التغذيةنظام غدائي

فوائد عشبة كف مريم لا تعد ولا تحصى

تم استخدام عشبة كف مريم قديماً في المجالات الطبية والصحية، فهل تعرف ما هي فوائد كف مريم؟ وما هي أضرار استعمالها؟

عشبة كف مريم هو نبات صغير، يشبه في الحجم الفشار، لكنه بني اللون.

أهم فوائد كف مريم

فيما يلي أبرز فوائد عشبة كف مريم واستعمالاتها الطبية:

  •  التخفيف من أعراض ما قبل الدورة الشهرية (PMS)

تعتبر أعراض ما قبل الدورة الشهرية مصدر إزعاج كبير لبعض النساء، والتي تمتد من يومين إلى أربعة عشر يومًا قبل الدورة الشهرية من كل شهر.
ان استعمال عشبة كف مريم تساعد في تقليل هذه الأعراض، عن طريق إعادة التوازن الى الهرمونات في الجسم.

تعد هذه العشبة الأفضل لمعالجة أعراض الدورة الشهرية والتي تحتوي:

  1. العصبية والازعاج.
  2. التوتر.
  3. الكاَبة.
  4. البكاء.
  5. الحساسية الكثيرة.
  6. تقلب الحالة المزاجية.
  7. الارهاق.
  8. الانتفاخ.
  9. زيادة الوزن.
  10. حب الشباب
  11. مشاكل النوم.

يُعتقد أن زيادة انتاج هرمون البرولاكتين في الدم يتسبب في ظهور الأعراض المذكورة أعلاه وهذا الهرمون ضروري لتهيئة الثديين للإرضاع وانتاج الحليب.

من ناحية أخرى، فإن عشبة كف مريم لديها القدرة على تقليل هذا الهرمون في الجسم، مما يؤدي إلى القضاء على الأعراض المصاحبة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

  •  تعزيز الخصوبة عند المرأة

تعمل عشبة كف مريم على تعزيز الخصوبة عند النساء، وخاصة أولئك الذين يعانون من مشكلة انتاج هرمون البروجسترون.

وفي دراسات علمية حول هذا الموضوع، لاحظ العلماء أن بعض السيدات اللواتي تناولن علاج البروجسترون لمدة ثلاثة أشهر قادرات على الحمل دون أي اعراض جانبية.

  •  المساعدة في معالجة الانتباذ البطاني الرحمي

الانتباذ البطاني الرحمي هي مشكلة تؤثر على أنسجة الرحم، مما يؤدي إلى نموها بالخارج وليس بالداخل.

السبب الرئيسي لهذه العدوى غير معروف حتى الآن، ولكن يعتقد أن اختلال التوازن الهرموني قد يكون هو السبب.

يمكن أن يساهم استعمال كف مريم في معالجة الانتباذ البطاني الرحمي لفترة طويلة وبعد زيارة الطبيب.

  •  التخفيف من الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية هي أورام غير سرطانية توجد في جدار الرحم، مما يؤدي إلى تغير حجم وشكل الرحم، مما يسبب أعراضًا مزعجة.

هناك طريقة واحدة لتقليل مخاطر الإصابة بهذا المرض وهي المحافظة على مستوى وتوازن الهرمونات في الجسم.

تعمل عشبة كف مريم على استعادة توازن الإستروجين مقابل البروجسترون.

  • المساعدة في معالجة حب الشباب

يعد الخلل الهرموني أحد أسباب ظهور حب الشباب وخاصة عند النساء.

إذا كنت تواجه مشكلة شهرية تتعلق بظهور حب الشباب، خصوصاً على الحنك والذقن، فمن الممكن أن تكون عشبة كف مريم هي العلاج الجيد لذلك.

يساهم استخدام كف مريم على استعادة التوازن الهرموني كما ذكرنا اعلاه وبالتالي يعالج حب الشباب.

  • معالجة تضخم البروستاتا

أوضحت دراسة علمية أجريت في 2005 أن استعمال كف مريم قد يكون ضرورياً في وقاية ومعالجة تضخم البروستاتا.

حيث أظهرت الدراسة أن هذا النبات يحتوي على مواد ومكونات تعمل على الحد من نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا ومن ثم تدميرها.

سلامة استعمال كف مريم

عموماً، يعد استعمال عشبة كف مريم آمنًا عند تناولها بجرعات صغيرة وبعد زيارة الطبيب.

قد تظهر بعض الآثار الجانبية نتيجة استهلاك هذه العشبة، ومنها:

  1. تهيج المعدة.
  2. الغثيان.
  3. طفح جلدي وحكة.
  4. صعوبة النوم.
  5. زيادة الوزن.
  6. تغير في تدفق الدورة الشهرية.

إذا كنت حاملاً، لا تأخذي العشبة دون استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى