المنوعات

فيديو مستشفى قويسنا حول اعتداء ضابط مصري على ممرضات وإجهاض ممرضة

فيديو مستشفى قويسنا، أثار هجوم على ممرضات وعاملين في مستشفى حكومي في مصر الكثير من الغضب والاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن الهجوم أسفر عن إجهاض إحدى الممرضات، بحسب ما يقول البعض.

نددت النقابة العامة للممرضات بالهجوم وقالت النقابة في بيان لها أمس الجمعة إن “ممرضات تعرضن للضرب في المستشفى، مما أدى إلى إصابة 5 ممرضات وإجهاض ممرضة، بالإضافة إلى إصابة 3 عاملات نتيجة لهذا الحادث.

قالت نقيبة النقابة “كوثر محمود” إنها لن تتنازل عن حقوق أعضائها “الذين يؤدون دورهم كاملا دون أي تقصير”، مؤكدة ضرورة “التعامل مع حالات الاعتداء على الممرضات بالمستشفيات حيث إن ترويع الأطقم التمريضية لن يصب في صالح تطوير المنظومة الصحية”.

أفادت صحيفة المصري اليوم أن وزير الصحة والسكان تابع “حادثة الاعتداء” على الكوادر الطبية التي وقعت مساء اليوم الخميس، في مركز مستشفى قويسنا بمحافظة المنوفية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار، إن الوزير أمر باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وإعداد تقرير شرطة باسم المستشفى، لضمان الحفاظ على حقوق طاقم التمريض وقانون الدولة فيما يتعلق بالأضرار التي لحقت بالمستشفى.

وأضاف أنه فور وقوع الحادث أوعز الوزير إلى وكيل الوزارة بمحافظة المنوفية بالتوجه إلى المستشفى وإعداد تقرير مفصل عن الحادث وأسبابه وظروفه والإصابات التي لحقت بأعضاء طاقم التمريض.

وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن المهاجم ذهب إلى مستشفى قويسنا لعلاج زوجته الحامل التي كانت تنزف.

وبحسب ما ذكروا فإنه وبسبب “وجود نقص شبه دائم في الكوادر الطبية في المستشفيات الحكومية”، فإن الممرضات طلبن من ذلك الضابط الانتظار قليلا لأن الطبيب المناوب مشغول بإجراء عملية جراحية.

ويبدو أن هذا الأمر أزعج هذا الرجل، واعتبر هذا التقصير وجاء إلى هذا المستشفى بالأساس لأنه كان الأقرب إليه، وقدّم بشكل عاجل.

ونتيجة لذلك، وقع اعتداء على ممرضات أسفر عن إصابة خمس ممرضات وثلاث عاملات بجروح وكسور في العظام، بالإضافة إلى إجهاض ممرضة حامل.

وطالب بعض النشطاء بإصدار أحكام أشد صرامة على المهاجمين، خاصة أن أحد المهاجمين بدا وكأنه ضرب ممرضة بسوط “كرباج”، مما دفع أحدهم للتساؤل: “هل ما زلنا نعيش في زمن الباشوات؟”

 

محمود السعدي

صحافي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى