لجنة متضرري عدوان 2014 تدعو المتضررين إلى تحديث بياناتهم بسرعة

دعت لجنة متضرري عدوان 2014 المتضررين الذين حصلوا على تعويضات قدمتها لهم الوكالة أو لم يحصلوا عليها، خاصة الفئات “الجزئي والجزئي البليغ” والذين لم تدفع لهم الوكالة دولارا واحد سرعة تحديث بياناتهم

وأكدت اللجنة أن الهدف من تحديث البيانات هو معرفة العدد الحقيقي للمتضررين والمبالغ المستحقة لهم، وكذلك تسهيل التواصل معهم في حال حدوث تطورات جديدة، خاصة فيما يتعلق بمخاوف التصعيد المخطط المنظم ضد الوكالة في الأيام المقبلة.

وأشارت اللجنة ان كشف تحديث البيانات خاص باللجنة فقط.

وكان وفد من لجنة متضرري عدوان 2014 قد عقد لقاء مع رؤساء اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في المحافظة الوسطى وذلك في مقر لجنة البريج.

وكان هدف اللقاء يكمن في أهمية التعاون والتنسيق والتكاملية بين الطرفين من أجل سرعة الضغط وتعويض المتضررين من عدوان 2014 ودمجهم في ملف واحد مع متضرري العدوان الأخير.

وأبلغ الناطق الرسمي بلجنة متضرري عدوان 2014 “عبد الهادي مسلم” الإخوة رؤساء اللجان الشعبية بالمحافظة الوسطى بآخر تطورات القضية خاصة فيما يتعلق بالتعويضات والمماطلة, وقامت الوكالة بإغلاق هذه القضية ومحاولة طردها في ضوء المناقشات حول بدء تعويض متضرري العدوان الأخير في عام 2021 وعدم تضمينها تعويض متضرري العدوان في عام 2014 وفي ضوء الوعود, الذي قدمها المسؤولين في الوكالة بأنهاء هذا الملف على جميع الأصعدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى