قبل 43 عاما مصري يلتقط صورا لحفل زفافه بأحد الاستوديوهات.. واليوم كانت المفاجأة!

كشفت صحيفة “المصري اليوم” حادثة غريبة من نوعها حين طالب شخص باستلام صور حفل زفافه من مدير أحد استوديوهات التصوير الفوتوغرافي في الإسكندرية بعد مضي 43 سنة على التصوير.

وحسب ما أفادت به الصحيفة، حضر صاحب الصور إلى استوديو التصوير، وقام بتقديم إيصال استلام يعود تاريخه إلى عام 1978، مطالبا مدير المكان بالبحث عنها لاستلامها للمرة الأولى بالرغم من مرور 43 عاما على زواجه.

بدوره قام أيمن منير، مدير استوديو والده الذي يحمل اسم “منير شحاتة”، بنشر نسخة من الإيصال الذي قام بأحضاره صاحب الصور، على صفحته الشخصية في “فيسبوك” معلقا: “أقسم بالله مش قادر أصدق…واحد جاي يسأل على صور الفرح بتاعته، والمشكلة ان هو بيسأل بجد..العميل جايب إيصال من سنة 1978…يعنى متأخر 43 سنة بس، ودى صورة الايصال اللي هو شايلة معاه كل السنين دي”.

وأضاف: “على فكرة المبلغ كلة 400 قرش ..مش 400 جنيه”، إذ يظهر في الإيصال عدد الصور التي التقطها الزوجان، ويبلغ 12 صورة، من فئة “الكارت”، فيما يبلغ إجمالي المبلغ المستحق 4 جنيهات فقط لا غير، دفعها العميل كاملة وقت التصوير. موضحا أن “العميل الذي يبدو على ملامحه أنه تجاوز الستين من عمره”.

وأفادت الصحيفة المصرية أن الموقف أثار تعجب الشخص المصور، و لم يعترض على طلب العميل، وقرر منحه أملا في البحث داخل أرشيف الاستوديو، حيث أوضح قائلا: “من الصدمة مقدرتش أسأله عن سبب التأخير 43 سنة، ولا أقوله إني الوصول للصور مستحيل، وكل اللي قدرت أقوله إني هحاول أدور عليها، وطلبت منه أحتفظ بالإيصال كأرشيف عندي حتى لو موصلتش للصور”، إذ يعود تاريخ الاستديو إلى أربعينيات القرن الماضي، حيث كان ملكا للجد في البداية، تحت اسم “استوديو الشعب”، وفي الستينيات ورثه الابن وحول اسمه إلى الاسم الحالي “استوديو منير شحاتة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى