الثقافة والفن

الكشف عن التحرش بابنة نشوى مصطفى بعد القبض على المتهم

قامت وزارة الداخلية المصرية بالاعلان عن توقيف ثلاثة أشخاص، في قضية التحرش بابنة الفنانة نشوى مصطفى، التي نشرت صورة لسيارة على حسابها الشخصي على موقع السوشيال ميديا “فيسبوك” تتهم سائقها بالتحرش بابنتها.

 نشوى مصطفى
نشوى مصطفى

وصرحت الفنانة نشوى في تعليق إنها أرفقت صورة السيارة وجاءها اتصال من ابنتها وانهارت بسبب الحادث وأوضحت أن ابنتها تعرضت لتحرشات من قبل ركاب السيارة أثناء قيادتها للسيارة على “كوبري” الموجود بالقرب من منطقة الهرم في محافظة الجيزة.

 نشوى مصطفى
نشوى مصطفى

وعلقت نشوى قائلة: “الحمدلله ربنا ستر وبنتي موقعتش من على الكوبري وهي مرعوبة من حجم العربية اللوري اللي بترهبها.. حسبي الله ونعم الوكيل”، وتفاعل المتابعين على مواقع السوشيال ميديا مع النجمة المصرية، ونصحوها بتقديم بلاغ لدى النيابة بحق هؤلاء الأشخاص، خصوصاً أن رقم لوحة السيارة ظاهر بوضوح في الصورة ومن بين التعليقات: “بلاغ بالصورة للنيابة على موقع النيابة ووعد إنهم هيتجابوا وبسرعة”، “كلها كام ساعه وهيتجابوا متقلقيش لازم بلاغ يانشوى لمكتب شكاوى المرأه بالمجلس القومي”، أثار حديث النجمة عن تحرش ابنتها، بنات أخريات كشفن عن تعرضهم لذلك أيضًا، كما قال أحد مستخدمي Instagram: “أنا حصل معايا كدة من حوالي أسبوع ونص.. معايا ومع اكتر من بنت في أوقات متتابعة وتوجهنا برقم العربية للمباحث واتجاب واتحبس”. خلال ساعات أعلنت وزارة الداخلية المصرية بيان عبر حساباتها على مواقع السوشيال ميديا المختلفة، توقيف الأشخاص الذين ظهروا في منشور النجمة نشوى مصطفى.

 

 

 نشوى مصطفى
نشوى مصطفى
وقيل في البيان، “كشف ملابسات منشور تم تداوله على الصفحة الشخصية لإحدى المواطنات على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” بشأن تعرض كريمتها حال قيادتها السيارة الخاصة بها بدائرة قسم شرطة الأهرام بمحافظة الجيزة للتحرش اللفظي من مستقلي إحدى سيارات النقل ولدى تصويرها لهم قام أحدهم بالإشارة بأفعال خادشة للحياء”. وصرح البيان: “بالفحص تم تحديد مرتكبي الواقعة وتبين أنهم (3 أشخاص) أمكن ضبطهم والسيارة المستخدمة وتبين أنها ملك نجل أحدهم، وبمواجهتهم قرروا أنهم حال سيرهم بمكان الواقعة فوجئوا بسيدة تجلس بجوار قائد سيارة أخرى تتعدى عليهم بالسب على إثر خلاف حول أولوية المرور وقامت بتصويرهم بهاتفها المحمول وتوعدتهم فقام أحدهم بالإشارة لها بإشارات خادشة للحياء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى