تيما الشوملي ترحب بالجدل القائم حول مسلسل “مدرسة الروابي للبنات”

علقت مخرجة فيلم “مدرسة الروابي للبنات” تيما الشوملي، على الجدل الدائر حول مسلسلها، مؤكدة أن “الفن هو الذوق”، وترحب بالجدل الذي يدور في الشوارع الأردنية والعربية بعد عرض المسلسل. .

وقالت تيما الشوملي في حوار عبر تلفزيون عمّان: “أنا مبسوطة كتير إنه المسلسل عمل حوار، وبالنسة الي هاد من أهم مؤشرات النجاح، إذا المسلسل ما عمل هاد الحوار بحسه ما عمل هاد التأثير، والفكرة من المسلسل إنه بدنا هاد التأثير”.

وأكدت الشوملي أن عالم الفتيات هو لغز بالنسبة للجمهور، وقد أحبت من خلال العمل أن تقدم نظرة معمقة على هذا العالم، مشيرة إلى أن مصطلح “التحرش” جديد في العالم، لكن هذه الظاهرة موجودة لفترة طويلة، وعلقت: “على أيامنا ما كان في هاد المصطلح وما كنا نعرف شو يعني تنمر، بس كنا نعيشه وما نعرف عنه ويمرق”.

وأشارت الشوملي إلى أنها حاولت كسر النمطية أو الستيريوتايب لفكرة العلاج النفسي عندما أظهرت بطلة العمل أندريا طايع وهي تعالج عند دكتورة نفسية بعد تعرضها للضرب من قبل الفتيات.

وأوضحت تيما الشوملي أنها عندما كتبت المسلسل لم يكن هدفها عرضه على “نتفليكس” ، وأن المنصة العالمية أحبت العمل، مشيرة إلى أنها تتوق إلى العالم من خلال عرضها على “نتفليكس” وترجمتها إلى عدة لغات: “عمل من الأردن للعالم”.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى