نداء شرارة تكشف حقيقة وضعها الصحية

كشفت الفنانة نداء شرارة أنه عرض عليها التمثيل، لكن عندما أدركت إجهاد الممثلين، انسحبت لأن اللعبة صعبة وتحتاج بالطبع إلى إتقان.

وأضافت شرارة أنها اعتذرت مؤخرًا عن وظيفة عُرضت عليها في بلدها الأردني لأن الفكرة موجودة عندها ولكن يتم تأجيلها حاليًا، لكن من الممكن أن تؤدي شارة لعمل درامي.

وفي حديثها عن العملية التي أجرتها قبل فترة قصيرة قالت شرارة إنها وجدت صعوبة في التنفس من خلال أنفها، خاصة بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد مطمئنة الجمهور بأنها الآن بصحة جيدة.

كما تحدثت شرارة عن تعاونها مع الموزع الموسيقي جان رياشي مؤكدة أنه كان شخصًا رائعًا عمليًا وشخصيًا، معزية له الفضل في إصدار الأغاني الناجحة، متمنية له أن تستمر في العمل معه لفترة طويلة، منذ ذلك الحين وقعت على وظيفة مع شركه “جي ام ار استديو” وعملوا معًا لمدة أربع سنوات تقريبًا.

وبشأن ألبومها الجديد الذي تعده وسيتم طرحه قريباً أكدت شرارة أنها أصدرت بالفعل عدة أغنيات منها “بس قبرني” و “حكايتي”

كما أظهرت أن وجود الحجاب أو غيابه ليس ضروريا لملاحقة الفنانة وليس عائقا بل الموهبة هي التي تجعلها تكمل مسيرتها الفنية، مشيرة إلى أنه في بداية ظهورها لاقت استهجان لفكرة فنانة محجبة لكنها لم تضطر للتخلي عن مبادئها وتدريبها وتغضب ربها بخلع الحجاب فقط لإرضاء مجموعة من الناس كما مؤكدة أنها تستطيع التخلي عن الفن دون إزالة حجابها.

كما أوضحت أهمية الفنان في إيصال هوية بلده من خلال التمثيل في المسلسل، مشيرة إلى أن الممثلة السورية أمل عرفة فعلت ذلك في مسلسل “عشتار” ، مشيرة إلى إلى أنه طالما هناك فنانين يقدمون تراثهم فهو سيبقى موجود ويحافظ على هويته.

حاولت بشتى الطرق أن يكون لها أكبر عدد ممكن من الأغاني التراثية في ألبومها الأول، حيث قامت بكتابة وتأليف أغنية بعنوان “ابن النشامة” ، التي وصلت الى عدد كبير من دول العالم معبرة عن سعادتها بها.

وتمنت شرارة التواجد في الأوبرا السورية وإحياء حفل هناك كما فعلت في الأوبرا المصرية، مبينة أنها تحب غناء القدود الحلبية،و معبرة عن حبها للشعب المصري الذي كان داعما كبيرا لها خطوة بخطوة منذ بداية مشوارها الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى