كيف يمكن السيطرة على قلق الولادة؟

ما مدى معرفتك بقلق الولادة؟ هل يمكن ضبط على هذه المشكلة؟ اكتشف الجواب بعد قراءة المقالة.

تعاني العديد من السيدات مما يعرف بقلق الولادة والذي سنناقشه بطريقة مفصلة في هذه المقالة:

ما هو قلق الولادة؟

القلق أثناء الولادة هو توتر من الولادة، ويمكن أن يؤثر هذا القلق على فكرة الإنجاب لدى بعض السيدات.

يمكن أن ينتج قلق الولادة من صعوبة الولادة ويمكن أن يصاحب أي حمل وقد لا يرتبط بالضرورة باول حمل فقط، قد يبدو هذا غريباً بالنسبة لمعظم الناس لأنهم يعتبرونه شئ طبيعي، لكن بعض النساء يصابون بهذا الخوف بطريقة يمكن أن تسبب الاكتئاب.

اقرأ: اعراض الولادة المبكرة وأسبابها

ما هي أهم نقاط القلق التي تصاحب قلق الولادة؟

يوجد مجموعة نقاط خوف مرتبطة بقلق الولادة، مثل:

1. الخوف من عدم الوصول إلى المستشفى في الوقت المعين

تصاحب فكرة الولادة في الشارع أو في السيارة، أو إسقاط الجنين او خلال وجود الزوج في العمل العديد من النساء، مما يجعلهن يخشين الإنجاب.

2. الخوف من الموت

لدى الكثير من السيدات فكرة الموت أثناء الولادة، وقد يخشين موت الطفل أو حدوث مضاعفات خطيرة سواء للأم أو للجنين خلال الولادة.

3. الخوف من ولادة طفل معاق

تفكر الكثير من السيدات في إمكانية ولادة طفل غير سليم، خاصة إذا كان قد ولد في سن الشيخوخة أو كان حملًا خامسًا، مما قد يسبب القلق في العمل.

4. الخوف من الألم

تخشى الكثير من السيدات آلام المخاض أو الخوف من عدم حصولهن على حقنة الإيبيدورال في الوقت الملائم، كل هذا الخوف يؤدي إلى القلق بشأن الولادة.

5. الخوف من المسؤولية

الخوف من تحمل المسؤولية أو عدم القدرة على رعاية مولود جديد يؤدي إلى القلق أثناء الولادة.

6. الخوف من الإحراج

الكثير من الأفكار تخطر على بال المرأة قبل موعد الولادة، مثل سقوط ماء الجنين في الشارع وهذا شئ محرج، أو خوف المرأة من التعرض لعدة افراد خلال الولادة، أو الخوف من التبرز أثناء الدفع أثناء الولادة، كل هذه الأشياء محرجة للغاية لدرجة أنها يمكن أن تسبب القلق أثناء الولادة.

7. الخوف من عدم القدرة على الإنجاب

القلق من عدم المقدرة على الانجاب، أو عدم المقدرة على دفع الطفل إلى العالم، أو حتى من عدم فهم خروج الطفل من المهبل يسبب القلق أثناء الولادة.

8. مخاوف أخرى

يمكن أن تؤدي العديد من المخاوف إلى القلق أثناء الولادة، مثل:

  1. القلق من الولادة القيصرية.
  2. القلق من بضع الفرج.
  3. القلق من المجهول.

وفي هذا الصدد تبحث الكثير من الأمهات عن الكثير من العبارات للحصول على الاجابة التي تريديها ومن بين هذه الكلمات، خوف الحامل في الشهر التاسع، الخوف من الولادة للبكرية، هل الخوف من الولادة أمر طبيعي، تجاربكم مع الخوف من الولادة، كيف تستعد للولادة بدون خوف، الخوف من الولادة القيصرية، الخوف من الولادة والموت، كيف اشجع نفسي للولاده، وغيرها الكثير.

كيف تتحكم في القلق المتعلق بالولادة؟

يوجد مجموعة من الطرق التي يمكن أن تساعد في التحكم على الخوف بشأن الولادة، مثل:

  1. تحدث عن مخاوفك: مشاركة مخاوفك مع الطرف الآخر أو أفراد الأسرة أو الأصدقاء يخفف من القلق، ويمكن أيضًا زيارة طبيب نفسي عندما تكون خائفًا جدًا من الحمل والانجاب.
  2. انضمي إلى فصول الحمل: تعلمنا هذه الفصول كيفية التعامل مع مشاكل الولادة والعناية بالطفل بعد ذلك، وهي وسيلة للتواصل بين المرأة الحامل مما يمنح الاحساس بأنك لست الوحيدة.
  3. ابتعد عن الاشياء السلبية: يجب أن تبتعد عن كل ما هو سلبي أو يثير مخاوف الولادة، مثل: القصص ومقاطع الفيديو والبرامج التلفزيونية وما إلى ذلك.
  4. التخطيط لما بعد الولادة: التخطيط لما بعد الولادة، مثل إجراء الترتيبات مع الافراد للمساعدة في الأعمال المنزلية أو الطهي، يساعد في تقليل حدة الخوف بشأن الولادة.

اقرأ: أطعمة لتسهيل الولادة الطبيعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى