متى يكون شرب القهوة ضار بالجسم ؟

يرغب الكثير من الناس في بدء يومهم بفنجان من القهوة من أجل الاستيقاظ بنشاط ، ناهيك عن أن هذه عادة شائعة حيث تفتح القهوة نشاطًا وطاقة للجسم.

لكن دراسة حديثة وجدت أن تناول الكافيين بكثرة في وقت لاحق من اليوم من الممكن أن يؤثر بدرجة كبيرة على النوم ، حتى لو كنت تشربه مبكرًا نسبيًا.

ووجد باحثون أن تأثير القهوة على النوم يمكن أن يستمر حتى بـ6 ساعات قبل الذهاب إلى النوم ، وفق موقع جمال المرأة

أوضح المؤلف الرئيسي للدراسة ، ريناتا ريها ، أن تقليل الكافيين عن طريق البدء قبل النوم بست ساعات يمكن أن يساعد في تقليل التأثير على دورة النوم والاستيقاظ لدى الشخص.

أقرأ: هي صحي تناول القهوة والشاي بعد اللحوم ؟

وحسب للدراسة ، فإن تناول القهوة بعد الاستيقاظ من النوم يساعد بدرجة كبيرة في التركيز واليقظة ، وهذا ينطبق على وجه الخصوص على عمال المناوبات الذين يضطرون في غالبية الاوقات إلى التكيف مع دورة نوم جديدة.

وجدت دراسة سابقة أن تناول 300 ملغ من الكافيين بشكل يومي (ما يعادل 3 أكواب من القهوة) الامر الذي يساعد في تحسين استجابات الدماغ المعرفية في الأيام الثلاثة الأولى من قلة النوم.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من دورة نوم غير طبيعية ، مثل النوبة الليلية ، قد يساعد استهلاك القهوة المنتظم في تخفيف الضعف الإدراكي قصير المدى بسبب قلة النوم ، لكن الباحثين يقولون إنه من المحتمل أن يكون له تأثير سلبي على نوعية ومدة النوم لاحقًا.

وجد الباحثون أن كمية الكافيين المستهلكة أعطت نتائج مختلفة ، حيث زاد 75 ملغ من الكافيين الانتباه والتركيز واليقظة. ومع ذلك ، لا يزال بإمكان عشاق القهوة الاستمتاع بما يصل إلى 400 ملليغرام منها كجزء من نظام غذائي صحي ومتوازن مع الحفاظ على نشاطهم.

أقرأ: أفضل وقت لتناول القهوة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى