مضاعفات رجيم البروتين منها الإصابة بالسرطان

ما هي مضاعفات رجيم البروتين؟ البروتين جزء مهم من أي نظام غذائي صحي، حيث تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين في تقليل الدهون وخسارة الوزن الزائد وزيادة الشعور بالشبع والامتلاء بالاضافة الى دورها المهم في الحفاظ على كتلة العضلات.
ومع ذلك فقد ارتبط رجيم البروتين بالعديد من المخاطر، خاصة اذا تم اعتماده لفترة طويلة، لذلك ينصح خبراء التغذية بعدم تجاوز الاستهلاك اليومي الموصى به، ما هي مضاعفات رجيم البروتين؟

مضاعفات رجيم البروتين
مضاعفات رجيم البروتين

مضاعفات رجيم البروتين

زيادة الوزن

يبدو فقدان الوزن سريعًا مشجعًا، لكن هذا النوع من فقدان الوزن يمكن أن يكون قصير الأجل، يتم تخزين البروتين الزائد المستهلك على شكل دهون، بينما يتخلص الجسم من الأحماض الأمينية الزائدة، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن خاصة إذا كنت تستهلك الكثير من السعرات الحرارية أثناء اتباع نظام غذائي بروتيني.

وجدت دراسة نشرت عام 2016 في مجلة التغذية السريرية أن زيادة الوزن ترتبط بشكل أكبر بالنظم الغذائية التي يحل فيها البروتين محل الكربوهيدرات، ولكن ليس عندما يحل محل الدهون.

رائحة الفم الكريهة

يمكن أن يسبب تناول كميات كبيرة من البروتين رائحة الفم الكريهة لأن الجسم يمر بعملية التمثيل الغذائي التي تسمى الكيتوزية والتي تنتج مواد كيميائية تنبعث منها رائحة كريهة.
لا يزيل التنظيف بالفرشاة والمعجون الرائحة، لذا تأكدي من مضاعفة كمية الماء التي تشربيها وتنظيف أسنانك ومضغ العلكة.

مضاعفات رجيم البروتين
مضاعفات رجيم البروتين

الإمساك

غالبًا ما تفتقر الحميات الغذائية الغنية بالبروتين والمنخفضة الكربوهيدرات إلى الألياف لذا فإن زيادة تناول الماء والألياف أمر مهم لتجنب الاصابة بالإمساك.

الجفاف

وجدت دراسة نشرت عام 2002 في Science Direct، شملت الرياضيين أنه مع زيادة تناول البروتين ، انخفض مستوى الماء، خلصت دراسة أخرى أجريت في عام 2006 ونشرت على الموقع المذكور أعلاه إلى أن تناول المزيد من البروتين يؤثر بشكل طفيف على الترطيب، لذلك يمكن تقليل هذا الخطر عن طريق زيادة مياه الشرب.

زيادة فرصة الإصابة بالسرطان

الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتينات التي تحتوي على اللحوم الحمراء تزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل صحية مختلفة بما في ذلك السرطان وخاصة سرطان القولون والمستقيم والثدي والبروستاتا.

مرض القلب

يؤدي تناول كمية وفيرة من اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان عالية الدسم إلى زيادة فرصة الاصابة بأمراض القلب لاحتوائه على كميات من الدهون المشبعة والكوليسترول، بينما يقلل السمك المشوي والمكسرات من المخاطر.

مضاعفات رجيم البروتين
مضاعفات رجيم البروتين

فقدان الكالسيوم

يمكن أن تؤدي النظم الغذائية الغنية بالبروتين إلى فقدان الكالسيوم، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام وضعف صحة العظام.

تلف الكلى

لا توجد دراسات تربط بين تناول البروتين العالي وتلف الكلى لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى الموجودة مسبقًا، حيث ستعمل الكلى التالفة بجهد أكبر للتخلص من الدهون الزائدة وفضلات التمثيل الغذائي للنيتروجين والبروتين.

الاسهال

استهلاك الكثير من منتجات الألبان أو الأطعمة المصنعة إلى جانب نقص الألياف يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بالإسهال، خاصة إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز أو تتناول مشتقات البروتين مثل اللحوم والأسماك والدواجن المقلية، قم بتناول البروتين الصحي للقلب بدلًا من ذلك.
من اجل تقليل فرصة الاصابة بالإسهال تناول الكثير من الماء وامتنع عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وقلل من تناول الأطعمة المقلية وتناول بكثرة الدهون والألياف الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى