اهتماماتكحياتك

قاعدة 15 دقيقة للنوم؟ طريقة سحرية للنوم

ما هي قاعدة 15 دقيقة للنوم؟ كثير من الناس يواجهون مشاكل تتعلق بالأرق وصعوبة الحصول على نوم جيد ليلاً لأسباب عديدة، ولعل ما يزيد الأمر سوءاً هو القلق بشأنه مما يجعل النوم أكثر صعوبة.

قد يستلقي البعض في السرير، ويتقلبون وينتظرون قيلولة دون جدوى، بينما قد يستسلم البعض الآخر ويلجأون إلى وسائل التواصل الاجتماعي أو يشاهدون التلفزيون حتى يشعروا بالنعاس.

ومع ذلك هناك طريقة غريبة للنوم يمكن أن تجعلك تستقل قطارًا إلى أرض الأحلام في غضون ربع ساعة فقط.

تكمن هذه الطريقة في ما يسمى بقاعدة النوم لمدة 15 دقيقة.

ما هي قاعدة 15 دقيقة؟

نشرت دراسة من جامعة أكسفورد وقسم Nuffield لعلم الأعصاب السريري ومعهد النوم وعلم الأعصاب البيولوجي دليلاً للنوم بشكل أفضل في الليل، والذي تضمن “قاعدة ربع ساعة”.

بشكل مثير للدهشة، تقترح القاعدة أنه إذا لم تستطع النوم، فعليك التوقف عن المحاولة لمدة 15 دقيقة.

ويوضح الدليل: “إذا كنت تواجه صعوبات في النوم، فربما لاحظت أنك تقضي الكثير من الوقت في الفراش مستيقظا. وهذا يعني أن السرير قد يصبح مرتبطا بالاستيقاظ أو الإحباط أو القلق بشأن النوم”.

وثبت بالفعل أن القلق يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نومنا. ويقترح الدليل أن أفضل شيء يمكنك فعله في هذه الحالة هو “النهوض من السرير”.

ويقول الدليل: “إذا لاحظت أنك لم تنم في غضون 15 دقيقة تقريبا من الذهاب إلى الفراش، فحاول النهوض من السرير، واذهب إلى غرفة أخرى، واتبع روتين التهدئة حتى تشعر بالتعب والاستعداد للعودة للنوم”.

قد يبدو الأمر غير منطقي، لكن الخروج من السرير للمساعدة في إعادة ضبط العقل وبدء روتين جديد لوقت النوم له نتائج أكثر تبعث على الاسترخاء.

الجزء الرئيسي من القاعدة هو عدم النظر إلى الساعة لأنها ستمنعك من الاسترخاء بشكل صحيح.

بدلاً من ذلك، يجب أن تقدر الوقت الذي مرت 15 دقيقة.

يوصى أيضًا بعدم استخدام هاتفك أو مشاهدة التلفزيون. بدلًا من ذلك، حاول الانخراط في نشاط أكثر هدوءًا مثل القراءة أو التأمل أو اليوجا.

المصدر: ميترو

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى