نظام غذائي قليل البروتين.. هل يسبب مضاعفات؟

لا يمكن للجميع اتباع نظام غذائي قليل البروتين، حيث أنه يتطلب على نحو خاص بعض التدابير، خاصةً وأن مرضى الكلى والكبد غير قادرين على اتباع مثل هذا النظام إذا لم يكون تحت إشراف طبيب متخصص بشكل متواصل لتجنب عبء الإجهاد الواقع على الجسم، وبالتالي تتجنب أي مخاطر صحية خطيرة.

لذلك عبر الأسطر المقبلة يمكنك معرفة كل ما يحتاج إليه اتباع نظام غذائي قليل البروتين وأفضل الأطعمة التي يمكن إضافتها إلى نظامك الغذائي اليومي، كل هذا وأكثر تجده في هذا المقال.

ما هو نظام غذائي قليل البروتين؟

يعد البروتين في الأساس واحد من أهم المغذيات الطبيعية التي يحتاج إليها الجسم، حيث أنه يمتلك دور هام في عملية التئام الجروح؛ كما أن له قدرة على مكافحة العدوى، والمساعدة في النمو الطبيعي للجسم.

لذلك لا يمكن أن يمتنع الجسم عنه خاصةً إّذا كانت هنالك مشاكل صحية بالكبد والكلى، ولكن في المقابل من الممكن إنقاص الكمية التي يحصل عليه الجسم منه وهو ما يمكن أن يكون له تأثير أفضل على كثير من حالات الاضطرابات السريرية المختلفة، كما أنه يساعد في إنقاص الوزن طالما تم اتباعه بشكل متوازن.

الأشخاص الموصى لهم اتباع نظام غذائي قليل البروتين

إن أي زيادة عن المستوى الطبيعي للبروتين في الجسم يمكن أن تسبب مخاطر صحية عديدة، وتجد أن أكثر من يحتاج إلى النظام منخفض البروتين كلاً من:

  • المرضى الذين يعانون من أي اضطرابات أيضية وأبرزها فينيل كيتونوريا PKU.
  • المرضى المصابين باضطرابات في الكلى.
  • من لديه مشاكل في الكبد.
  • المرضى المصابين بداء البول القيقبي.
  • من لديه مستويات عالية من حمض اليوريك بالجسم.
  • من لديه حساسية تجاه البروتينات.
نظام غذائي قليل البروتين
نظام غذائي قليل البروتين

فوائد اتباع نظام غذائي منخفض البروتين

من المتعارف عليه أن البروتين يعد أحد الركائز الأساسية لكلاً من العضلات والهرمونات، وكذلك للشعر والإنزيمات والأظافر.

لذلك من المهم أن يتم استهلاك الجسم لها حتى تساعد في إصلاح وبناء الخلايا في ظل عمل الوظائف الحيوية بشكل فعال.

ولكن إذا زادت كمية البروتين عن الحد المسموح به ففي تلك الحالة لا تتمكن الكليتين من أيض البروتينات الزائدة، فيما يدفع اليوريا إلى التراكم وتتسبب في تسمم الجسم.

بالتالي إذا اعتمدت على نظام غذائي قليل البروتين ستوفر للجسم فرصة للاستفادة من كمية البروتينات التي يستقبلها بالكامل دون أي مخاطر صحية، كما قدم عدد من الفوائد الإضافية منها:

  • يقلل من العبء الواقع على الكلى.
  • كما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب مع انخفاض كمية الدهون التي تنخفض تبعاً مع خفض البروتين.
  • يعادل من مستويات الكوليسترول بالجسم.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي.
  • يُفيد أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة حيث يساهم في فقدان الوزن.

كمية البروتين الموصى بها عند اتباع نظام غذائي قليل البروتين

من الطبيعي أن يحصل جسم الإنسان على 40-60 جرام من البروتين يومياً، ولكن في النظام منخفض البروتين تحتاج إلى خفض تلك الكمية بناءً على الفئة العمرية، والتي قد تكون كالتالي:

  • للذكور البالغين الكمية المناسبة لهم من البروتين هي 55 جرام يومياً.
  • للنساء البالغات الكمية المناسبة لهن من البروتين هي 45 جرام يومياً.

أي في المتوسط أن يحتاج جسم الإنسان البالغ إلى نحو 48 جرام يومياً من البروتين، وهي النسب المحددة للأصحاء ممن لا يعانون من أي اضطرابات بالكلى أو بالكبد، ففي تلك الحالات لابد من تحديد كمية البروتين المناسبة مع الطبيب.

نظام غذائي قليل البروتين
نظام غذائي قليل البروتين

الأطعمة المناسبة في النظام منخفض البروتين

هنالك أنواع عدة من الأطعمة المختلفة التي تتمتع بأقل نسب بروتين ممكنة ويمكنك الاعتماد عليها في نظامك، ومن بينها كلاً من:

  • الخضروات ومنها (السبانخ، الفجل، البصل الأخضر ، الشمندر، الجزر، واللفت).
  • الفاكهة ومنها (التفاح، العنب، الليمون، الفاكهة المجففة والمعلبة، البابايا، البطيخ، والموز).
  • المشروبات ومنها (المياه، والشاي الأخضر، وغيرها من المشروبات غير الألبانية).
  • النشويات كما في(الخبز، الأرز، المعكرونة، والحبوب الغذائية).
  • الدهون طالما كانت منخفضة مثل (الزيت النباتي، والسمن النباتي).
  • الشوكولاتة الداكنة.

أطعمة يمكن التحكم في معدلها بالنظام منخفض البروتين

ما تزال هنالك أنواع أخرى عديدة من الأطعمة تحتوي على البروتين ولكن بنسب عالية، ولكن من الرائع أن كثير منها يمكن التحكم في الكمية المعتدلة والقليلة منها والتي تسمح بحصولك على ما تحتاج إليه من البروتين دون أي خطورة.

ومن أبرز تلك الأطعمة كلاً من:

  • اللحوم: حيث يمكنك تناول شريحة صغيرة منها طالما تخلو من الدهون.
  • الخضروات: يمكنك تناول طبق السلطة التي تتكون من “الخس، والخيار، والبقدونس والكرفس”.
  • الألبان ومشتقاتها: قلل قدر المستطاع عند تناولك “الحليب، والجبن، والقشطة، والرايب”.
  • البيض.
  • الأسماك.

كل ما سبق من الأطعمة يمكن أن تتناوله مع التقليل قدر المستطاع من الكمية في كل وجبة طالما لا تؤثر على الجسم، وفي المقابل تحصل على سعرات حرارية أقل تستفيد منها في انقاص الوزن.

نظام غذائي قليل البروتين
نظام غذائي قليل البروتين

أطعمة تتجنبها في نظام غذائي قليل البروتين

من المهم في المقابل أن تبدأ في تجنب الأطعمة التي تتمتع بأعلى معدلات للصوديوم وكذلك الأطعمة الغنية بالسكريات حتى لا تتعرض لأي مشكلة صحية، ولابد من المتابعة مع الطبيب المعالج حتى تتعرف على الكمية الأنسب من الطعام.

وفي خلال ذلك تجنب إضافة الأطعمة التالية إلى النظام منخفض البروتين:

  • الكاتشب.
  • ملح البحر.
  • صلصة الشواء.
  • صلصة الفلفل الأحمر.
  • وصلصة الصويا.

مضاعفات اتباع نظام غذائي منخفض البروتين

يجدر التنويه إلى أن هذا النظام قد يتسبب في حدوث مضاعفات مختلفة ما بين الحالات، ومن بين تلك المخاطر التي قد يتسبب بها كلاً من:

  • يؤثر على الوظائف الحيوية بالجسم وأبرزها تأخير التئام الجروح وتأخر الاستجابة المناعية.
  • قد يتسبب في تسوس بالأسنان.
  • يؤدي إلى الإصابة بضعف في نمو العضلات لأن هذا النظام لا يوفر الكميات اللازمة من الأحماض الأمينية.
  • قد يؤخر نمو الشعر.
  • من الممكن أن يتسبب في التهاب بالجهاز المناعي.
  • قد يتسبب في انخفاض بمعدلات (الحديد، وفيتامين ب، والكالسيوم) بالجسم بما يؤثر على الوظائف الطبيعية له.
  • الأسوء حدوث مشاكل بالقلب في حالة لم يتم مراقبة نسب السكر والدهون التي يحتاج إليها الجسم.
نظام غذائي قليل البروتين
نظام غذائي قليل البروتين

نصائح لازمة عند تقليل البروتين في نظامك الغذائي

إذا رغبت في الاستفادة من كل الفوائد التي يقدمها إليك نظام غذائي قليل البروتين يمكنك اتباع النصائح التالية:

  • لابد من المحافظة على النظام الغذائي المتوازن ومتكامل العناصر قدر الإمكان.
  • لذلك يمكنك التقليل من اللحوم والدواجن، وفي المقابل تناول كميات أعلى من الحبوب والخضروات.
  • كذلك تحتاج للتقليل من نسب الكربوهيدرات في الوجبة اليومية، حيث هذا ما يزيد من مستوى السعرات الحرارية الصحية بالجسم.
  • عزز استهلاك السعرات الحرارية عبر تناول أطعمة مثل المربى والعسل.
  • إذا كنت مُصاب بأمراض مثل (اضطرابات الكلي، وأمراض بالكبد، أو مرض السكري) لابد من استشارة طبيب متخصص قبل بدء النظام وزيادة السعرات الحرارية.
  • قلل من استخدام الأغذية عالية الصوديوم لتتجنب مشاكل ضغط الدم.
  • يمكنك تناول كميات مناسبة من المكملات الغذائية لتعويض النقص من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.
  • اشرب الكثير من المياه بمعدل 1.2 لتر يومياً فيما يقلل من استهلاك الوجبات الخفيفة.

اقرأ المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى