كارين رزق الله: مسلسل 350 غرام شوكة في مسيرتي ولا أفتخر به

عبرت الكاتبة والممثلة اللبنانية كارين رزق الله أنها عن ندمها وعدم رضاها عن دورها في مسلسل “350 غرام”، وقالت أنه شوكة في مسيرتها الفنية ولا تفتخر به أبدا.

وتابعت: “ظلمت نفسي عندما لعبته، ولم يكن هذا مكاني لا في الحجم ولا في الدور كشخصية أستمتع بها وأكون سعيدة وأنا أؤديها”، موضحة: “لا أتكلم عن حجم الدور بقدر ما أتكلم عن طبيعته، فدور ياسمين متلقٍ سلبي فقط، يستلم ولا يسلّم الأدوار مع الشخصيات الأخرى، يقوم بردات الفعل ولا يفعل”.

واضافت” أنها لم تكن ترضى بخوض التجربة، إلا حال استلامها سيناريو العمل كاملاً، قبل توقيع العقد، متابعة: “وقّعت العقد بعدما قرأت أول 15 حلقة، ووضعنا مساراً للشخصية وكم سيكون لها وقع في المسلسل؟ وكم سيتم تطويرها؟ وصححت مع الكاتبة ما يمكن تصحيحه وكبُر الدور إكراماً لي”.

وقالت: “صُدمت عندما استلمت النصف الثاني من الحلقات لأن دوري بات رتيباً من الحلقة الأولى حتى الأخيرة، شخصية ضائعة لا هوية لها”، بحسب تعبيرها.

وأشارت إلى إنها حاولت تصحيح الأمر مع شركة الإنتاج، وأكدت “لم أر رد فعل، في الوقت الذي أتحمل مسؤولية توقيعي على العقد ومضطرة أن أكمل التصوير، كما أنني حاولت إنقاذ الشخصية بالمساحة المعطاة لها وإضفاء لمسات صغيرة ابتكرت تفاصيلها”.

img

عبرت رزق الله عن سعادتها الكبيرة بردة فعل المتابعين بخصوص دورها في مسلسل “راحوا”، حيث قالت: “استمتعت بلعب دور الرسامة والنحاتة لونا التي تتمتع بشخصية قوية داخل مرسمها، فيما تعاني من الضعف حيت تواجه المجتمع”.

أما سبب تجسيدها شخصية “لونا” فهو ارتباطها الشديد بالرسم والفن، قالت: “تدربت على الشخصية وحضرت دروساً في الرسم والنحت لأتعلم كيفية التعامل مع المواد والأدوات ولعب الدور كما يجب”.

وعلقت على انتقادات بعض المتابعين بوقوعها في فخ التكرار قائلة “أنا أحب ألا يُعيد الممثل الثنائية مع زميل له أكثر من مرتين أو ثلاث والبحث عن التغيير، فالمشاهد سيشعر بالتكرار مهما حاولنا صقل الأداء والعمل على التجديد”.

وقالت أن التعاون مرة أخرى مع بديع أبو شقرا يرجع إلى “انشغال ممثلين آخرين وتحكم الوقت بنا وسرعة التنفيذ، كلها ظروف تكون خارجة عن إرادتنا، فضلاً عن أن شركة الإنتاج هي من تختار الممثلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى