“كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا” وهل هو إجراء آمن؟

تتسائل الكثير من النساء عن كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا، حيث أن الكثير منهن قد لا يعلمن كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا بالشكل الصحيحة، حيث أن الأعضاء التناسلية الخاصة بالمرأة حساسة للغاية ومعرضة لأنواع مختلفة من الالتهابات، ولذلك يجب مراعاة نظافتها مثل مراعاة نظافة باقي أعضاء الجسم، ويجب غسل المهبل بالماء فقط لأن استخدام الماء والصابون يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات المهبلية.

آلية الدفاع عن المهبل 

مهبل المرأة عبارة عن عضو تناسلي وبه فتحات طبيعية بالجسم لذلك يدخل إليه الكثير من البكتيريا الضارة، وقد يمتلك الجسم بعض آليات الدفاع ضد البكتيريا ومنعها من التغلغل داخل المهبل وهذه الحواجز هي :

  1. الحاجز البدني وهو يضم الخلايا الظهارية الموجودة بكثافة في طبقة الجلد الخارجية.
  2. الحاجز المناعي وهو يساعد الخلايا المناعية في طرد البكتيريا عبر الإفرازات المهبلية.
  3. مستوى الحموضة المنخفضة في المهبل وهو الذي يمنع نمو مسببات الأمراض الملوثة المتنوعة.
كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا
كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا

أسباب تلوث المهبل بالبكتيريا

هناك عدة دراسات أثبتت أن التلوثات المهبلية نتيجة التلوث البكتيري تمثل نصف عدد حالات الإصابة، إذ أن هذه التلوثات تمثل التغيرات التي تحدث وتغير من طبيعة المهبل، حيث أن المهبل يحتوي على بكتيريا  تتواجد على شكل عصيات لونها لبني وتعمل تلك البكتيريا على توازن الحموضة في المهبل مما يمنع أنواع من البكتيريا الضارة من النمو داخل المهبل، ولكن في حالات الإصابة تستبدل بكتيريا العصيات البنية بالبكتيريا اللاهوائية. لذلك يحدث تلوث المهبل لهذه الأسباب:

  • التهاب جرثومي للمهبل وهو يتميز بافرازات ذات رائحة كريهة.
  • التهابات نتيجة داء المبيضات وهو المسبب الأكثر انتشارا للالتهابات نتيجة الفطريات وهي عبارة عن فطريات من أنواع الخمار.
  • مشعرات مهبلية: وهي عبارة عن طفيل يزيد التهيج و الافرازات في المهبل، مما يسبب حكة واحمرار للمهبل.
  • لذلك لابد من معرفة كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا.

أعراض تلوث المهبل للبكتيريا

  • زيادة الإفرازات المهبلية أو نقصانها.
  • تغير لون الإفرازات.
  • ظهور رائحة غريبة أو كريهة للإفرازات.
  • حدوث تهيج أو حكة واحمرار في منطقة المهبل.
كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا
كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا

كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا

ويتم الاجابة على الاسئلة كيفية تنظيف المهبل من البكتيريا من خلال التالي:

  • استخدام الماء في غسل منطقة المهبل دون الحاجة إلى صابون معطر ، لأن هذه المواد تحتوي على حموضة عالية ولا تتناسب مع حموضة المهبل ، ولأن هذه المواد المعطرة تزيد من خطر الإصابة بالعدوى والتهابات المهبل، لذلك يفضل شطف الأعضاء الحساسة والأعضاء التناسلية بالماء.
  • تجنب ممارسة الجنس عن طريق الفم أو عن طريق فتحة الشرج، لأن هذا النوع من العادات الجنسية قد يؤدي إلى انتقال البكتيريا من فتحة الشرج والحلق إلى المهبل ، ويسبب ظهور التهابات وتلوث فيه.
  • لا تستخدمي المناديل المبللة العادية، لأن درجة حموضتها تختلف عن درجة حموضة المهبل مما يسبب التهابات ومشاكل داخل المهبل ، وقد يؤدي استخدامها إلى أضرار أكثر. لذلك يوصى باستخدام مناديل مبللة مصممة خاصةً لحماية المنطقة التناسلية.
  • تختلف درجة حموضة جميع أنواع الصابون ومزيلات العرق عن درجة حموضة المهبل، لذلك لا ينصح باستخدامها حتى نحافظ على حموضة المهبل المنخفضة ، وقد يؤدي استخدامها إلى زيادة المشكلة.
  • يساعد استخدام الملابس الداخلية القطنية على التهوية ، خاصة في منطقة المهبل، وايضا تعمل على امتصاص العرق بشكل أفضل وتقليل التهيج ، وبالتالي تقليل احتمالية التلوث البكتيري للمهبل.
  • من الجيد استخدام الفوط اليومية ، ولكن من الضروري تغييرها كل بضع ساعات لتشعري بالنظافة والجفاف.
  • يمكن أن يؤدي استخدام الواقي الذكري أثناء الجماع إلى حماية المهبل من التلوث على وجه الخصوص، إذ يعتبر الجنس غير الآمن عامل من العوامل الخطيرة المسببة للأمراض المنقولة جنسياً والالتهابات المتكررة للمهبل.
  • تتطلب الالتهابات المهبلية المتكررة أن يقوم طبيب أمراض النساء بفحص المريضة واتخاذ الإجراءات الوقائية.
  • تجنب استخدام الكريمات التي تحتوي على درجة حموضة مختلفة عن درجة الحموضة المركزة في المهبل لأنها قد تسبب التهابات وعدوى.
  • الرائحة الكريهة القوية في المهبل علامة على وجود عدوى مهبلية مزمنة تحتاج إلى علاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock