الحمل والولادة

ما الذي يتغير في جسمك حين تلدين طفلك؟

ما الذي يتغير في جسمك حين تلدين طفلك؟ واحد من الأسئلة المهمة التي تعرض كثيراً، ما هو وجه التغيير في حياة الأم بعدما يرزقها الله بطفل؟ من المعلوم أن الأطفال هم هبة من الله عز وجل وهم رزق وهبه الله تعالى للآباء، وبكل تأكيد حياة الأم قبل الولادة مختلفة تماماً عن حياتها بعد ولادة طفلها الجديد، فهناك الكثير والكثير من التغييرات التي من شأنها تظهر في حياتها وحياة طفلها، فلقد خلق طفل جديد أتي إلى الحياة، زاد فرد في عائلتك البسيطة، وبالطبع يجب التعامل مع هذه الحياة بكل عناية وتركيز وحرص حتى ينشأ الطفل في بيئة تربوية سليمة وصحية تقوده ليكون شخص سوي.

ما الذي يتغير في جسمك حين تلدين طفلك؟

بكل تأكيد تطرأ تغييرات في حياة الأم، وفي نقاط محددة سوف نوضح بعضاً من هذه التغيرات التي تحدث للأم عقب ولادتها، هذه النقاط كالتالي :- 

  • في كثير من المواقف تشعر الأم بالخوف سواء على طفلها أو أي شيء آخر، عكس ما كانت بعض الأمهات قبل الولادة.
  • تقدم الأم الكثير والكثير من التضحيات في سبيل إسعاد طفلها والتي لم تكن تفعله قبل ذلك.
  • لأنك تحملين طفلك وتريدين أن تتوقفي لالتقاط بعض الورود لأنك تحملين طفلك بين ذراعيك.
  • تحبين أباك وأمك بطريقة جديدة فأنتي الآن في مكانتها، لأنك تحرمين نفسك من أشياء كثيرة في سبيل إسعاد وإرضاء طفلك.
  • دائماً ما تشعرين بآلام وأوجاع طفلك ودائماً ما تعد أكبر وأكثر خطورة حتى لو كانت سهلة وبسيطة.
  • كانت لديك معتقدات وأشياء كنتي تؤمني بها، الآن تعود إليك هذه الأشياء مع طفلك.
  • إذا كنتي متأخرة على ميعاد معين فلن تذهبي إليه قبل اعطاء قبلة سريعة وحضن إلى طفلك قبل الذهاب إلى هذا الميعاد، حتى لو كنت على علم انك تتأخرين.
  • الشعور بأخذ حمام دافئ بعد من النعيم والترف الذي لا مثيل له.
  • يظهر شخص غريب عنك وجديد في حياتك تتعاملين كيف تقدمي إليه كافة أنواع الحب والمودة والحنان.
  • دائماً ما تكون لديكي رغبة في جعل هذا العالم بأكمله مكان أفضل حتى ينعم طفلك فيه ويعيش حياة سعيدة أفضل من حياتك.
  • تتعلم الأم المعنى الحقيقي للعطاء فهي يمكنها أن تحرم نفسها من أشياء كثيرة تحبها في سبيل راحة وسعادة طفلها.
  • الإيمان والقناعة الكاملة بالحب من أول نظرة فأنتي وقعتي فيه بمجرد رؤية طفلك.
  • جميع الأخبار لا تشاهدها الأم خوفاً على طفلك وتستمع إلى القصص المشوقة والابتعاد عن كل ما يشعرك بالقلق والخوف على طفلك.
  • الحياة تبدو أفضل بالنسبة لك بوجود طفلك الصغير، فأنت اصبحتي لا تحبين الحياة بدون وجوده وبدون رؤيته كل صباح ومساء.
  • أصبحتي لا تملكين شيء يخصك فأصبحتي تشاركين طفلك كل صغيرة وكبيرة.
  • تشعرين بالتحسن عندما تعتني بنفسك من أجل طفلك.

 

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى