ما هي أبرز أسباب ألم المبايض.. ومتى يجب زيارة الطبيب؟

تتعدد أسباب ألم المبايض (Ovarian pain) الذي تشعر به المرأة من وقت لآخر، ويرتبط عادة بالدورة الشهرية، وتعرف المبايض بأنها تلك الغدد التناسلية الموجودة على جانبي الحوض، والمسئولة عن إفراز الهرمونات التناسلية الأنثوية بما فيها الإستروجين (Estrogen) المسئول عن تحفيز الدورة الشهرية، كما أنها تطلق البويضات من أجل حدوث عملية الإخصاب، قد يكون ألم المبايض حادا (Acute ovarian pain) يختفي في فترة زمنية قصيرة، أو مزمنا (Chronic ovarian pain) يمتد لعدة أشهر أو أكثر، وسوف نوضح من خلال هذه المقال أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم المبايض.

أسباب ألم المبايض

فيما يلي أبرز الحالات الشائعة التي قد تسبب ألم المبايض:

الحيض

قد تشعر بعض النساء بألم يشبه المغص قبل الدورة الشهرية مباشرة أو خلالها، يسمى هذا الألم عسر الطمث (Dysmenorrhea)، ويحدث بسبب إطلاق الرحم مادة تسمى البروستاغلاندين (Prostaglandins)، وتؤدي هذه المادة المشابهة للهرمونات إلى إنقباض عضلات الرحم.

أسباب ألم المبايض
أسباب ألم المبايض

الإباضة Ovulation

هي عملية طرح البويضة من المبيض، وتحدث غالبا في اليوم 14 من الدورة الشهرية، وقد تعاني المرأة من ألم في أحد جانبي الجسم خلال هذه الفترة يسمى ألم الإباضة، مما يسبب الشعور بالإنزعاج وعدم الراحة، وقد يمتد لدقائق قليلة أو بضع ساعات، وقد يرافق هذه الحالة في بعض الأحيان نزيف، إفرازات مهبلية كثيرة، أو شعور بالغثيان.

مرض التهاب الحوض Pelvic inflammatory disease

هو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتشر في أجزاء الجهاز التناسلي لدى المرأة، تؤثر على كل من الرحم، قناتي فالوب والمبايض، ويعد مرض التهاب الحوض أحد الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي، وينتج عنه ألم حاد في منطقة الحوض، وبعض الأعراض الأخرى مثل: حمى، ألم شديد أثناء الجماع، إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة، نزيف الرحم، ألم أثناء التبول أو كثرة التبول.

أسباب ألم المبايض
أسباب ألم المبايض

أكياس المبيض Ovarian cysts

هي أكياس مملوءة بسائل تتشكل على سطح المبيض، وقد لا تتسبب معظمها في حدوث ألم أو ظهور أي أعراض أخرى، ولكن توجد بعض الحالات التي قد تسبب بعض الأعراض مثل: ألم أسفل الظهر، ألم في الحوض أثناء الجماع، شعور بالغثيان والقيء، ألم في الثدي، ألم أثناء التبرز.

أسباب ألم المبايض
أسباب ألم المبايض

بطانة الرحم المهاجرة Endometriosis

تحدث هذه الحالة المرضية بسبب نمو النسيج المبطن للرحم في مناطق أخرى خارج الرحم، وقد يتطور هذا النسيج في بعض الحالات مكونا أنسجة ندبية والتصاقات، وفيما يلي بعض الأعراض الناتجة عن الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة:

  • تقلصات شديدة في منطقة البطن.
  • غزارة الطمث.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، الإسهال، الغثيان.

الألم الرجيع Referred pain

يقصد به بعض الحالات المرضية التي ينتج عنها الشعور بالألم في أعضاء أخرى في الجسم تقع بالقرب من المبايض، مثل: التهاب الزائدة الدودية، حصى الكلى، الإمساك، التهاب المسالك البولية، الأمر الذي يوحي بأن الألم قادم من المبايض.

الحمل خارج الرحم Ectopic Pregnancy

الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم هي حالة طبية تتطلب علاجا على الفور، حيث يحدث الحمل غالبا في إحدى قناتي فالوب، مما يسبب ألما في المبايض.

حالات نادرة تسبب ألم المبايض

توجد بعض الحالات النادرة التي قد ينتج عنها ألم المبايض منها:

متلازمة بقايا المبيض Ovarian remnant syndrome

تحدث هذه الحالة بعد الاستئصال الجراحي للمبيض، بسبب نمو أنسجة المبيض التي تركت دون قصد في منطقة الحوض، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور كتل في منطقة الحوض، ألم متواصل في الحوض، ألم خلال الجماع أو التبول.

سرطان المبيض Ovarian cancer

عادة لا يصاحب سرطان المبيض ألم في المبايض أو ظهور أي أعراض، وفي حال ظهور بعض الأعراض فإنها تشمل: 

  • كثرة التبول
  • انتفاخ البطن
  • شعور بالامتلاء والشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام.

الم المبيض الوهمي Phantom ovary pain

في هذه الحالة يستمر الشعور بألم في المبيض على الرغم من استئصاله، ويظهر هذا الألم بسبب التحفيز الدائم للعصب الحسي.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

ينصح بضرورة استشارة الطبيب المختص فور الشعور بألم شديد، أو غير طبيعي، أو ظهر بشكل مفاجئ في منطقة الحوض، أو كان الألم مصحوبا بأي من الأعراض الآتية:

  • الحمى.
  • الغثيان والقيء.
  • النزيف المهبلي.

قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الآلام مثل: مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، المضادات الحيوية، وسائل تنظيم النسل، وذلك بناء على تشخيص الحالة الصحية، كما توجد بعض الإجراءات التي قد تساهم في تخفيف هذا الألم مثل: الاسترخاء، وضع قربة الماء الدافئة فوق موضع الألم، ممارسة التمارين الرياضية، الحصول على قدر كاف من النوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى