حياتكاهتماماتك

خطوات مساعدة الطفل على التفوق في المدرسة

مساعدة الطفل على التفوق في المدرسة؟ تفوق طفلك يعتمد على الذكاء الذي وهبه الله له، ويتمتع الأطفال في صغرهم بالكثير من النشاط والحيوية حيث الكثير من الحركة هنا وهناك، فعندما يدخل الطفل إلى المدرسة وإلى حجرة الصف تجد ذهنه مشغول بالحركة واللعب، لذلك فإن معظم الأطفال يحبون حصة الألعاب عن باقي الحصص حيث يشعرون فيها بالحرية واللعب والانطلاق، هذا الكلام ينطبق على الأولاد الذين تتطور عندهم المهارات الحركية بشكل ملحوظ عن البنات.

ويرجع السبب وراء ذلك أن الأولاد لديهم حرية حركة كبيرة مما بنكي لديهم المهارات الحركية والنشاط، والذي بكل تأكيد يؤثر على مهارات أخرى مثل مهارة القراءة والكتابة والتعلم والإستماع لأن الطفل وصل إلى مبتغاه من الحركة التي يحبها والنشاط الذي يريده، ولكن هناك بعض الدراسات ذكرت أن البنات في سن الحضانة يستوعبون الحروف الهجائية أسرع من الأولاد، لذا في بعض الأحيان تكون نسبة البنات أفضل من الأولاد في القراءة في سن المدرسة. 

طرق بسيطة لدفع طفلك للقيام بأداء أفضل

توجد بعض الطرق السهلة والبسيطة التي يمكن أن يتبعها الآباء والأمهات والتي من شأنها تدفع طفلك للقيام بأداء مهارات أفضل من غيره، وبالتالي تدفع طفلك لتطوير مهاراته الدراسية والعقلية، ومن هذه الطرق ما سنوضح في النقاط التالية :- 

  • علميهم المسؤولية 

عندما تجعل الأم طفلها يعتمد على نفسه وأن يتحمل مسؤولية بعض المهام التي تعطى له، حيث أن اتباع التعليمات يعد جزء أساسي لا يمكن الاستغناء عنها في عملية التعلم داخل مبنى المدرسة، وتؤكد بعض الدراسات العلمية أنه يجب تعليم الطفل على اتباع التعليمات التي تعطى له وأن يقوم بها بشكل متقن.

  • التدرب على الهدوء والتركيز

 بطبيعة حال الطفل يكون لديه من الطاقة والنشاط ما يؤهله تفعل الكثير من الأشياء دون إدراك، لذا يجب على الأم أن تعلم طفلها ربط الزمان والمكان بجميع السلوكيات التي يقوم بها حتى يتمكن من ضبط نفسه في بعض المواقف التي يتعرض لها في حياته.

  • تنمية قدراته عبر تدريبه على التجارب العلمية

عندما يتعرض الطفل إلى موقف عملي ويقوم به يشعر بالسعادة حيث أن هذا الأمر يربط بين ما يدرسه وما يجده في الكتب المدرسية، لذا فإن التجربة خير مثال على تنمية القدرات الذهنية لدى الطفل.

  • احرصي أن يكون وقت قراءة القصة مدعوماً بالنشاط والحركة

قراءة الكتب والقصص الكثيرة تنمي عند الطفل القدرات الذهنية والعقلية، فما بالك إذا كانت مصحوبة بحركة أو نشاط ، بكل تأكيد هذا سيكون أكثر امتاعاً للطفل.

  • تقسيم الواجب المنزلي

يجب على الأم أن تقوم بتقسيم الواجب المنزلي الذي يقوم به طفلها حتى لا يشعر بالملل.

  • ادعميه ولا تحبطي نفسياً

 الدعم النفسي واحد من أهم وأقوى العوامل التي تجعل من طفلك ينمو بشكل سليم.

 

اقرأ المزيد:

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى