نظام غذاء مرضى النقرس بين المسموح والممنوع

Advertisements

يساهم نظام غذاء مرضى النقرس في تقليل مستويات حمض اليوريك في مجرى الدم، هذا الحمض ينتج عند تكسير مادة كيميائية داخل الجسم يطلق عليها اسم البيورين والذي يتكون بشكل طبيعي في الجسم، لكن ارتفاع مستويات هذا الحمض في الجسم يتسبب في تكون بلورات تترسب في المفاصل وحولها، النظام الغذائي الصحي يساهم مع العلاج الذي يوصي به الطبيب في عيش الحياة بدون تعب أو ألم، كما يساهم في التقليل من خطورة التعرض إلى نوبات النقرس مرة أخرى.

نظام غذائي لعيش الحياة بدون تعب

النقرس عبارة عن نوع من الالتهاب الذي تتعرض له المفاصل، يعاني المرضى بالنقرس من نوبات مفاجئة تصاحبها آلام حادة وتورك في المفاصل، ويُمكن التحكم في تقليل عدد النوبات ومحاولة عيش الحياة بدون ألم من خلال تغيير نمط الحياة من خلال مراعاة أخذ الأدوية المناسبة وأيضاً إتباع النظام الغذائي المناسب مع مرضى النقرس.

الهدف من إتباع نظام غذاء مرضى النقرس هو الوصول إلى الوزن الصحي المناسب مع الطول، إضافة إلى اكتساب عادات تناول طعام صحية، من خلال التركيز على النوعيات من الأطعمة التي تتحكم في نسبة ومستويات حمض اليوريك في الدم، مع التركيز على تناول كميات معتدلة، مع تجنب تناول بعض المأكولات الغنية بالبورينات.

نظام غذاء مرضى النقرس
نظام غذاء مرضى النقرس

الوجبات اليومية التي تتناسب مع مرضى النقرس:

أولاً وجبات الإفطار: حبوب كاملة أو حبوب الفطور الغير محلاة مع كوب من الحليب المنزوع من الدسم أو مع كوب من عصير الفراولة الطازج.

ثانياً وجبات سناك بعد الظهر: كوب من الكرز.

ثالثاً وجبات الغذاء: شرائح من صدور الدجاج المشوي مع الحبوب الكاملة مع الخردل، إضافة إلى طبق من السلطة المكون من الخضروات المضاف إليها المكسرات وزيت الزيتون والخل، إضافة إلى كوب من الحليب الخالي من الدسم أو كوب من الماء.

رابعاً وجبات العشاء: سلمون مشوي مع فاصوليا مطهية بالبخار أو مشوية، أو نص كوب من المعكرونة المُتبلة بزيت الزيتون وفلفل الليمون، أو كوب من اللبن الزبادي القليل في الدسم، أو كوب من الشمام الطازج، أو مشروب من الأعشاب.

يُنصح بإتباع نظام غذاء مرضى النقرس إلى جانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم يومياً بهدف تحسين الصحة بصورة عامة والحفاظ على الوزن الصحي.

تغذية مرضى النقرس ما بين المسموح والممنوع

قائمة الأطعمة المسموح بها تتضمن المأكولات التي تحتوي على نسبة قليلة من البورينات، ومنها:

  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات الطازجة.
  • الفواكه الطازجة.
  • الأطعمة الغنية بالفركتوز، على سبيل المثال شراب الذرة أو العسل أو المشروبات الغازية.

قائمة الأطعمة المسموح بها تتضمن المأكولات التي تحتوي على نسبة متوسطة من البورينات ولكن بكميات محددة، ومنها:

  • البقوليات، على سبيل المثال الفول أو الحمص أو العدس أو البازلاء.
  • السبانخ.
  • البيض.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحرية، على سبيل المثال التونة أو الروبيان.

قائمة الأطعمة الغير مسموح بها في نظام غذاء مرضى النقرس تتضمن المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من البورينات، ومنها:

  • المأكولات البحرية، على سبيل المثال السردين أو سرطان البحر أو الرنجة أو الماكريل.
  • اللحوم الحمراء، على سبيل المثال لحم الضأن أو لح م العجل أو لحم البقر.
  • الكبد والكلى والقلب والمخ وكافة الأعضاء الداخلية في الدواجن واللحوم بصورة عامة.
  • المشروبات الكحولية.
  • الخمائر، على سبيل المثال خميرة البيرة.

كذلك يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات مكررة، على سبيل المثال الخبز الأبيض أو البسكويت أو الكعك، حيث أنها منخفضة في العناصر الغذائية وتؤدي إلى رفع نسبة حمض اليوريك.

نظام غذاء مرضى النقرس
نظام غذاء مرضى النقرس

إرشادات مهمة لمرضى النقرس

يجب الانتباه إلى الإرشادات والتوصيات التالية خلال إتباع نظام غذاء مرضى النقرس:

  • الحفاظ على الوزن المثالي الذي يتناسب مع الطول، حيث أن السمنة والزيادة في الوزن تزيد من خطر الإصابة بنوبات النقرس، كما يساهم في تخفيف الضغط على المفاصل.
  • استهلاك كميات مناسبة من الماء على مدار اليوم للحفاظ على ترطيب الجسم.
  • استهلاك المأكولات الغنية بالكربوهيدرات المركبة، على سبيل المثال الفواكه والحبوب الكاملة وكذلك الخضروات.
  • تجنب استهلاك عصائر الفواكه حلوة المذاق.
  • التقليل من استهلاك اللحوم الحمراء الغنية بالدهون، وكذلك الدواجن الغنية بالدهون، وأيضاً مشتقات الألبان الكثيرة الدسم.
  • استهلاك البروتينات بشكل كبير مثل العدس.

نظام غذاء مرضى النقرس

إليكم نظام غذائي مناسب على مدار أيام الأسبوع مع مرضى النقرس:

يوم السبت:

الفطور: وجبة مكونة من فطر مع كوسا.

الغذاء: وجبة مكونة من بقايا التوفو المقلي مع الأرز البني.

العشاء: وجبة مكونة من برجر من لحم الدجاج مع طبق من السلطة.

يوم الأحد:

الفطور: وجبة مكونة من 2 بيضة مع الفطر والسبانخ.

الغذاء: وجبة مكونة من الحمص والخضروات الطازجة في لفائف من القمح.

العشاء: وجبة مكونة من البيض المخفوق مع السبانخ والفلفل مع عيش التورتيلا من القمح الكامل.

نظام غذاء مرضى النقرس
نظام غذاء مرضى النقرس

يوم الإثنين:

الفطور: وجبة مكونة من الشوفان مع الزبادي، إضافة إلى ربع كوب من التوت.

الغذاء: وجبة مكونة من السلطة مع البيض المسلوق.

العشاء: وجبة مكونة من باستا القمح مع الدجاج المشوي، إضافة إلى السبانخ والفلفل مع جبن الفيتا القليل في الدسم.

يوم الثلاثاء:

الفطور: وجبة مكونة من السموزي مع نصف كوب من التوت الأزرق، إضافة إلى نصف كوب من السبانخ، وأيضاً ربع كوب من الزبادي.

الغذاء: وجبة مكونة من شطيرة الحبوب الكاملة مع طبق من السلطة، إضافة إلى البيض.

العشاء: وجبة مكونة من الدجاج المقلي والخضروات مع طبق من الأرز البني.

يوم الأربعاء:

الفطور: وجبة مكونة من ثلث كوب من الشوفان، مع ربع كوب من الزبادي، مع ربع كوب من التوت.

الغذاء: وجبة مكونة من الحمص والخضروات مع لفائف القمح.

العشاء: وجبة مكونة من سمك السلمون مع الطماطم الكرز والهليون.

يوم الخميس:

الفطور: وجبة مكونة من كوب من الزبادي مع شرائح من الفاكهة.

الغذاء: وجبة مكونة من بقايا السلمون مع طبق من السلطة.

العشاء: وجبة مكونة من السلطة مع السبانخ، إضافة إلى الباذنجان مع جبن الفيتا.

نظام غذاء مرضى النقرس
نظام غذاء مرضى النقرس

يوم الجمعة:

الفطور: وجبة مكونة من التوست مع الفراولة.

الغذاء: وجبة مكونة من شطيرة الحبوب الكاملة، إضافة إلى البيض المسلوق مع طبق من السلطة.

العشاء: وجبة مكونة من التوفو المقلي مع الخضروات، إضافة إلى الأرز البني.

ننصح باستهلاك مكملات غذائية تحتوي على فيتامين سي مع نظام غذاء مرضى النقرس حيث أن الأبحاث أشارت إلى أن مكملات فيتامين سي تساهم في منع هجمات النقرس وذلك من خلال تخفيض مستويات ونسب حمض اليوريك في الدم، كما أن هذا الفيتامين يساعد الكلى في التخلص من حمض اليوريك في البول.

كما ننصح باستهلاك القهوة بكميات معتدلة يومياً، حيث تساهم القهوة في خفض خطر الإصابة بنوبات النقرس، لكن يجب تجنب القهوة في حالة كان المريض يعاني من أمراض أخرى مع النقرس، لذا يجب استشارة الطبيب المختص قبل تجربة القهوة في التخلص من هجمات مرض النقرس.

كما ننصح بعدم إتباع نظام غذاء مرضى النقرس قاسي أو محاولة إنقاص الوزن بصورة سريعة، حيث أن الدراسات أشارت إلى أن فقدان الوزن بصورة سريعة يتسبب في زيادة حدة نوبات مرض النقرس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock