المنوعات

قصـة الأميرة المسحورة الجزء الثاني لتعليم الأطفال على القيم

يمكن للقصص أن تعلم أطفالنا فن إدارة المشاعر القوية كما تعلمه أن يحافظ على نظرة إيجابية للحياة من حوله فهو يتعلم من القصص العديد من الصفات الحسنة، لأنه يشاهد في كل قصة الصفات الحسنة، ويرى أيضًا على الجانب الآخر الصفات الشريرة المجهولة التي تنشئ الشخصيات الشريرة في القصة ثم يمتنع عنها فيصبح إنسانًا صالحًا وينمو على تلك الصفات التي يحبها.

الأميرة المسحورة الجزء الثاني

جهز له الجنود العدة، وركب حصانه وبينما كان على الطريق ألقى بالبذور السحرية فتنبت الأشجار بثمارها النادرة والطازجة كما لو كانت تخرج من الأرض وأثناء سيره مر بثلاثة رجال في العراء كانوا يلعبون الورق وتفاجأ بوجود قدر من الحساء المغلي معلق عالرغم من عدم وجود نيران.

قال الجندي بصوت عالٍ: “شيء غريب أن الحساء يغلي بدون نار إنه أمر لا يصدق وأنا أيضًا سأريكم شيئًا رائعًا وسحرًا.

فأخذ بذرة سحرية وألقى بها بجانبهم وخرجت منها شجرة غريبة طازجة وحلوة في نفس الوقت ووقف الرجال الثلاثة وكأنهم شاهدوا شيئًا غريبًا فيها.

همس الثلاثة لبعضهم البعض …

قال الأول: “من أين أتت هذه البذرة السحرية، نعرف مالكها الوحيد ولا يستطيع أحد أن يمتلك مثل هذه البذرة الرائعة”.

والثاني: “نعم إنها تخص الأميرة المسحورة التي سحرناها منذ وقت طويل وحولناها إلى دب عملاق”.

الثالث: “بالتأكيد هو الذي زال اللعنة وإلا لما منحته ما يميز دونا عن غيرها”.

تكلم الأول مرة أخرى: “ليس لدينا خيار سوى أن نسحرها حتى نعرف ماذا نفعل.

الثاني: “علينا فقط إبقائه نائمًا حتى لا يعود ويكشف عنا”.

الثالث: “إذا سنضع عليه لعنة ينام فيها لمدة ستة أشهر أعتقد أن هذا أكثر من الوقت الكافي لنا للمضي والتخلص من الأميرة المسحورة”.

لم يعرف الجندي هويات الرجال الثلاثة ولم يكن يعرف أنهم وراء لعنة زوجته الأميرة، وكان لا يزال يحدق في مكانه حتى اقترب منه الثلاثة والقو عليه اللعنة جرحت الأرض كبرياء جواده وسقط في نوم عميق يفترض أن ينام 6 أشهر.

اكتشف أحد الجنود شيئًا فركض ليخبر أميرته…

قال أحد الجنود: “سيدتي الأميرة، إن الأشجار التي زرعها سيدي ذبلت كل أوراقها جفت لأسباب غير معروفة”.

أصيبت بالخوف، “كيف هذا ممكن؟ شيء سيء حدث بالتأكيد لزوجي العزيز.”

فوراً تجهزت الأميرة وخرجت مع جنودها بحثًا عن زوجها الذي كانت متأكدة من حدوث شيء له، سارت على نفس الخطوات التي سار بها واتبعت نفس خط الأشجار الميتة، في النهاية وجدت شجرة متفرعة مليئة بالأوراق وتحتها وجدت زوجها ملقى على الأرض.

اقرأ: قصـة أميرات ديزني للأطفال الجزء الرابع

نزلت من حصانها وقلبته يمينًا ويسارًا ونادته بصوت عالٍ قدر المستطاع لكنه لم يرد عليها، غضبت منه كثيرا وتمنت أمنية، ولأنها كانت ساحرة تحققت أمنيتها على الفور.

وقالت الأميرة من شدة غضبها من عدم قدرة زوجها على الرد عليها، “أتمنى لو أن الرياح العاصفة ستوصلك إلى أرض بعيدة”.

وفعلاً فقد ظهرت الرياح العاصفة في أقل من ثانية وأخذت الأمير بين ذراعيها وأخفته عن الأنظار.

بمجرد اختفائه شعرت الأميرة المسحورة بالندم على تصرفاتها وذرفت الدموع والحزن، لكن الوقت كان قد فات ولن يفيد ندمها، ولم تستطع على الإطلاق ابطال لعنتها.

وأصبحت الرياح عاصفة حتى وصلت إلى الأراضي البعيدة وألقت بالأمير، بعد نصف عام استيقظ الأمير الملعون ليجد نفسه على شاطئ أمام مياه لم يشاهد أولها من أخرها.

سأل في دهشة غير متذكر: “ماذا حدث لي ؟! وما الذي جاء بي إلى هنا ؟!”

لم يعثر على إجابة على أسئلته فسلم الأمر برمته إلى الرجال الذين جاءوا بطريقه وما فعلوه به وهي اللعنة!

طبعا قام من مكانه وبدأ يتفحص المكان من جانبه فتمشى على الشاطئ واذا كان يرى…

يتبع..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى