هل يحق للزوج منع الزوجة من زيارة اهلها

منع الزوجة من زيارة اهلها من الأمور الغير هينة في الإسلام، حيث أن الشريعة الإسلامية والسنة النبوية حثت المسلمين على صلة الأرحام، وعدم التهاون فيها، لما لها من أجر عظيم عند الله.

منع الزوجة من زيارة اهلها
منع الزوجة من زيارة اهلها

هل يحق للزوج منع الزوجة من زيارة اهلها

إن طاعة الزوج من الواجبات الملزمة بها الزوجة حتى لا تقع في المعصية، أما إذا أراد الزوج أن يخالف ما شرع به المولى فلا تجوز طاعته في هذه الحالة.

يجب على المرأة زيارة أهلها من حين لأخر، لأنه صلة رحم، وقد يؤدي قطعها للطرد واللعن من رحمة الله تعالى.

قال الله تعالى في سورة محمد الآية من 22 إلى 23 “فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ”.

لذلك لا يجوز للزوج منع الزوجة من زيارة اهلها، جاء في حديث صحيح البخاري ومسلم، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” إِنَّ اللهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتِ الرَّحِمُ، فَقَالَتْ: هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ مِنَ الْقَطِيعَةِ، قَالَ: نَعَمْ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ، وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟ قَالَتْ: بَلَى، قَالَ: فَذَاكِ لَكِ ” ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ، أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ، أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا.

وبناءً عليه لا يحق للزوج أبدًا من منع الزوجة من زيارة اهلها، إلا إذا خاف من ضرر قد يؤدى إلى فساد حياتهما، ومن منطلق هذا يجب الإتفاق بين الزوجين على مثل هذه الأمور.

ذلك لأن الحياة الزوجية يجيب أن تبنى على الود، والرحمة، والنصح، والمشورة في كل الأمور الحياتية.

منع الزوجة من زيارة اهلها
منع الزوجة من زيارة اهلها

حكم طاعة الزوج في منع زوجته من زيارة الأقارب

إذا قام الزوج بمنع زوجته من زيارة أقاربها مثل عماتها وخالاتها أو حتى منعها من الخروج للتبضع من السوق، فعلى الزوجة طاعة زوجها في هذا الأمر.

ويجب على الزوج أن يقوم بدوره في الإنفاق عليها وقضاء حاجتها وأن يوفر لها متطلبات البيت، لذلك لا ينبغي أن تخرج الزوجة إلا بإذنه.

أما إذا كان الزوج يمانع زوجته من زيارة أقاربها أو جيرانها، فعليها أن تستمع إلى كلام زوجها وتطيعه وتحاول أن تتكلم معه بشكل طيب وبهدوء.

فإن الكلام الطيب والأسلوب الحسن يلين قلب الرجل، وقد تستطيع بهذة الطريقة أن تجعله يأذن لها بالزيارة، أما العند وعصيان الأمر فلا يجوز.

منع الزوجة من زيارة اهلها
منع الزوجة من زيارة اهلها

هل يجوز للزوج أن يمنع زوجته من الذهاب إلى بيت أختها

المسلم الحقيقي ينبغي عليه أن يطيع أمر الله ولا ينبغى أن يقطع صلة الأرحام، وعلى المسلم أن يكون حذر جدًا من قطع صلة الرحم، هذا ما ذكره الله في كتابه الكريم في سورة الاسراء الآية 26 “وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ”

وإذا كان الزوج له رأي أخر فى هذا الأمر وأن صلة الرحم قد تكون مفسدة وقد تؤدى الى المشاكل، فيمكن للزوج أن يسمح لزوجته بصلة الرحم عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو من خلال الهاتف الجوال أو من خلال زيارات قصيرة.

ويجب على الزوج المبادرة بالصلح وأن يكون دائمًا داعمًا لهذا الأمر وعلى الزوجين أن يتقوا الله تعالى في الدنيا وفي الآخرة.

وفي النهاية نكون وضحنا عبر موقع جمال المرأة، حكم منع الزوجة من زيارة اهلها في الإسلام مع الأدلة الشرعية من القرآن والسنة النبوية الشريفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى