كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام وللرياضيين

كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام سؤال يشغل فكر الكثير من الرياضيين، حيث تحتوي الحلبة على بروتين طبيعي ذو قيمة عالية، وآمن تماما يمنعهم من تناول البروتين الصناعي، الذي قد يكون له العديد من الآثار السلبية، والحلبة عبارة عن عشبة منشأها الأصلي آسيا وجنوب أوروبا، وقد استخدمها المصريون القدماء لعلاج الكثير من الأمراض، كما تحتوي الحلبة على عناصر غذائية متعددة، وتعتبر مكمل غذائي يحتوي على نسبة عالية من مادة الكولين التي تساعد على تحسين أداء الرياضيين.

كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام وجميع الرياضيين

هناك عدة طرق لتناول الحلبة منها:

  • يمكن تناول الحلبة بعد غليها بالماء.
  • يمكن تناول الحلبة بعد اضافتها إلى الحليب والشوفان.
  • يمكن تناول الحلبة مع الحليب فقط.
  • يتناول بعض اللاعبين الحلبة في شكل مكملات غذائية، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لأجسامهم.
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام

فوائد الحلبة للاعبي كمال الأجسام

بعد التعرف على كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام سوف نعرض فوائد الحلبة المتعددة للاعبي كمال الأجسام وهي:

  • زيادة الكتلة العضلية: تتميز الحلبة باحتوائها على بروتين عالي الجودة، والذي يساهم بشكل كبير في زيادة الكتلة العضلية.
  • احتوائها على عنصر الحديد: تتميز الحلبة بأنها تحتوي على نسبة عالية من الحديد الذي يساعد على زيادة قدرة الدم على حمل نسبة كبيرة من الأكسجين لخلايا العضلات، فعند انخفاض مستويات الحديد في أجسام اللاعبين تقل قدرة العضلات على التمدد.
  • الحفاظ على مستويات الطاقة: تستخدم الحلبة في الحفاظ على مستويات الطاقة لدى اللاعبين، حيث تم إجراء تجربة وهي إعطاء كبسولات خاصة لمجموعتين من لاعبي كمال الأجسام، حيث تناولت إحدى المجموعتين كبسولات تحتوي على خلاصة الحلبة، بينما تناولت المجموعة الأخرى حبوب سكرية، وكانت النتيجة أن قدرة المجموعة التي تناولت كبسولات الحلبة على القيام بتمرين الضغط أكبر بكثير من المجموعة التي تناولت الحبوب السكرية، وأثبت ذلك أن الحلبة تساعد على زيادة مستوى الطاقة في الجسم.
  • تقليل الالتهاب في الجسم: تحتوي الحلبة على مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهاب الموجود في الجسم وتقلل مستوياته، مما يزيد من مستويات الطاقة لدى لاعبي كمال الأجسام، حيث تجعل الالتهابات الحالة الصحية للجسم سيئة للغاية.
  • احتوائها على عنصر الزنك: تحتوي الحلبة على نسبة عالية من عنصر الزنك الذي يعزز من صحة الجهاز المناعي، ويحافظ على مستويات الطاقة، ويمنع شعور لاعبي كمال الأجسام بالكلل بسرعة خلال أداء التمارين الرياضية.
  • تخليص الجسم من السموم والجراثيم: تزداد نسبة الاستفسارات عن كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام، لأنه في بعض الأحيان يتمرن لاعبي كمال الأجسام جيدا ويتبعون نظام غذائي صحي وسليم، ولم يحققوا النتائج المرجوة، قد يكون السبب في هذا الأمر هو وجود طفيليات ضارة وبكتيريا في أمعائهم تتقاسم معهم الطعام والطاقة، وقد تطلق بعض المواد السامة في دمهم، وهنا تظهر الأهمية الكبيرة لتناول الحلبة التي تحتوي على مضادات البكتيريا والألياف التي تساعد على طرد هذه المواد السامة من الدم، والطفيليات الضارة من الأمعاء.
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام

فوائد صحية أخرى للحلبة 

  • خفض مستوى السكر في الدم: تحفز الحلبة إفراز هرمون الإنسولين الذي يؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري.
  • خفض مستوى الكوليسترول في الدم: تحتوي الحلبة على مركبات عديدة مثل البكتين الذي يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الحفاظ على ضغط الدم: تحتوي على مجموعة من المعادن الهامة التي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • تحافظ على صحة العظام: تعتبر الحلبة من أهم مصادر الكالسيوم والحديد والفوسفور، وهي عناصر تحمي الجسم من هشاشة العظام.
  • علاج الإمساك واضطرابات المعدة: تحتوي الحلبة على ألياف عديدة تساعد على تحسين أداء الجهاز الهضمي.
  • تعزيز الصحة الجنسية لدى الرجال
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام
كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام

أفضل المكملات الغذائية للاعبي كمال الأجسام

كما ازدادت عمليات البحث عن كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام باعتبارها مكمل غذائي هام للاعبي كمال الأجسام، توجد بعض المكملات الغذائية الأخرى الهامة جدا لأجسامهم وهي:

  • بروتين مصل اللبن: يجب تناول هذا البروتين قبل وبعد أداء التمارين الرياضية، حيث أنه مصدر غني بالعناصر الغذائية سهلة الهضم، ولا ينتج عن تناوله أي آثار سلبية.
  • الكرياتين: يعتبر الكرياتين من المكونات الرئيسية لعضلات الجسم، وتتراوح الجرعة المسموح بتناولها يوميا بين 5-10 جرام، ويتميز الكرياتين بإنه يساعد على تضخيم العضلات من خلال زيادة المحتوى المائي داخلها.
  • الجلوتامين: يحفز الجلوتامين إفراز هرمون النمو في جسم الإنسان، وتعزيز صحة الجهاز المناعي، الجرعة المسموح بتناولها يوميا هي 15 جم.
  • الكارنتين: يوجد هذا الحمض الأميني بالفعل في الجسم، ويساعد على حرق الدهون عبر زيادة الطاقة الناتجة من الجسم.
  • محفزات هرمون الذكورة: تحفز إنتاج هرمون الذكورة الذي يساعد في إعادة بناء العضلات، ويختلف هذا النوع من المكملات الغذائية عن المنشطات بأنه لا يسبب اختلال في غدد الجسم و نسب الهرمونات الموجودة فيه، بالإضافة إلى عدم احتوائه على هرمونات حيوانية.
  • بيتا ألانين: يساعد هذا المكمل الغذائي على حرق الدهون وخفض الوزن، ويتم تناول 3 جرام منه قبل التمرين و3 جرام بعد التمرين.
  • حزم الفيتامينات المتنوعة Multivitamin Packs: تعتبر مصدرا للفيتامينات الهامة التي تساعد على تعويض لاعبي كمال الأجسام عن حاجتهم اليومية من الفيتامينات، كما أنها تساعد على تعزيز صحة الجهاز الدوري والجهاز المناعي، وخفض الوزن، بالإضافة إلى أنها تساعد على تقوية المفاصل، وتحفيز إفراز هرمون التستوستيرون.

فوائد الخضار للاعبي كمال الأجسام

يجب إدراج الخضار في النظام الغذائي الخاص بلاعبي كمال الأجسام، حيث أنه لا يقل أهمية عن البروتينات والنشويات في تحفيز بناء الجسم، وفوائده هي:

  • مصدر غني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة: تحتوي الخضراوات على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تساهم بشكل كبير في بناء الجسم والحفاظ على صحته، وتحتوي أيضا على مضادات الأكسدة وهي عبارة عن مواد كيميائية نباتية تساعد عضلات الجسم على الاستشفاء بعد ممارسة التمارين الرياضية، ومن هذه المواد  (الليكوبين) وتوجد في الطماطم، (الكاروتين) وتوجد في الجزر.
  • تنظيم الأنسولين: كما يهتم اللاعبون بالسؤال عن كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام لأنها تحفز إفراز هرمون الأنسولين، فإن تناول الخضراوات أيضا يساعد على تنظيم الأنسولين، نظرا لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف التي تبطئ من عملية الهضم، مما يساعد على دخول الجلوكوز في الدم على فترات زمنية متباعدة، الأمر الذي يؤدي إلى تنظيم الأنسولين وبناء الجسم والحفاظ على صحته.
  • الشعور بالشبع: الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف تساعد الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية، وتستحوذ على مساحة كبيرة من المعدة، مما يؤدي إلى إرسال إشارات إلى المخ فتقل الشهية ويشعر الإنسان بالشبع.
  • تحفيز بناء العضلات: لا يعتمد بناء العضلات على البروتينات فقط، بل تساهم الخضراوات بشكل كبير في تحفيز بناء الجسم، حيث تحتوي الخضراوات على الكالسيوم، فيتامين ج، حمض الفوليك، فيتامين د، فيتامين أ، فيتامين e، ومجموعة أخرى من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على تحفيز إنقباض العضلات وتحسين إنتاج كرات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى الحصول على عضلات أكثر ضخامة وتناسق.

كما يساعد السؤال عن كيفية تناول الحلبة لكمال الأجسام في الحفاظ على صحة الجسم وتحفيز عمليات البناء، يؤدي أيضا الإفراط في تناول الحلبة إلى الشعور بالغثيان، و تؤثر الحلبة على بعض المرضى مثل المرضى المصابين بالأنيميا، لذلك لا يجب على المريض تناولها دون استشارة الطبيب، ولا ينصح بإعطائها للمرأة الحامل خلال بداية الحمل لأنها تنشط الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى