التغذيةوزن ورشاقة

ما هي حمية الصيام المتقطع؟

عالم النظام الغذائي والتغذية مليء بالاتجاهات والمدارس المتنوعة، وأحد تلك الاتجاهات التي تكتسب زخماً هو الصيام المتقطع نحاول في المقالة التالية إلقاء مزيد من الضوء على مفهوم الصيام المتقطع وأنواعه وكيفية عمله:

ما هي حمية الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع هو ببساطة فترات متناوبة من الأكل والصيام، في اغلب الأحيان يوصف هذا الشكل من الأكل بأنه “أنماط” أو “دورات” من الصيام.

لا يتعلق الصيام المتقطع بتجويع نفسك بل يرتبط بخفض السعرات الحرارية لفترات قصيرة من الزمن والاعتقاد الشائع هو أن جسمك يرضي بحصص صغيرة مع تقليل الحاجة الشديدة في استهلاك الأطعمة الخفيفة غير الصحية أي طالما أنك تحافظ على نظام غذائي صحي أثناء محاولة الصيام المتقطع تمامًا.

آلية عمله؟

هناك العديد من الطرق الفعالة، لكن كل هذا يتوقف على تفضيلاتك الشخصية تقول أخصائية التغذية آنا تايلور: “إذا كنت بحاجة في تجربة الصيام المتقطع فاستعد للعثور على الأفضل بالنسبة لك”.

وقالت تيلور “قد يستغرق الأمر بضع محاولات وقد تخطئ في البداية”.

أنواع الصيام المتقطع

تعتبر طريقة الصيام المتقطع مهمة لأنك تريد المحافظة على التغذية الكافية في نظامك الغذائي العام وعدم تعريض نفسك لمخاطر غير مهمة تقول تايلور: “إن خسارة الوزن ليس أسلوبًا واحدًا يلائم الجميع”.

وقالت”الصيام المتقطع قد يكون مستداما لمعظم الأشخاص، بينما يرى البعض الآخر أن هذا الطريق غير مناسب لهم”.

وإذا كنت تريد تجربة الصيام المتقطع فأنت بحاجة أولاً إلى معرفة طرق مزج هذا الشكل من الأكل في حياتك خاصةً عندما يرتبط الأمر بالمناسبات الاجتماعية والبقاء نشطًا حسب تايلور.

  • التغذية المقيدة بالوقت (طريقة 8/16 أو 14/10)

بهذه الطريقة سوف تصوم لمدة 16 ساعة في اليوم ويمكنك أن تأكل لمدة 8 ساعات فقط خلال اليوم.

في هذه الطريقة هناك عدة أنظمة فرعية للصيام المتقطع:

  1. طريقة 16/8: تناول الطعام فقط بين الساعة 10 صباحًا والساعة 6 مساءً.
  2. طريقة 14/10: تناول الطعام فقط بين الساعة 9 صباحًا و 7 مساءً.
  • طريقة مرتين بالأسبوع (الطريقة 5: 2)

تهدف طريقة الصيام المتقطع إلى الحد من تناول الشخص للسعرات الحرارية التي يكتسبها الفرد من استهلاكه الطعام عند 500 لفترة يومين في الأسبوع في الأيام الخمسة الأخرى من الأسبوع يجب أن تلتزم بنظام غذائي صحي.

أثناء الصيام غالبًا ما تتضمن هذه الطريقة تناول وجبة لا تتجاوز 200 سعرة حرارية بالإضافة إلى وجبة تحتوي على 300 سعرة حرارية.
تجدر الإشارة هنا إلى أنه يجب عليك التأكد من تناول الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين لمساعدتك على الشعور بالإمتلاء وتقليل السعرات الحرارية أثناء الصيام.

  •  صيام اليوم البديل

يشمل هذا الاختلاف الصيام “المعدل” يومياً مثلاً، قلل السعرات الحرارية التي تتناولها في أيام الصيام إلى 500 سعرة حرارية أو حوالي 25٪ من مدخولك المعتاد.

في غير أيام الصيام استأنف النظام الغذائي الصحي المعتاد (هناك أيضًا فروقات صارمة في طريقة الصيام المتقطع، والتي تتضمن استهلاك 0 سعرات حرارية كل يوم بدلاً من 500.)

أظهرت دراسة علمية أن الأفراد الذين اتبعوا نظام الصيام المتقطع هذا لمدة ستة أشهر لديهم زيادة كبيرة في مستويات الكوليسترول الضار (أو السيئ) بعد ستة شهور إضافية من الامتناع عن النظام الغذائي.

  • صيام 24 ساعة

تشمل هذه الطريقة صيامًا كاملاً لمدة 24 ساعة غالبًا ما يتم القيام بهذه الطريقة مرة أو مرتين في الأسبوع، يصوم بعض الناس من الإفطار إلى الإفطار أو من الغداء إلى الغداء مع هذا النوع من الصيام المتقطع يمكن أن تكون الأعراض الجانبية شديدة مثل التعب والصداع والتهيج والجوع ونقص الطاقة.

إذا قمت باتباع هذه الطريقة يجب أن تستأنف نظامًا غذائيًا طبيعيًا وصحيًا في أيام عدم الصيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى