حياتكاهتماماتك

كيف أنسى طليقي والتخلص من صدمة ما بعد الطلاق

كيف أنسى طليقي، لا شك إن الطلاق أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى ولكنه حلال على كل حال، ويعتبر الطلاق في كثير من الأحيان الحل الأمثل لإنهاء علاقة زوجية مسمومة أضرارها على أحد الأطراف أو كلا الطرفين أكثر من نفعها، أو يحدث الطلاق لدواعي أي سبب من الأسباب الأخرى سواء لحظات الغضب، والخلافات المتكررة، أو تدخل الأصدقاء أو الأهل أو أي أطراف أخرى، ولكن يعاني الكثير بعد وقوع الطلاق من عدم النسيان وخاصة المرأة فهي تملك ذاكرة قوية وحادة، وهذا ما يتسبب لها في كثير من التعب والمعاناة.

 

كيف أنسى طليقي

العلاقة الزوجية حتى وإن وصلت لمرحلة الطلاق فلا شك إنها كانت تحمل بين طياتها العديد من المواقف الحميمية واللطيفة وبعض من مشاعر الحب والصدق، كما إن ذاكرة بعض الأشخاص تسئ لهم في مثل هذه الأمور، وبعد الطلاق خاصة إذا كان وقع رغما عنهم يتذكرون كل شيء جميل مع الشريك السابق، وتظل المرأة تتابع أخباره يوما بعد يوما، وتتساءل هل ستنساه يوما ، أم ستظل تذكره دائما، ونسيان الطليق يكمن في اتباع النقاط التالية:

  • توقفي عن التفكير به أو سماع الأغاني الحزينة التي تأجج عاطفة الحنين، وكوني اجتماعية لا تتركي نفسك بمفردك وفي معزل عن الناس، بل أملائي أوقات فراغك بالأصدقاء والعائلة.
  • لا تقومي بالاتصال به أو إرسال أي رسائل له، ولا تقومي بمتابعة اخباره على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • بعد الطلاق كوني حاسمة في مثل هذا الأمر هي صفحة وتم إزالتها من حياتك إلى الأبد، فقومي بعمل حظر لكافة أرقامه وحساباته ولا تدخلي عليها إطلاقا.
  • قومي بالتخلص من كل شيء متعلق به وجمعكم سويا حتى الصور.
  • امنحي نفسك وقتا للاسترخاء والهدوء بعيدا عن كافة المشاكل والضغوط الحياتية وضغط الناس.
  • أبني مستقبلك سواء الدراسي أو العملي يجب أن يكون لك كيان بعيدا عن الزواج، فهو سيأتي حتما.
  • يمكن الاشتراك في جلسات نفسية مع من هم في مثل حالتك لتقبل الأمر الواقع والتعايش معه.
  • لا تتركي حقوقك له لأنها من الأسباب التي تجعلك لا تنسين.

صدمة ما بعد الطلاق

بعد حدوث الطلاق ووقوعه يتخلل المرأة شعور عظيم بالصدمة، فهي غير مصدقة أن حياتها مع الشخص الذي كان بمثابة العالم أجمع في مقلتيها، أصبح الآن غريبا وأجنبي عنها، لا تستطيع أن تحدثه أو تهاتفه أو تمازحه أو تنظر إليه، بل أصبح أقل وأبعد من الغرباء بالفعل، فأصبح من الأشخاص الذين أصبح التعامل معهم محظور على الإطلاق، وتتذكر كل ما كان بينهم وتشعر بغصة شديدة في قلبها غير مصدقة لكل ما يحدث معها، ويبقي السؤال الذي يلازمها طوال الوقت كيف انسي طليقي، لا شك إنك ستمري بمرحلة من الحزن ولكن حتما ستنسي ولكن يجب إتباع ما ذكرناه سلفا.

 

نصائح قبل الطلاق

حينما يشتد الخلاف وتصعب الحياة بينك وبين شريك حياتك، قبل أن تتخذي قرار الطلاق وتندمي بعدها وتتساءلين كيف أنسي طليقي، لابد من أخذ فرصة أخيرة للتفكير، والإجابة على هذه الأسئلة أولا:

  • هل ما زال لديك أي مشاعر ناحية زوجك؟.
  • هل الحياة جميلة ورائعة بشكل عام مع شريك حياتك طوال فترة زواجكما بعيد عن سبب الطلاق؟.
  • هل أنت مستعدة لتبعات الطلاق ومواجهة المجتمع والناس؟.
  • هل فكرتي في مصير الأبناء؟.
  • هل قرار الطلاق نابع من عقلك أم مجرد عاطفة لسبب ما؟.
  • ما هو هدفك من الطلاق؟.
  • هل ستكونى مرتاحة أكثر حينما تطلقين؟.
  • هل زوجك يستحق فرصة أخيرة أم انتهت الفرص؟.
  • هل لديك قدرة على نسيانه؟

بعد الإجابة على هذه الأسئلة حنها فقط تستطيعين أخذ قرار الطلاق أم عدمه، حتى لا تندمي وتسألي كيف أنسي طليقي، ونصيحة موقع جمال المرأة لكي إذا كنت غير قادرة على فكرة الطلاق، أو يوجد ذرة واحدة من الحب تجاه شريك حياتك، فغضي الطرف عن هذه الفكرة تماما.

 

اقرأ المزيد:

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى