نظام غدائيالتغذية

فوائد عشبة البرينجراج يحمي من أمراض مميتة

ما هو البرينجراج؟ ما هي فوائد عشبة البرينجراج؟ أبرز التفاصيل التي ستجدها في المقالة التالية.

يُعرف Bhringraj بعدة أسماء أخرى، مثل Eclipta alba و False daisy.

دعونا نتعرف على ما يلي عن عشبة البرينجراج وأبرز التفاصيل المتعلقة بها:

ما هو البرينجراج؟

البرينجراج هو عشب مزهر ينتمي إلى عائلة عباد الشمس.
هذه العشبة لها منزلة خاصة في الطب الهندي البديل الذي يسمى بالأيورفيدا، وبسبب فوائدها الطبية المحتملة، انتشرت هذه العشبة وأصبحت واحدة من الأعشاب الطبية المنتشرة الاستخدام في العالم اليوم.

يوجد في البرينجراج مجموعة أنواع مختلفة يمكن تمييزها حسب لون أزهار هذه العشبة وهي كالآتي:

  1. شويتا برينجراج: أزهارها بيضاء.
  2. بييت برينجراج: أزهارها صفراء.
  3. Bhringraj هو نوع من النباتات (Nel Bhringraj): أزهارها زرقاء اللون.

للبرينجراج الكثير من الفوائد الصحية المحتملة، لكن أهم فوائدها تكتمل في تعزيز صحة الشعر ومظهره، مما دفع البعض إلى تسميته بملك الشعر.

مثلاً، من الممكن استخراج الزيت من هذا النبات الذي يمكن أن يساهم في إعادة نمو الشعر ومحاربة الشيب المبكر.

فوائد عشبة البرينجراج

غالبًا ما تستخدم الأوراق والزهور لتجربة الفوائد المحتملة للبرينجراج، إما عن طريق وضعها موضعياً على الجلد أو عن طريق تناولها عن طريق الفم.

كما يمكن الحصول على الفوائد المحتملة للعشب من خلال استخدامه في شكله الطازج، أو باستخدام مستخلصات أوراقه وأزهاره.

فيما يلي الفوائد المحتملة الرئيسية لـ Bhringraj:

  •  معالجة مشاكل الشعر

يمكن أن يساهم استخدام هذه العشبة بشكل عام والزيت المستخرج منها في معالجة ومحاربة الكثير من المشاكل الصحية، وهي كالآتي:

  1. الحماية من الالتهابات المختلفة لفروة الرأس سواء كانت جرثومية أو فطرية مثل: التهاب بصيلات الشعر، وسعفة الرأس.
  2. تقليل الأعراض المصاحبة لالتهابات فروة الرأس مثل: الحكة والحرقان.
  3. تنشيط نمو الشعر، حيث يمكن أن يساهم زيت البرينجراج في تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس، مما قد يساهم في منع أو معالجة الصلع بعد ظهوره، وفقًا للنتائج التالية:
  4. أظهرت دراسة أن البرينجراج يمكن أن يكون علاجًا فعالًا لتساقط الشعر.
  5. أظهرت دراسة أخرى أن البرينجراج قد يكون أكثر فاعلية في مكافحة الصلع من المينوكسيديل، وهو دواء شائع ضد الصلع.
  6. إطالة فترة نمو الشعر النشط أو ما يعرف بمرحلة التنامي، والتي يمكن أن تساهم في المحافظة على شعر صحي لفترة أطول.
  7. محاربة قشرة الرأس والمساهمة في علاجها، أو تقليل من خطر الإصابة بالعدوى.
  8. تقليل تساقط الشعر.
  9. تعزيز الشعر من الجذور.
  10. منع الشيب المبكر أو تأخير ظهور الشيب.
  11. نمو الشعر.
  • تعزيز صحة الكبد

قد يساهم Bhringraj في تعزيز صحة الكبد لأن هذه العشبة تحتوي على العناصر الغذائية والمواد الكيميائية التي يمكن أن تساعد في:

  1. معالجة أو تقليل اليرقان وتنشيط وظائف الكبد العادية.
  2. وقاية الكبد من بعض المشاكل الصحية، أظهرت دراسة أن هذه العشبة لديها القدرة المحتملة على وقاية الكبد من الآثار الضارة لبعض المواد السامة التي يمكن أن تسبب الضرر.
  3. تعزيز تجديد خلايا الكبد وأنسجته.
  • تعزيز صحة البشرة ومظهرها

تشمل عشبة البرينجراج على عدد من العناصر الطبيعية التي يمكن أن تساهم في تعزيز صحة الجلد ومظهره ومحاربة بعض المشاكل الصحية التي قد تؤثر عليه، حيث يمكن أن تساهم هذه العشبة في ما يلي:

  1. الإسراع في التئام الجروح وتقليل الأعراض الظاهرة المصاحبة لها مثل: التورم.
  2. التقليل من شدة التشققات في كعب القدم وتخفيف بعض الأعراض المصاحبة لهذه المشكلة الجلدية المزعجة، مثل: الألم.
  3. معالجة أنواع معينة من الالتهابات الجلدية.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي

يمكن أن يساهم استخدام هذه العشبة في محاربة الكثير من الأمراض ومشاكل الجهاز الهضمي، حيث تشمل على مواد طبيعية يمكن أن تساهم في:

  1. تخفيف الألم وتخفيف الانزعاج العام الذي يمكن أن يصاحب البواسير.
  2. التخفيف من شدة بعض مشاكل الجهاز الهضمي المزعجة، مثل: الإمساك وعسر الهضم.
  3. تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض التي يمكن أن تؤثر على الجهاز الهضمي، مثل:
  4. القرحة الهضمية.
  5. الام المعدة.
  6. الغثيان.
  7. الم البطن.

 فوائد أخرى لعشبة البرينجراج

يمكن أن تتمتع Bhringraj بالكثير من الفوائد الأخرى، مثل:

  1. انخفاض مستوى السكر في الدم.
  2. الحماية من مرض الزهايمر، أو تعزيز الذاكرة وتخفيف الأعراض المصاحبة لمرض الزهايمر بعد الإصابة.
  3. تعزيز صحة الجهاز البولي ومعالجة بعض أنواع العدوى التي يمكن أن تصيب المسالك البولية.
  4. تقليل الأعراض التي قد تصاحب بعض التهابات الجهاز التنفسي مثل: السعال والبلغم.
  5. تقوية الجهاز المناعي.
  6. محاربة علامات الشيخوخة.
  7. تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  8. تحسين البصر.
  9. تقليل نوبات الصداع النصفي.

الآثار الجانبية لعشبة البرينجراج

لا توجد آثار جانبية خطيرة أو مضاعفات معروفة لهذا النوع من الأعشاب، لكنها لا تخلو من بعض الأضرار الخفيفة المحتملة، مثل:

  1. خدر وحرقان عند وضع زيت البرينجراج بشكل موضعي على الجلد.
  2. يزداد التبول عند تناول بعض منتجات هذا النبات عن طريق الفم.
  3. المضاعفات المحتملة للحوامل والمرضعات.
  4. اضطرابات الجهاز الهضمي مثل: حرقان المعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى