صحة المرأة

دراسة حديثة: لقاح كورونا يؤثر على العادة الشهرية

لقاح كورونا يؤثر على العادة الشهرية..!! أظهرت دراسة حديثة أن تلقي لقاح “Covid-19” يسبب في الواقع تأخيرًا مؤقتًا في موعد الدورة الشهرية عند النساء.

أشارت الدراسة التي أجراها علماء في جامعة العلوم والصحة في بروتلاند، أوريغون، الولايات المتحدة، ونشرت في مجلة المجلة الأمريكية لأمراض النساء والولادة، إلى أن التطعيم يؤدي إلى زيادة كبيرة في دم الحيض وتطويل أمد العادة الشهرية، أو تقصيره.

وأضافت أن النساء اللائي حصلن على حقنتين من اللقاح في وقت قريب من الدورة الشهرية تأخرن لمدة يومين على الأقل.
ومع ذلك، قالت البروفيسور أليسون إيدلمان، قائدة فريق الدراسة، وأستاذ التوليد وأمراض النساء بجامعة أوريغون للعلوم والصحة، في بيان إن مشكلة تأخر الدورة الشهرية تتلاشى بسرعة، عائدة إلى وقتها الطبيعي المعتاد، وفقًا لـ “بلومبيرج”.

وأضافت أنه لا يوجد سبب للخوف من أن تكون لهذه المشكلة عواقب بعيدة المدى على الصحة الطبيعية أو الإنجابية للمرأة.

تشير دراسة علمية حديثة إلى أن أي اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، أو في وفرتها، ليس أكثر من عرضي، يختفي بعد فترة قصيرة من التطعيم ويعود إلى طبيعته المعتادة.

وفي سياق متصل، أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن تصريحها بتسويق قرص Merck اللوحي، لكنها نصحت بعدم وصفه للنساء الحوامل.

لكن ميرك أخبرت بلومبرج، عبر البريد الإلكتروني، أن البيانات من التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من قرص مولنوبيرافير لا تثير مخاوف بشأن مأمونيته.

ويعمل عقار مولنوفيرابير عن طريق نقل أخطاء في المادة الوراثية الحمضية لمنع الفيروس من التكاثر داخل الجسم المصاب، وهي عملية من شأنها أن تؤدي إلى تشوه الجنين في الرحم، ولم تكتف الشركة الأمريكية إلا بالقول بضرورة استخدام أي زوجين لوسائل منع الحمل أثناء استخدام هذا. دواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى