رياضة

من هي حبيبة هالاند

كشفت تقارير صحافية عالمية عن حبيبة إيرلنغ هالاند، مهاجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم. وتبلغ حبيبته النرويجية، إيزابيل هاوزينغ جوهانسن، 18 عامًا، وهي لاعبة في نفس الرياضة التي يلعبها هالاند. ويقضي الثنائي فترة إجازتهما في إسبانيا، خلال توقف الدوريات بسبب بطولة كأس العالم قطر 2022، ويتواعدان منذ بضعة أشهر، وسافرت إيزابيل مع هالاند خلال فترة تواجده في ألمانيا وإنجلترا. ودافع هالاند عن ألوان فريق برينه النرويجي من 2005 وحتى 2017 قبل الانتقال لنادي مولده النرويجي، ومنه إلى ريد بول سالزبورغ، وحاليًا مع مانشستر سيتي. لذلك، فإن هذه المعلومات الخاصة بحبيبة هالاند هي مجرد حقائق ومعلومات وقصة حب بسيطة بين لاعبين كرة قدم شابين. 

من هي حبيبة هالاند ويكيبيديا

قد تم الكشف مؤخرًا عن فتاة نرويجية يعيش معها المهاجم إيرلينج هالاند، حيث صرحت صحيفة “ذا صن” البريطانية بأنها لاعبة كرة قدم تُدعى إيزابيل هاوزينغ جوهانسن البالغة من العمر 18 عامًا، وأشارت أنَّ هالاند وإيزابيل يتواعدان منذ بضعة أشهر وحتى الآن يقضيان فترة الراحة سوية في مدينة ماربيا الإسبانية خلال توقف المباريات بسبب كأس العالم. يُذكر بأنَّ هالاند قضى فترة كبيرة في نادي برينه النرويجي، حيث كان يُدافع عن ألوانه منذ صغره، إضافةً إلى أن إيزابيل كانت تلعب في نفس الفريق المحلي الذي مثله هالاند ببداية مسيرته. يُعد هالاند من أفضل المهاجمين في العالم في الفترة الأخيرة، حيث يتصدر جدول ترتيب هدافي المسابقة المحلية، كما أنه يلقي بالرصاص على العديد من الأندية الأوروبية الراغبة في التعاقد معه على المستوى العالمي. 

ديانة حبيبة هالاند 

لا توجد معلومات رسمية حول ديانة حبيبة هالاند، حيث إنه لم يتم الكشف عن أي تفاصيل حول حياته الشخصية بشكل عام، فالبعض يرى بأنه من السلوكيات الصحيحة عدم التدخل في الحياة الشخصية للأشخاص العامة، وعدم حرمانهم من الخصوصية والحرية في اختيار دينهم وتفاصيل حياتهم الخاصة، وبمنتهى الاحترام لحبيبة هالاند أو أي شخص آخر فإن من الأفضل أن نحترم خصوصيتها ولا نتدخل في حياتها الشخصية. في نهاية المطاف، الديانة هي شيء شخصي وخاص بالفرد وهو يحق للشخص اختيارها والاحتفاظ بها أو تغييرها حسب رغبته وإيمانه الشخصي.

رئيس التحرير: مثنى الجليلي

صحافي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى