محاذير حول عشبة وبذور الشبت

تستخدم عشبة الشبت في المطبخ العربي والغربي لإضفاء طعم خاص على الأطباق،  هل فوائد بذور الشبت للحساسية موجودة بالفعل؟ في هذه المقالة، سنحاول إخبارك بالمزيد.

بذور الشبت هي الجزء الذي له خصائص عطرية وطعم مشابه لبذور الكراوية، سنحاول في هذا المقال التعرف على الفوائد الصحية لبذور الشبت للحساسية، لذلك نوصيك بالقراءة:

فوائد حساسية بذور الشبت: هل هي موجودة بالفعل؟

تم اكتشاف أن مركبات الفلافونويد المتواجدة في بذور الشبت، وفقًا لدراسات عديدة، لها خصائص مضادة للحساسية وتعمل على منع إطلاق الهيستامين ومنع الخلايا القاعدية من افراز إنترلوكين 4 وإنترلوكين 13 التي تسبب الحساسية.

ولكن من ناحية أخرى، فقد ثبت أن بذور الشبت تسبب الحساسية التي يمكن أن تسبب القيء والتورم وحكة الفم والإسهال.
تظهر هذه الأعراض في الغالب عند الأشخاص الذين عانوا سابقًا من حساسية الجزر، ويمكن لعصير الشبت أن يجعل الفرد  حساسية أكثر لأشعة الشمس.

لذلك، لا يمكن تأكيد فوائد بذور الشبت للحساسية.

فوائد أخرى لبذور الشبت

تحتوي بذور الشبت الكثير من الفوائد هو أن ملعقة صغيرة من الغذاء تحتوي على العديد من المعادن والعناصر الضرورية للإنسان، إلى جهة اخرى أن احتواء بذور الشبت على مركبات نباتية لها حواص مضادة للأكسدة تساعد في معالجة الكثير من الأمراض والتحكم عليها، وإليك ما يلي: أهم هذه المركبات وأهميتها:

  •  مركبات الفلافونويد

كما ذكرنا، تحتوي بذور الشبت على مركبات الفلافونويد، والتي ساعدت في جلب فوائد الحساسية لبذور الشبت، بالإضافة إلى مركبات الفلافونويد، التي لها خواص مضادة للأكسدة، تلعب دورًا مهمًا في سلامة الكثير من أعضاء اجهزة الجسم، وأهمها هو الدماغ، وهو خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية والوقاية منها.

  • تربينويدز

التربينويدات عبارة عن مواد كيميائية نباتية لها خواص مضادة للأكسدة قد تحمي من الأمراض التي تصيب أعضاء ضرورية في جسم الإنسان، مثل الكبد والكلى والدماغ والقلب.

  •  العفص

تعمل هذه المادة الكيميائية النباتية على تحييد الطعم المر للشبت، وللعفص خواص مضادة للجراثيم، ومثل المركبات النباتية الأخرى المذكورة، فإن العفص له خواص مضادة للأكسدة.

كيفية إضافة الشبت وبذوره إلى الطعام

الشبت وبذوره من البهارات المليئة بالطعم اللذيذ والتي تعطي للغذاء نكهة خاصة، لذلك يمكن إضافة بذور الشبت إلى المائدة بعدة طرق منها:

  1. سحقها وأضفها إلى المخللات.
  2. استعمل البذور الكاملة وأضفها إلى الخبز المنزلي.
  3. أضفها كاملة أو مسحوقة إلى الحساء وأطباق الخضار.
  4. تستخدم لصنع مخلل الشبت.

الاحتياطات فيما يتعلق بالأعشاب وبذور الشبت

هناك كثير من الفئات تحذر من تناول بذور الشبت والأعشاب والأدوية المشتقة منها نذكرها:

  • المرأة الحامل:

تناول بذور الشبت أو مكملات غذائية مصنوعة منه يمكن أن يسبب الإجهاض لدى المرأة الحامل، حيث أن بذور الشبت تنشط الدورة الشهرية، مما يسبب الى الإجهاض.

  • الرضاعة:

لا توجد تفاصيل كافية عن تأثير بذور الشبت والعقاقير المستخلصة منها على المرأة المرضعة أو الرضيع، لذلك يوصى بالاكتفاء بكميات قليلة تضاف للأطباق.

  • مرضى السكر:

من المرجح أن تخفض عشبة الشبت مستوى السكر في الدم ، لذلك ينصح مرضى السكر بمراقبة مستويات السكر في الدم عند تناول الشبت.

  • مرضى الغدة الدرقية:

خصوصاً أولئك الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية، تناول عشب الشبت أو الأدوية المشتقة منه يمكن أن يؤثر عليهم بشكل سلبي.

  • قبل الجراحة:

يجب على المريض التوقف عن تناول أدوية مستخلص الشبت قبل أسبوعين من العملية الجراحية لأن ذلك قد يؤثر على مستوى السكر في الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى