كيفية التعافي من قلة النوم واستعادة الساعة البيولوجية؟

يعرّف العلماء الحرمان من النوم بأنه الأثر التراكمي لقلة النوم، مما يؤدي إلى الإرهاق العقلي والإرهاق البدني والمساهمة في تطور الأمراض المزمنة.

يقدم MedPortal عدة طرق للتعافي من الحرمان المتكرر من النوم، بما في ذلك:

1 – تعويض النوم، مما يؤدي إلى انخفاض خطر الوفاة.

2- القيلولة التي تحسن الذاكرة العاملة وتنقي التفكير.

3- شرب السوائل التي تخفف من الجفاف وتعزز الشعور بالتحسن في حالة قلة النوم.

4- مراقبة النظام الغذائي.

5- التعرض لمزيد من أشعة الشمس، مما يساعد على استعادة إيقاع الجسم اليومي، وبالتالي تعزيز النوم ليلاً.

6. تساعد القهوة على إبقائك مستيقظًا ونشطًا طوال اليوم، لكن الخبراء يحذرون من أن المنشطات لا يمكن أن تحل محل استعادة أنماط النوم الطبيعية.

تشير The Sleep Foundation إلى أن تعويض النوم أو القيلولة قد لا يكون كافياً لسداد ديون النوم، وقد يستغرق الحرمان من النوم وقتًا للتعافي، ولكن من المهم التأكد من عدم تراكم آثاره، ولذلك أوصت المنظمة بما يلي:

1- احصل على جدول نوم واضح.

2- زيادة وقت النوم تدريجيًا بحيث تنطفئ الأنوار قبل النوم بنصف ساعة والاسترخاء لوقت النوم.

3- قم بنشاط بدني خلال النهار وتجنب الكافيين قبل الذهاب إلى الفراش.

4- قم بمطابقة درجة حرارة الغرفة حتى تصل إلى نقطة الراحة، وحافظ على الهدوء والراحة في الغرفة.

المشاركون في بحث أجراه علماء بولنديون ينظرون في المدة التي يستغرقها الدماغ لاستعادة وظائفه الطبيعية بعد 10 أيام من الحرمان من النوم وأسبوعًا للحصول على القدر الذي يريدونه من النوم، تم إعطاؤهم مخططًا كهربائيًا لتقييم مدى تأثير الحرمان من النوم على الدماغ، وخضع أيضًا لاختبارات الانتباه والتركيز، وأظهرت النتائج أنه بعد أسبوع من النوم لم يعد المتطوعون إلى المؤشرات التي كانت لديهم قبل وقت قلة النوم، فقط عاد معدل رد الفعل إلى طبيعته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى