كل شيء يمكنك معرفته عن الهاتف الموقد وهل يجب عليك امتلاك واحد

لدينا جميعًا هاتف ذكي نعتمد عليه في حياتنا اليومية، يشتمل هذا الهاتف على شريحة الاتصال الأساسية، والتي يتم الاعتماد عليها للتواصل مع العائلة والأصدقاء وربما الزملاء، ولكن عادةً ما تظهر مشكلات مزعجة عند استخدام الهاتف الأساسي للتسوق، أو حتى التواصل بين الحين والآخر مع الغرباء أو حتى عند التسوق، أدى ذلك إلى ظهور ما يسمى بالهاتف الموقد.

ما هو الهاتف الموقد؟

يُعرَّف الهاتف الموقد بأنه هاتف ثانوي غير مكلف يعتمد على بطاقة SIM جانبية مدفوعة مسبقًا، يتم احتسابها بدون اشتراك شهري أو فواتير باهظة الثمن، ظهر هذا النوع من الهواتف في الأفلام والمسلسلات، ويستخدمه المجرمون عمومًا.

في الواقع، يحمي هذا النوع من الهواتف السرية بشكل كبير، خاصة وأن المستخدم يميل إلى استخدام بطاقة SIM بدون عقود مع الشركات وبدون بيانات شخصية، ظهر هذا النوع من الهواتف في سلسلة شعبية مثل Breaking Bad و The Wire.

تُعرف الهواتف الموقدة التي تترجم الاسم الإنجليزي Burner Phones، باسم الهواتف الثانوية “الغبية” في الواقع، إنها هواتف تقليدية لا نعتمد عليها للوصول إلى خدمات مثل WhatsApp أو Telegram عادة ما تكون هواتف قديمة وليست باهظة الثمن على الإطلاق.

يمكن لمستخدمي الهواتف المرخصة الحصول على الكثير من الميزات والكماليات التي يصعب الحصول عليها من خلال الاعتماد على هواتفهم الرئيسية ويرجع ذلك أساسًا إلى أنه موجه نحو حماية الخصوصية من ناحية ومنع المضايقات من ناحية أخرى.

الهاتف الموقد

هل من الضروري امتلاكه؟

يميل المستخدمون إلى عدم الوثوق بأرقام هواتفهم الأساسية عبر تطبيقات وأنظمة أساسية مختلفة مثل تطبيقات المواعدة أو بيع وشراء المنصات بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون هذه الهواتف مفيدة في الأوقات الصعبة لأنها تسمح لك بالاتصال بخدمات الطوارئ دون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت.

يمكن أن يساعد حمل الهاتف بشكل دائم المستخدم في الرحلات الطويلة، مثل الهواتف التقليدية القديمة لا تحتاج إلى إعادة الشحن طوال الوقت، ويمكن أن يستمر الهاتف في العمل لأسابيع دون الحاجة إلى شحنه.

من ناحية ثانية يتم عمل هذا النوع من الهواتف لهدف الابتعاد عن المكالمات المزعجة حيث يمكن للمستخدمين استخدامه للاشتراك في خدمات متنوعة ثم تجاهل المكالمات الترويجية أو المزعجة الغير مهمة.

وعند النظر إلى التطور التقني الكبير الذي نعيش فيه حاليا، هناك بدائل لفكرة حرق والتخلص من الهواتف، والتي لا تحتاج إلى شراء هاتف حقيقي بسعر باهظ ولعل أهم فكرة وبديل هو ان تعتمد على تركيب شريحة موصل ثانوي في نفس الهاتف إذا كانت تدعم الميزة.

أو بامكانك الاعتمد على تطبيقات وخدمات اخرى مثل “Burner”، وهي خدمة توفر لك إنشاء رقم هاتف ثانوي على نفس الهاتف “افتراضي” دون الحاجة إلى القيام بشراء هاتف جديد أو شراء بطاقة SIM جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى