تعرف على مستقبل كاميرات DSLR؟

كانت الكاميرا العاكسة ذات العدسة الأحادية هي الدعامة الأساسية للتصوير الفوتوغرافي منذ الستينيات، وقد أدت الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة (DSLR)، هذا الدور أثناء القرن الحادي والعشرين.

لكن يتم الآن الدفع بالكاميرات ذات المرايا والخماسية جانبًا.

– مستقبل كاميرات DSLR

 

مستقبل كاميرات DSLR

يقول “ستيفن شانكلاند”؛ كبير المراسلين في موقع CNET والمصور الشغوف منذ فترة طويلة: “في الكاميرا التي لا تحتوي على مرآة، لديك جميع المعلومات الضوئية التي تذهب إلى مستشعر الصورة طوال الوقت، وأحد أهم الأشياء التي يمكن القيام بها هو التركيز البؤري التلقائي الأفضل كثيرًا. بينما في كاميرات DSLR يتم إرسال صورة العدسة إلى المستشعر فقط عند الضغط على زر الغالق؛ وهذا يقلل من مقدار الوقت الذي يجب أن يتكيف فيه المستشعر مع الصورة ويلتقطها”.

من ناحية أخرى توقفت شركة Sony مؤخرًا عن تصنيع كاميرات DSLR لصالح الكاميرات مرايا. وعمالقة هذا المجال Canon و Nikon وضعوا أولوية جديدة للكاميرات التي لا تحتوي على مرايا، مثل Canon R5 وR6 أو Nikon Z Series خلال استخدام DSLRs القديمة.

وعادةً ما تكون الكاميرات عديمة المرآة أصغر حجمًا من الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة (DSLR) الشائعة، ولكنها غالبًا ما تحتاج إلى عدسات جديدة.

– كاميرات DSLR والفيديو

كاميرات DSLR والفيديو

من جانب أخر، تُعتبر الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة DSLR والكاميرات التي لا تحتوي على مرايا هي الخيار المفضل لبضعة أجيال من منتجي الفيديو. ومع ذلك، بدأت كاميرات DSLR في الانخفاض تدريجياً؛ نظرًا لأن التكنولوجيا لا تزال تقدم مزيجًا مقنعًا من جودة الصورة واختيار العدسة والقصور الذاتي لقاعدة كبيرة مثبتة، فقد تم استثمار الكثير من المال في المعدات.

يسرنا أن نستقبل استفساراتك في مربع التعليقات حول هذا الموضوع وسيقوم فريق جمال المرأة بالاجابة عليك في اسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى