ما هو تأثير الكلام الجنسي على الفتاة؟

لا شك أن هناك محاولات علمية عديدة لاكتشاف تأثير الكلام الجنسي على الفتاة، ولماذا تفضل السيدات سماع شتائم مهينة أو كلام إباحي خلال العلاقة الحميمة؟ وهل يرتبط هذا الأمر بخلفيات ذهنية أو نفسية للمرأة؟

ومن المعروف أن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة لا يتعلق ببيئة معينة دون غيرها، أو بمستوى تعليم معين، فعندما يرتبط الأمر بالعلاقة الحميمة والنشوة الجنسية يكون الجميع سواء.

فقد وجد أن نساء في مراكز اجتماعية مرموقة، ومن عائلات راقية يطلبن سماع الكلام الجنسي من أزواجهن خلال الجماع، حيث أن وصولها إلى الذروة يتطلب إطلاق زوجها بعض الألفاظ مثل (عاهرة)، (ساقطة)، وغيرها باللغات الدارجة.

ما هو تأثير الكلام الجنسي على الفتاة؟

يؤثر الكلام الجنسي على الفتاة بشكل كبير وقد يحدث التالي:

  • في البداية يثير الحديث الجنسي الفتاة ذهنيا ويشغل بالها كثيرا، حيث يوضح العلم حقيقة غريبة لا يعرفها الكثير من الناس، وهي أن دماغ الإنسان يعد عضوا جنسيا أقوى بكثير من الأعضاء التناسلية الأنثوية والذكرية، حيث أنه المصدر الرئيسي للدافع الجنسي.
  • يصبح لديها رضا تام عن نفسها.
  • يمنحها نوع من التحرر في التقاليد والعادات المتعارف عليها.
  • يعزز مفهوم العلاقة الحميمة بصورة مختلفة.
  • تحس الفتاة بتحرير كبير داخل ذاتها من القيود الإجتماعية.
  • يزيل كافة الضيق والتوتر الناتج عن بعض المشكلات اليومية في الحياة، حيث أثبتت دراسة أجريت سنة 2005 أن الوصول إلى النشوة الجنسية يسبب إفراز مادة كيميائية يطلق عليها الأوكسيتوسين، تقلل هذه المادة من التوتر والشد العصبي لدى الإنسان.
    تأثير الكلام الجنسي على الفتاة
    تأثير الكلام الجنسي على الفتاة

الكلام الجنسي الذي يؤثر على الفتاة

  • عند الحديث عن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة فهذا لا يرتبط بالجسد فقط، بل الأمر يتعلق بالأمور الإجتماعية والنفسية والعقلية عند الفتاة، فالكلام الجنسي لا يعتبر إشارة سلبية عند الحديث عنه، ولكن يمكن تحليله على أنه حالة طبيعية متوقعة عند الفتاة مع اختلاف مراحل عمرها من مرحلة إلى أخرى.  
  • كل فتاة أو سيدة هي حالة مختلفة وفريدة عن غيرها، فإن رغباتها الداخلية خاصة بها، لذلك يتفنن بعض الرجال في البحث عن الجمل والكلمات التي تثير فتاته، وعلى الرغم من ذلك هناك بعض العموميات التي تشترك فيها كل السيدات والفتيات عند الرغبة في سماع كلام جنسي.
  • لا توجد فتاة أو سيدة عموما لا تريد أن تكون مرغوبة من الشريك الأخر.

التعبير عن الرغبة

قد يعبر الرجل عن رغبته الشديدة في إقامة علاقة حميمة مع امرأته بطريقة مباشرة وصريحة، مما يؤثر عليها بشكل كبير، حيث أنه لا توجد امرأة لا تود أن تكون مرغوبة بشدة، أو ينظر إليها الطرف الآخر بشهوة وإعجاب بالمناطق الحساسة في جسدها.

تسمية الأعضاء الجنسية

عندما يطلق الرجل بعض العبارات والألفاظ المثيرة جنسيا للمرأة، مثل تسمية الأعضاء الجنسية بأسمائها باللغة الدارجة، وأيضا عندما تنطقها المرأة بلسانها، يسبب لها هذا الأمر لذة جنسية والشعور بالانتشاء.

أن يخبرها الرجل بما سيفعله

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة كبير جدا، حيث يستطيع الرجل التأثير على المرأة بإثارة الخيال الجنسي، فعندما يخبرها بما يرغب في فعله معها في الفراش بالتفصيل مع استخدام كلام بذئ تثور شهوتها بشدة حتى تتبلل، مثل: الشتائم الجنسية، التهديدات الجنسية، أحب مص صدرك، أرغب في تقبيل شفتيك وتقطيعها، سأغرق وجهك بسائلي، سأمزق مهبلك بقضيبي، سأظل أجامعك حتى تصرخين، سأشبع شهوتك الليلة من عضوي كما لم يحدث معك من قبل، لن أتركك لحظة واحدة وقضيبي ليس بداخلك حتى وانتي نائمة، أود قضم حلمتيك البارزتين، سألعق بلساني مهبلك وكل جزء في جسدك.

مدح الجسد خاصة المناطق الحساسة

لا شك أن ثناء الرجل على جسد المرأة ومفاتنها يسعدها كثيرا ويثير شهوتها، فعندما يعبر الرجل عن عشقه لأعضائها الجنسية مثل: الصدر، المؤخرة، الفرج، الشفتين، العنق، فإن المرأة تشتعل شهوتها.

سماع النكات الجنسية

  • لا يشترط أن يكون تأثير الكلام الجنسي على الفتاة إباحي بحت أو غير مرتبط بالفرح وبعض النكات والفكاهة، فهناك بعض النكات الجنسية قد تلعب دور كبير في زيادة الرغبة الجنسية لكلا الطرفين، وكسر الضيق والملل في الروتين الجنسي المعتاد من قبل الفتاة وشريك حياتها.
  • لا يعني الحديث الجنسي بإطلاق النكات والفكاهة الاقتصار على الرجل فقط، بل لابد من تبادل تلك النكات المثيرة، وذلك لتجديد الحياة بين الطرفين وتقوية التواصل بالعبارات والكلمات بينهم.
    تأثير الكلام الجنسي على الفتاة
    تأثير الكلام الجنسي على الفتاة
  • هل الكلام الجنسي دليل على الحب؟
  • كلام حب للخطيب يجعله يذوب
  • كلام يذوب الرجل في الهاتف

أسئلة هامة تدور بعقل الفتيات عن الجنس

تتجمع في عقول بعض الفتيات بعض الأسئلة الهامة والمتعلقة بالجنس خاصة في حال إقبال الفتاة على الزواج بشخص تحبه كثيرا وترغب فيه بشدة، ومن تلك التساؤلات الهامة:

أنا أشعر بخوف شديد هل هذا أمر طبيعي؟

نعم أنه أمر طبيعي جدا، حيث أنها تجربة جديدة تثير الخوف وتشد كافة أعصاب الجسم عند الفتاة، ولكن مع الوقت يختفي الخوف وتشعر بالاطمئنان.

هل علاقتي الجنسية ستكون كافية وجيدة مع شريك حياتي؟

سوف تتغلبين على القلق والخوف بالتواصل مع شريك حياتك، والحديث في كل شيء متعلق بالأمور الجنسية، حتى ينتهي الخجل تماما.

هل شرط نزول الدم وحدوث نزيف بأول مرة نمارس فيها الجنس؟

لا يشترط نزول دم كثيف بأول مرة، فقد تتسرب قطرات صغيرة من الدم بعد العلاقة الزوجية، وذلك نظرا لاختلاف طبيعة كل فتاة عن غيرها.

هل الامتناع عن الجنس يؤذي زوجي؟

لا شك أن العلاقة الحميمة تؤثر بشكل إيجابي على كلا الطرفين، لذلك ينبغي أن تهتم الفتاة جيدا بهذه الناحية وتتقنها جيدا لإشباع رغبة زوجها، ومنع حدوث أي مشاكل أو مشادات قد تصل إلي نهاية غير متوقعة، ويرجع السبب إلى احتواء جسم الرجل على الحيوانات المنوية والتي ينبغي أن يخرجها من وقت لآخر، وإن لم يخرجها قد يمتصها جسده.

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة
تأثير الكلام الجنسي على الفتاة

هل يحدث الحمل من أول علاقة جنسية؟

نعم محتمل حدوث الحمل من أول علاقة جنسية بين الزوجين، خاصة في حال عدم معاناة الفتاة من أي مشاكل جسدية قبل الزواج، فالحيوان المنوي يظل بحالته في المهبل  أيام عديدة، وفي حالة البحث عن وسيلة لمنع الحمل يفضل الواقي الذكري.   

الكلام الجنسي ومدى تأثيره على الفتاة

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن نجاح أي علاقة بين طرفين تبدأ من إثارة العقل، لذلك فإن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة قوي للغاية، ومن هنا أصبحت المداعبة بالكلام الجنسي قبل العلاقة الجنسية شرط أساسي كاستعداد مسبق لإقامة علاقة ناجحة بين الشريكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى