نصائح للوقاية من الصداع النصفي

يعرض لك موقع جمال المرأة مجموعة نصائح للوقاية من الصداع النصفي، أظهرت دراسة أمريكية متخصصة أن تغير موسم الطقس هو سبب رئيسي للصداع النصفي المفاجئ بنسبة 30٪ على الأقل.

نصائح للوقاية من الصداع النصفي
نصائح للوقاية من الصداع النصفي

واستناداً إلى هذه الدراسة التي أجرتها “مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية” يتساءل البعض منهم لماذا نشهد هذا الوقت في دول الشرق الأوسط وشرق المتوسط ​​كل عام موجات صداع نصفي استثنائية، و التفسير هو أنه الموسم الانتقالي بين الربيع والصيف.

أظهر موقع “بابا ميل” هذه الظاهرة التي ابتليت بها العديد من الناس خلال موسم انتقال العدوى وسجل كيف يؤثر الصداع النصفي العرضي على إنتاجية المرأة في العمل في المنزل وفي المكتب.

وأضاف إلى ذلك بمجموعة من النصائح التي تخفف من هجومه المفاجئ وتساعد على وضع استراتيجيات وقائية وتقليل شدة الهجوم أو إمكانية منعه تمامًا.

نصائح للوقاية من الصداع النصفي
نصائح للوقاية من الصداع النصفي

أقرأ: أسباب الشعور بالصداع عند الاستيقاظ من النوم؟

الرابط بين الصداع النصفي والطقس

بناءً على نتائج الدراسة التي أجرتها مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية والتي أوضحت أن حوالي 1/3 المصابين بالصداع النصفي يتحسسون بشكل كبير لتغيرات الطقس بصورة عامة، أوضح تقرير “بابا ميل” ان تغير درجات الحرارة والرياح والعواصف والضغط الجوي له تأثير لافت يؤدي إلى الصداع.

من الناحية العلمية تتسبب هذه التغييرات في تقلب مستويات السيروتونين والناقلات العصبية الأخرى بسرعة في أدمغتنا هذا يعطل التوازن الكيميائي في الدماغ.

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الهواء إلى تضييق الأوعية الدموية والجيوب الأنفية ومقصورات الأذن الداخلية، مما يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.

وجدت إحدى الدراسات أيضًا أن الأشخاص الذين زاروا وحدات الطوارئ لديهم شكاوى من الصداع النصفي في الطقس الحار أكثر من الطقس البارد وفقًا لبعض النظريات ودراسة نمساوية ونرويجية أخرى فإن ضوء الشمس والضوء الساطع يسببان الصداع أثناء موسم الطقس المتغير.

نصائح للوقاية من الصداع النصفي
نصائح للوقاية من الصداع النصفي

طرق الوقاية وتخفيف الضغط العصبي

تنصح الدراسة إذا كنت من هذه الفئة، بإجراء تغيير معين في نمط حياتك لتقليل تأثير الطقس على الخلايا العصبية.

كما ينصح التقرير أيضًا بارتداء النظارات الشمسية في الهواء الطلق ومحاولة البقاء في بيئات يمكنك فيها التحكم في الطقس ويطلب شرب الماء بكميات جيدة لتجنب الجفاف وهو سبب معروف للصداع.

تنتهي الدراسة بمطالبتك بالراحة والاسترخاء قدر الإمكان في الطقس الحار وتجنب الرياضات الخارجية أو الأنشطة الشاقة مع الحفاظ على مسكنات الألم إذا حدث ذلك دون مقدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى