بعد تجربة 50 عاما إليك ابرز فوائد ممارسة تمارين القدرة؟

Advertisements

ما هي فوائد ممارسة تمارين القدرة؟ أفادت دراسة أمريكية مبنية على تجربة استمرت ما يزيد عن 50 سنة بأن تمارين القدرة منها الجري والمشي والسباحة وقفز الحبل وغيرها من التمارين الرياضية من الممكن ان تطيل العمر من خلال تحسين تدفق الدم في الشرايين؛ الأمر الذي يؤدي الى تعزيز صحة القلب والدماغ بدرجة كبيرة.

وأشارت الدراسة الصادرة عن “جامعة تكساس” الأمريكية إلى أن التجربة شملت 5 رجال تطوعوا عام 1966 وتمت متابعة حالتهم باستمرار خلال ممارستهم التمارين الرياضية التي تعرف بـ “تمارين التحمّل والقدرة” وتعدّ التجربة واحدا من أطول الاختبارات الطبية في هذا المجال.

وقالت الدراسة إلى أنها توصلت الى نتائج هامة بشأن فوائد ممارسة تمارين القدرة وخاصة التغييرات الكبيرة في الحالة الصحية لهؤلاء الأشخاص المتطوعين قبل وبعد أداء التمارين الرياضية.

وأوضحت أن التجربة أجريت على هؤلاء الأشخاص من خلال قيامهم بالاستلقاء في السرير لمدة 20 يوما؛ ما أدى الى نتائج صحية سلبية بما فيها فقد شهدت دقات القلب تسارعا ملحوظا وارتفاع ضغط الدم وكذلك انخفاض في معدل ضخ القلب للدم بالإضافة الى زيادة الدهون في أجسامهم وهبوط قوة العضلات.

وأشارت الدراسة إلى أنه بعد ذلك فقد تم الطلب من الأشخاص أن يقوموا بممارسة تمارين القدرة بما فيها الجري والمشي والسباحة وكذلك قيادة الدراجات الهوائية حوالي ثمانية أسابيع وكانت النتيجة مبهرة حسب ما أفادت الدراسة التي قالت إن التمارين عكست تماما ما أصيب به هؤلاء خلال المرحلة الاولى.

 فوائد ممارسة تمارين القدرة
فوائد ممارسة تمارين القدرة

وقال الطبيب المختص دارين ماكجواير، الأستاذ المساعد في الطب الباطني الذي شارك في الدراسة بشكل رئيسي: “بنهاية الدراسة كان الأشخاص يمارسون الرياضة أسبوعيا بأنفسهم لفترات طويلة بعد أن رأوا نتيجة التجربة.”

بشأن فوائد ممارسة تمارين القدرة  والتحمل فقد توصلت الدراسة إلى أن مثل هذه التمارين هي إحدى أفضل وسيلة لتحسين وظائف القلب والشرايين والدماغ.

وقالت: “تساعد تلك التمارين بدرجة كبيرة في الحفاظ على قوة عضلة القلب ومرونة الشرايين، وتقلل من معدل ضربات القلب أثناء الراحة، وتعزز قدرة القلب القصوى على توصيل الدم الغني بالأكسجين إلى أنسجة الجسم”.

 فوائد ممارسة تمارين القدرة
فوائد ممارسة تمارين القدرة

وأضافت حول فوائد ممارسة تمارين القدرة: “علاوة على ذلك، فإن تمارين التحمل هي أيضًا أفضل طريقة لحماية التمثيل الغذائي في الجسم من تأثيرات العمر خاصة وأنها تساعد على تقليل الدهون في الجسم، وتعزز قدرة أنسجة الجسم على امتصاص الأنسولين، وتخفض مستويات السكر في الدم…. كما أن ممارسة تلك التمارين تزيد من نسبة الكوليسترول الجيد وتخفض مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية التي يمكن أن تسد الشرايين؛ ما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock