعالج دواء الوكسادولين مشكلة الإسهال التي يعاني منها مريض القولون العصبي، وذلك عن طريق التقليل من انقباضات عضلات الأمعاء.
  • دواء الوسيترون: قد يصف بعض الأطباء هذا الدواء للنساء اللواتي يعانون من متلازمة القولون العصبي، التي تصاحبها مشكلة الإسهال، ولا يصف الطبيب هذا الدواء للرجال.
  • دواء لوبيبروستون: يلجأ الطبيب إلى وصف هذا الدواء للنساء في حالة عدم الاستجابة لأي علاج آخر، حيث يزيد هذا الدواء من إفراز السوائل في الأمعاء، للتغلب على مشكلة الإمساك التي يعاني منها مريض القولون العصبي.
  • دواء ليناكلوتايد: يتناول مريض القولون العصبي هذا الدواء قبل تناول الطعام بساعة أو نصف ساعة، حيث يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء، مما يؤدي إلى التغلب على مشكلة الإمساك وأعراضه.
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

نصائح لمرضى متلازمة القولون العصبي

بالإضافة إلى ضرورة اتباع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها أيضا للتغلب على أعراض متلازمة القولون العصبي منها:

  • تجنب تناول المشروبات والأطعمة التي قد تسبب مشكلة الإمساك، مثل المشروبات الغازية، والقهوة، والطعام الغني بالبروتين.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب مشكلة الإسهال مثل الأطعمة المقلية والشوكولاتة.
  • التقليل من الغضب والتوتر.
  • عدم تناول الطعام خلال العمل أو قيادة السيارة.
  • مضغ الطعام جيدا وعدم تناوله بسرعة.
  • الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية.

ما هي الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب؟

هناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى حالة مرضية شديدة الخطورة منها:

  • انخفاض الوزن بشكل كبير.
  • التقيؤ دون سبب واضح.
  • نقص الحديد الذي يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • الإسهال خلال الليل.
  • الشعور بصعوبة في البلع.
  • الشعور بألم شديد بعد التبرز، أو بعد نفث الغازات.
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي
نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

عوامل الخطورة

تزداد فرص الإصابة بمتلازمة القولون العصبي في الحالات الآتية:

  • إذا كان عمرك دون 50 عاما: أثبتت الدراسات أن الأفراد دون 50 عاما تصيبهم متلازمة القولون العصبي بشكل متكرر.
  • إذا كنت أنثى: يعتبر مرض القولون العصبي أكثر انتشارا بين النساء في أمريكا، ويعتبر العلاج باستخدام الإستروجين أحد عوامل الخطر للإصابة بمرض القولون المتهيج.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمرض القولون العصبي: تلعب الجينات الوراثية دورا رئيسيا في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • الإصابة بمشاكل الصحة العقلية: يرتبط الاكتئاب والتوتر والمشاكل العقلية الأخرى ارتباط وثيق بمتلازمة القولون العصبي.

يجب التركيز على نظام غذائي لمرضى القولون العصبي بالإضافة إلى تناول الأدوية التي يصفها الطبيب، لتجنب المضاعفات الخطيرة لهذا المرض مثل إنخفاض جودة الحياة واضطرابات المزاج، حيث أشارت الأبحاث العلمية إلى تغيب مرضى القولون العصبي عن العمل بمعدل يساوي تقريبا ثلاث أضعاف الأفراد الغير مصابين بهذا المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock